تفسير الآية رقم (2) من سورة الفاتحة

الكاتب: رامي -
تفسير الآية رقم (2) من سورة الفاتحة
الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ
الآية 2 من سورة الفاتحة بدون تشكيل

الحمد لله رب العالمين

تفسير الجلالين



«الحمد لله» جملة خبرية قصد بها الثناء على الله بمضمونها من أنه تعالى: مالك لجميع الحمد من الخلق أو مستحق لأن يحمدوه، والله علم على المعبود بحق «ربِّ العالمين» أي مالك جميع الخلق من الإنس والجن والملائكة والدواب وغيرهم، وكل منها يُطلق عليه عالم، يقال عالم الإنس وعالم الجن إلى غير ذلك، وغلب في جمعه بالياء والنون أولي العلم على غيرهم، وهو من العلامة لأنه علامة على موجده.

تفسير الميسر



(الحَمْدُ للهِ رَبِّ العَالَمِينَ) الثناء على الله بصفاته التي كلُّها أوصاف كمال، وبنعمه الظاهرة والباطنة، الدينية والدنيوية، وفي ضمنه أَمْرٌ لعباده أن يحمدوه، فهو المستحق له وحده، وهو سبحانه المنشئ للخلق، القائم بأمورهم، المربي لجميع خلقه بنعمه، ولأوليائه بالإيمان والعمل الصالح.
شارك المقالة:
41 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

في اي شهر يشرب الطفل الماء
كيف ممكن احضر حلى الجزر؟
ما وصفة الفول الاخضر؟
كلمات اغنية رجاء بلمير رجاء بلمير
كلمات اغنية احبك رجاء بلمير
ما هي طريقه استحمام الطفل الرضيع
كلمات اغنية تمارة رجاء بلمير
كلمات اغنية اريد اهيجن عمر عبداللات
كلمات اغنية السن بيضحك عمر عبداللات
كلمات اغنية وراك وراك رجاء بلمير
ما طرق تحضير الزغاليل؟
ما هو التبسي و كيف يحضر؟
كيف اطبخ السبانخ؟
كيف طريقة تحضير الكشك؟
كلمات اغنية الفرج عمر عبداللات
التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook