تعرف من هم الذين قتلوا صابرين في تركيا

الكاتب: رامي -
تعرف من هم الذين قتلوا صابرين في تركيا
"

تعرف من هم الذين قتلوا صابرين في تركيا

من هم الذين قتلوا صابرين ؟

صابرين , تلك الأم السورية التي كانت تبيع المحارم الورقية على أرصفة مدينة زحلة اللبنانية لتعيل ثلاثة أطفال كانت تعتبر نفسها المسؤولة الوحيدة عنهم بعد أن تخلى عنها أشباه الرجال في العالم العربي و الإسلامي أجمع .

بابتسامة لطيفة لزهرة حمراء كانت تسقيها حيث تجلس على الرصيف فارقت صابرين حياة البؤس و المرارة و الشقاء , محلقة بروحها التي تشبه حمامة بيضاء إلى ربها , و ظل جسدها شاهدا على قذارة و همجية الإنسانية جمعاء التي عجزت عن حمايتها من غدر الإرهاب الأسود الذي يصب جام حقده و غضبه على البشرية عامة .

ترى من قتل صابرين ؟

و كم صابرين يجب أن نخسر حتى يستيقظ في كل واحد منا الضمير النائم ,

تقول منا ؟

نعم منا فصابرين كانت بلا معين و كان بإمكان أي ممن عرفوها أن يكونوا لها عائلة و أن يحترموها كأم تبيع المحارم لتطعم أطفالها الثلاثة الذين سرقت منهم ويلات الحرب المجنونة في سوريا و العالم الأب و العائلة .

الذين قتلوا صابرين , هم أنفسهم من يدعونَ الطهارة و الدفاع عن الحرية و العدالة , هم ذاتهم أولاد العهر الذين يتسلقون عقول المراهقين بكذبة الخلافة الإسلامية و هم منها براء .

الذين قتلوا صابرين هم دعاة الديموقراطية و حقوق الإنسان في العالم و لكنهم و في الوقت نفسه صناع القنابل العنقودية و الفوسفورية و النووية , هم ذاتهم صناع الموت الأحمر الذي لا يزال مخيما فوق بلدنا الحبيب سوريا و كل البلاد العربية من محيطها إلى خليجها.

سيسأل بعضكم لماذا تتحدث عن صابرين , و نسيت غيرها ممن قضوا نحبهم بالطريقة نفسها ؟

أنا لم أنسى عمران و ايلان و محمد و مصطفى و غدير و ليلى و زهرة , فصابرين هي أم لكل طفل في هذا العالم يموت قبل أن تتفتح زهرة عمره لأنه فقط ولد في زمن الهمجية و الغوغاء و الفوضى .

إلى الذين يرفعون بنادقهم عالياً و يصرخون ملء حناجرهم "" الله أكبر "" أقول اتقوا الله في صابرين و ما تبقى من البراءة في هذا العالم , كسروا بنادقكم أو حرقوها لا فرق المهم أن تكفوا عن ما لم يجلب لنا و لأمهاتنا و لأطفالنا غير التشرد و التشتت و الضياع .

في ذمة الله يا ألق الحياة , في ذمة الله يا نبع الجمال الإلهي , يا نبعة من حنان , لا تنسي أن تخبري الله أن من قتلوك لا يزالون على قيد الحياة , و اطلبي منه أن يزلزل الأرض من تحتهم فهو الوحيد القادر على إنصافك بعد أن خذلك كل أنذال العالم .
"
شارك المقالة:
31 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook