تفسير الآية رقم (18) من سورة محمد

الكاتب: رامي -
 تفسير الآية رقم (18) من سورة محمد
فَهَلْ يَنْظُرُونَ إِلَّا السَّاعَةَ أَنْ تَأْتِيَهُمْ بَغْتَةً ٰ فَقَدْ جَاءَ أَشْرَاطُهَا ٰ فَأَنَّىٰ لَهُمْ إِذَا جَاءَتْهُمْ ذِكْرَاهُمْ
الآية 18 من سورة محمد بدون تشكيل

فهل ينظرون إلا الساعة أن تأتيهم بغتة فقد جاء أشراطها فأنى لهم إذا جاءتهم ذكراهم

تفسير الجلالين



«فهل ينظرون» ما ينتظرون، أي كفار مكة «إلا الساعة أن تأتيهم» بدل اشتمال من الساعة، أي ليس الأمر إلا أن تأتيهم «بغتة» فجأة «فقد جاء أشرطها» علاماتها: منها النبي صلى الله عليه وسلم وانشقاق القمر والدخان «فأنَّى لهم إذا جاءتهم» الساعة «ذكراهم» تذكرهم، أي لا ينفعهم.

تفسير الميسر



ما ينتظر هؤلاء المكذبون إلا الساعة التي وُعدوا بها أن تجيئهم فجأةً، فقد ظهرت علاماتها ولم ينتفعوا بذلك، فمن أين لهم التذكر إذا جاءتهم الساعة؟
شارك المقالة:
331 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

ما فوائد الشيح للمعدة
كيفية الحصول على توصيات لينكد إن
علم العروض
ما طريقة استخدام عباءة السيدة للنفاس
ما هي مجموعات لينكد ان
ما هو لينكد إن لايف
التفريق بين المصطلحات في علم العروض
فوائد المر للمعدة
نصائح لتحقق أقصى استفادة من موقع LinkedIn
ما طرق علاج السمنة بالأعشاب
كيفية هضم البروتينات
عشرة طرق فعالة لتعزيز حضورك على لينكدإن LinkedIn
البيت الشعري عَروضيا
ما فوائد البردقوش والزنجبيل
كيف تبني حسابًا قويًا على Linkedin بخطوات بسيطة
التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook