تفسير الآية رقم (16) من سورة ق

الكاتب: رامي -
 تفسير الآية رقم (16) من سورة ق
وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ ٰ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ الْوَرِيدِ
الآية 16 من سورة ق بدون تشكيل

ولقد خلقنا الإنسان ونعلم ما توسوس به نفسه ونحن أقرب إليه من حبل الوريد

تفسير الجلالين



«ولقد خلقنا الإنسان ونعلم» حال بتقدير نحن «ما» مصدرية «توسوس» تحدث «به» الباء زائدة أو للتعدية والضمير للإنسان «نفسه ونحن أقرب إليه» بالعلم «من حبل الوريد» الإضافة للبيان والوريدان عرقان بصفحتي العنق.

تفسير الميسر



ولقد خلقنا الإنسان، ونعلم ما تُحَدِّث به نفسه، ونحن أقرب إليه من حبل الوريد (وهو عِرْق في العنق متصل بالقلب).
شارك المقالة:
229 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

قصة نجاح أوبرا وينفري
قصة برصيصا العابد
قصة د . جيكل اند مستر هايد
قصة فيلم الدار البيضاء
قصة جاليليو
قصة سيدنا نوح عليه السلام
قصة حياة الاميرة ديانا
قصة حرب البسوس
قصة بناء الكعبة المشرفة
قصة فيلم المواطن كين
قصة نجاح شركة أدوبي
قصة الفيلسوف كونفوشيرس
قصة يوسف عليه السلام
كلمات اغنية لو بي خير نور الزين.
كلمات اغنية ضهري دم نور الزين.
التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook