تعلم ان تتجرّأ على التقدّم

الكاتب: وسام ونوس -
تعلم ان تتجرّأ على التقدّم

 

 

تعلم ان تتجرّأ على التقدّم

 

عندما تمرّ تجارتك بأزمة فلابد أن تجعل كيفية النجاة بتجارتك شغلك الشاغل؛ لذا تحتاج المواقف الصعبة إلى إجراءات جريئة، ولابد أن تكون على أهبة الاستعداد للقيام بالإجراءات اللازمة لكي تحلّ الأزمة، وتنقذ تجارتك.

إن أكثر الصفات اشتراكاً بين القادة على مرّ العصور والأزمات هي صفة التحلّي بالرؤية الواضحة؛ إذ يتمتع القادة دوماً برؤية أهدافهم، ورؤية ما يريدون تحقيقه في المستقبل؛ فحينئذٍ تبقى هذه الرؤية دليلاً لحفز الآخرين وإلهامهم إلى تحقيق أعلى المستويات؛ فالرؤية هي الشيء الذي يفصل بين القادة والتابعين.

وثاني أكثر الصفات اشتراكاً بين القادة هي صفة التحلّي بالشجاعة. قال وينستون تشرشل: «صدق من قال: الشجاعة هي أم الفضائل؛ إذ عليها تعتمد كلّ الفضائل الأخرى».

لكلّ منا مخاوفه

الحقيقة هي أن كلاً منا يعاني الخوف؛ إذ لكلّ منا مخاوف تختلف عن مخاوف الآخرين؛ فمنها الصغيرة والكبيرة، والخفية والواضحة. قال مارك توين ذات مرة: «الشجاعة لا تعني انعدام الخوف، بل التحكم، فيه والسيطرة عليه». لذا ينبغي عليك في وقت الأزمات أن تعتمد على شجاعتك لكي تتخذ القرارات والخيارات الصعبة، وأن تتخذ الإجراءات اللازمة لكي تكفل استمرار المنظمة والأشخاص الذين يعتمدون عليك بوصفك مصدر سعادتهم.

إن أسوأ النتائج المترتبة على الخوف من الإخفاق هي أنه قد يسبّب الشلل؛ إذ يعاني الأشخاص صدمةً انفعاليةً مثلما يُصاب حيوان الأيِّل بشلّ حركته عند تسليط ضوء السيارة عليه، كما يسبّب الخوف من الإخفاق التردّد والحيرة حتى لذوي الشخصيات القوية.

واجه مخاوفك

كتب رالف والدو إيمرسون ذات مرة: «إن أردت أن تنجح فلابد أن تعقد العزم على مواجهة مخاوفك؛ فإن واجهت الشيء الذي تخاف منه فسوف يتبدد خوفك، ويصير كأن لم يكن».

لابد أن تكتسب الشجاعة عندما تواجه مخاوفك، وتقوم بالأشياء التي تخاف منها خوفاً شديداً. ويعدّ أكبر المخاوف التي يواجهها المرء في العمل -بعد الخوف من الاستغناء عن شخص ما في العمل، أو أن يُطرد هو نفسه من العمل، والخسارة المالية أو الإفلاس- هو الخوف من المواجهة؛ إذ يخاف كثير من الأشخاص من اتخاذ القرارات الصعبة، والتعامل مع الآخرين تعاملاً واضحاً ومباشراً وجلياً؛ فهم يخافون من ردود الفعل الغاضبة، والجدل، والتصارع. إن العجز عن مواجهة الآخرين، داخل العمل وخارجه على حدٍّ سواء، قد يكون هو الضربة القاضية لمشروعك.

ولحسن الحظ يمكنك اكتساب الشجاعة عن طريق التصرف بشجاعة؛ فعندما تقوم بشيء تخاف منه فإنك تشعر بمزيد من الشجاعة، وفي الحياة تنبع الشجاعة من السلوك الشجاع؛ فالمرء يصبح شجاعاً عن طريق التصرف بشجاعة حتى عندما لا يشعر بحبّه هذا التصرف. كتب إيمرسون أيضاً: «تحرّك، وأنجز؛ فستبسط نفوذك». لذا لا تخف من اتخاذ القرارات الصعبة، خصوصاً عندما يتعلق الأمر بالأشخاص والنفقات.

 

شارك المقالة:
9 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

قصة تحرير اسكتلندا
قصة زوجة التاجر
قصة هذا بلا أبوك يا عقاب
قصة نبي الله حزقيل
قصة فيلم القارئ
قصة أنا النذير العريان
قصة الحاكم بأمر الله غريب الأطوار
قصة جميس براون المطرب الشهير
قصة مثل بيضة كولومبوس
قصة استشهاد الفاروق عمر بن الخطاب
قصة حضرة العمدة
قصة بارك أوباما
قصة تل النمل
قصة ابتكار الديناميت
قصة تاريخ وقود السيارات
التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook