تفسير الآية رقم (2) من سورة الدخان

الكاتب: رامي -
 تفسير الآية رقم (2) من سورة الدخان
"وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ
الآية 2 من سورة الدخان بدون تشكيل

والكتاب المبين

تفسير الجلالين



«والكتاب» القرآن «المبين» المظهر الحلال من الحرام.

تفسير الميسر



أقسم الله تعالى بالقرآن الواضح لفظًا ومعنى. إنا أنزلناه في ليلة القدر المباركة كثيرة الخيرات، وهي في رمضان. إنا كنا منذرين الناس بما ينفعهم ويضرهم، وذلك بإرسال الرسل وإنزال الكتب؛ لتقوم حجة الله على عباده. فيها يُقضى ويُفصل من اللوح المحفوظ إلى الكتبة من الملائكة كلُّ أمر محكم من الآجال والأرزاق في تلك السنة، وغير ذلك مما يكون فيها إلى آخرها، لا يبدَّل ولا يغيَّر. هذا الأمر الحكيم أمر مِن عندنا، فجميع ما يكون ويقدره الله تعالى وما يوحيه فبأمره وإذنه وعلمه. إنا كنا مرسلين إلى الناس الرسل محمدًا ومن قبله؛ رحمة من ربك -أيها الرسول- بالمرسل إليهم. إنه هو السميع يسمع جميع الأصوات، العليم بجميع أمور خلقه الظاهرة والباطنة. خالق السموات والأرض وما بينهما من الأشياء كلها، إن كنتم موقنين بذلك فاعلموا أن رب المخلوقات هو إلهها الحق. لا إله يستحق العبادة إلا هو وحده لا شريك له، يحيي ويميت، ربكم ورب آبائكم الأولين، فاعبدوه دون آلهتكم التي لا تقدر على ضر ولا نفع."
شارك المقالة:
71 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

تفسير الآية رقم (131) من سورة الشعراء
تفسير الآية رقم (132) من سورة الشعراء
تفسير الآية رقم (133) من سورة الشعراء
تفسير الآية رقم (134) من سورة الشعراء
تفسير الآية رقم (135) من سورة الشعراء
تفسير الآية رقم (136) من سورة الشعراء
تفسير الآية رقم (137) من سورة الشعراء
تفسير الآية رقم (138) من سورة الشعراء
تفسير الآية رقم (139) من سورة الشعراء
تفسير الآية رقم (140) من سورة الشعراء
تفسير الآية رقم (141) من سورة الشعراء
تفسير الآية رقم (142) من سورة الشعراء
تفسير الآية رقم (143) من سورة الشعراء
تفسير الآية رقم (144) من سورة الشعراء
تفسير الآية رقم (145) من سورة الشعراء
التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook