تعلم كيفية الحفاظ على الموارد الطبيعية

الكاتب: وسام ونوس -
تعلم كيفية الحفاظ على الموارد الطبيعية

 

 

تعلم كيفية الحفاظ على الموارد الطبيعية

 

تقدم الطبيعة للبشر الكثير من الموارد المجانية والتي يتم تسخيرها لاستمرار الحياة، لكن بسبب بعض الممارسات الخاطئة يتم تبديد تلك الموارد، مما يشكل خطراً حقيقياً على الكائنات الحية أجمع، لذلك يجب استغلال الموارد الطبيعية بالشكل الأمثل، وذلك ليستفيد منها الجميع دون إلحاق الضرر، لضمان استمرارها أكبر قدر ممكن للأجيال القادمة، وفيما يأتي نقاط مهمة فيما يتعلق بالحفاظ على الموارد الطبيعية:[١]
 
 
 
الأشجار والغابات
على الرغم من أنّ الأشجار والغابات تمثل ما نسبته 30% من مساحة اليابسة على الأرض، إلا أنّ هذه النسبة معرضة للنقصان نتيجة لإزالة مساحات كبيرة من الغابات، وهذا سيؤدي بدوره إلى العديد من الآثار الجانبية على البيئة وحياة الإنسان، نظرًا لدورها المهم في تنقية الهواء، وامتصاصها الغازات المسببة للاحتباس الحراري،[٢] ويمكن المساهمة في الحفاظ على الأشجار والغابات باتباع النصائح الآتية:
 
الخفض من عمليات إزالة الغابات لأي سبب كان.
زراعة الأشجار بشكل مستمر خصوصاً الأصناف التي تستخدم لصناعة الخشاب.
إعادة تدوير المواد المصنوعة من الأخشاب.
ترك الأشجار الميتة لتتحلل بشكل طبيعي في التربة.
 
 
التربة
ينتج عن تآكل التربة المستمر وانجرافها فقدان الطبقة السطحية من التربة، وبما أنّ هذه الطبقة تحتوي على معظم العناصر الغذائية الضرورية لنمو المحاصيل الزراعية، فإن زوالها سيجعل الأراضي الزراعية غير صالحة للزراعة، لذا يتوجب علينا حماية التربة،[٣] ومن الممكن منع حدوث ذلك الأمر باتباع النصائح التالية:
 
عدم اتباع أساليب الزراعة السيئة.
عدم تكرار زراعة نفس نوع المحصول بنفس المكان.
زراعة أنواع متعددة من المحاصيل على المنحدرات، وذلك للتقليل من آثار تآكل التربة الناتج عن انحدار المياه على المنحدرات.
عدم اتباع أسلوب الحصاد الجائر، والذي يؤثر سلباً على التربة.
 
 
التنوع البيولوجي
نظرًا لأهمية التنوع البيولوجي لحياة الإنسان وصحته، فإن فقدانه قد يتسبب بالكثير من التأثيرات الضارة المباشرة، منها عدم توفر الخدمات البيئية بشكلٍ يلبي الطلب المتزايد عليها، بالإضافة إلى ذلك فإنّ النقص الحاصل في تنوع النباتات والكائنات الحية الدقيقة سينتج عنه تقييد المسار العلمي في مجال العلوم البيولوجية والصيدلانية، كما سيؤدي إلى التقليل من الاكتشافات العلاجية المحتملة.[٤]
 
يوجد العديد من الطرق العملية التي قد تساهم في الحفاظ على التنوع البيولوجي، نذكر منها ما يأتي:
 
عدم اتباع أساليب الصيد الجائر.
الحفاظ على البيئة من التلوث.
إنشاء المحميات والحدائق.
 
 
الوقود الأحفوري
يتشكل الوقود الأحفوري من بقايا الكائنات الحية المدفونة في باطن الأرض، وتستغرق عمليات تكوينه الملايين من السنين، لذا فهو يُعد مصدر للطاقة غير قابل للتجديد، ونظرًا للطلب الكبير عليه لاستخدامه لأغراض توليد الكهرباء وعمليات التصنيع، فقد يؤدي ذلك إلى استنزافه ونفاده في فترة قصيرة من الزمن،[٥] لذا يُوصى باتباع بعض النصائح لترشيد استهلاكه نذكر منها ما يأتي:
 
التوجه إلى استعمال الطاقة المتجددة.
ترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية.
استخدام وسائل النقل الجماعي.
قضاء الرحلات القصيرة مشياً أو على الدراجة الهوائية.
 
 
المعادن
يؤدي الطلب المتزايد على المعادن بسبب الحاجة الكبيرة إليها لاستخدامها في عمليات التصنيع إلى استنزافها ونضوبها، وتكمن المشكلة بكونها غير قابلة للتجديد، إذ قد تستغرق عمليات إعادة تكوينها ملايين السنين،[٦] وفيما يأتي بعض النصائح والإرشادات التي تساعد على حفظ المعادن من الاستنزاف:
 
الابتعاد عن التعدين الجائر.
إعادة تدوير المعادن قدر الإمكان.
التخلص من النفايات المعدنية السامة بالطرق الصحيحة.
 
 
المياه
تُعد المياه أساس الحياة الذي لا غنى عنه، إلا أنّ العالم يعاني من التناقص المتزايد في مصادر المياه العذبة، والذي قد ينتج عنه العديد من المشاكل على نطاق العالم، مثل صعوبة الحصول على المياه النظيفة، ونقص الغذاء، والعجز في مصادر الطاقة، مما سيكون له أثر سلبي كبير على النمو الاقتصادي على المدى البعيد،[٧] ويمكن التغلب على مشكلة العجز في المياه وذلك عن طريق اتباع الإرشادات الآتية:
 
ترشيد استهلاك المياه.
حماية المياه من التلوث.
زراعة النباتات المقاومة للجفاف.
 
 
أنواع الموارد الطبيعية
تعتمد جميع المنتجات والسلع على المواد الخام التي يتم الحصول عليها من الموارد الطبيعية، وتنقسم إلى نوعين أساسين وهما:
 
 
 
الموارد الطبيعية المتجددة
هي الموارد الطبيعية التي تتجدد باستمرار ولا تنضب مثل:[٨]
 
الماء: يغطي جزء كبير من كوكب الأرض، ويعد عصب حياة جميع الكائنات الحية.
الهواء: هو مكون للغلاف الجوي وضروري لاستمرار حياة الكائنات الحية.
الأرض: تحتوي المعادن والكثير من أنواع الموارد الطبيعية الأخرى.
الشمس: هي مصدر رئيسي للطاقة اللازمة للعمليات البيولوجية في الكائنات الحية.
 
 
الموارد الطبيعية غير المتجددة
سُميت الموارد الطبيعية غير المتجددة بهذا الاسم نسبةً لتكوّنها بشكل طبيعي في البيئة لكن بصيغة غير متجددة، حيث إنّها كمية محدودة تنقص مع زيادة الاستنزاف، وأكبر مثال عليها الوقود الأحفوري والمسؤول عن توليد الغالبية العظمى من الطاقة على وجه الكرة الأرضية، إضافة لثلثي الطاقة الكهربائية أيضاً.[٩]
 
 
 
الملخص
تُعد الموارد الطبيعية من أهم الأساسيات الضرورية لبقاء الإنسان على قيد الحياة، والتي تشمل؛ التربة، والمياه، والأشجار، والوقود الحفوري، والمعادن، وفي كثير من الأحيان يتعامل الإنسان مع هذه الموارد بطريقة خاطئة قد تؤدي إلى استنزافها، خاصة وأنّ معظم هذه الموارد غير قابلة للتجديد، وبالتالي قد ينتج عن ذلك اختلال في النظام البيئي، مما سيجعل الحياة على كوكب الأرض عسيرة وأكثر صعوبة.
 
شارك المقالة:
10 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook