تفسير الآية رقم (14) من سورة الفتح

الكاتب: رامي -
 تفسير الآية رقم (14) من سورة الفتح
وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ ٰ يَغْفِرُ لِمَنْ يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ ٰ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا
الآية 14 من سورة الفتح بدون تشكيل

ولله ملك السماوات والأرض يغفر لمن يشاء ويعذب من يشاء وكان الله غفورا رحيما

تفسير الجلالين



«ولله ملك السماوات والأرض يغفر لمن يشاء ويعذِّب من يشاء وكان الله غفورا رحيما» أي لم يزل متصفا بما ذكر.

تفسير الميسر



ولله ملك السموات والأرض وما فيهما، يتجاوز برحمته عمن يشاء فيستر ذنبه، ويعذِّب بعدله من يشاء. وكان الله سبحانه وتعالى غفورًا لمن تاب إليه، رحيمًا به.
شارك المقالة:
83 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

مسجات لكل المناسبات
ما هو الفرق بين التوبة والاستغفار
كيف نحضر الأرز على الطريقة الإسبانية للرجيم.
أجمل رسائل تهنئة بالعيد
أذكار الصباح والمساء
طريقة تسجيل الدخول إلى الحساب الشخصي على بنك التسليف في السعودية
طريقة عمل مجدرة بسعرات حرارية أقل للرجيم.
فضل أذكار الصباح
ما هي أهمية أذكار الصباح
طريقة عمل عصير ببسكويت الشوكولاتة
معلومات حول حماية حسابك فى البنوك في تركيا
طريقة تحضير عصير بينا كولادا
معلومات حول تكاليف المعيشة مدينة بالكيسير في تركيا
طريقة تحضير عصير المانجو الطازج
معلومات حول تكاليف المعيشة في مدينة فتحية في تركيا
التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook