تفسير الآية رقم (30) من سورة محمد

الكاتب: رامي -
 تفسير الآية رقم (30) من سورة محمد
وَلَوْ نَشَاءُ لَأَرَيْنَاكَهُمْ فَلَعَرَفْتَهُمْ بِسِيمَاهُمْ ٰ وَلَتَعْرِفَنَّهُمْ فِي لَحْنِ الْقَوْلِ ٰ وَاللَّهُ يَعْلَمُ أَعْمَالَكُمْ
الآية 30 من سورة محمد بدون تشكيل

ولو نشاء لأريناكهم فلعرفتهم بسيماهم ولتعرفنهم في لحن القول والله يعلم أعمالكم

تفسير الجلالين



«ولو نشاء لأريناكهم» عرفناكهم وكررت اللام في «فلعرفتهم بسيماهم» علامتهم «ولتعرفنهم» الواو لقسم محذوف وما بعدها جوابه «في لحن القوْل» أي معناه إذا تكلموا عندك بأن يعرضوا بما فيه تهجين أمر المسلمين «والله يعلم أعمالكم».

تفسير الميسر



ولو نشاء -أيها النبي- لأريناك أشخاصهم، فلعرفتهم بعلامات ظاهرة فيهم، ولتعرفنَّهم فيما يبدو من كلامهم الدال على مقاصدهم. والله تعالى لا تخفى عليه أعمال مَن أطاعه ولا أعمال من عصاه، وسيجازي كلا بما يستحق.
شارك المقالة:
252 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

كيفية لبس الحجاب
ما حكم تنظيف الحواجب
ما حكم الاحتلام
ما حكم من أفطر في رمضان بعذر
ما هي أحكام صلاة المسافر
ما هي أحكام الهبة
ما حكم تطويل الأظافر
ما حكم صلاة الاستسقاء
ما هو حكم الكذب
ما حكم أكل النيص
ما حكم مسح البيت بالملح
ما حكم التعويض عن حوادث السيارات
ما حكم الصلاة في السيارة
ما حكم الذكر الجماعي
ما هي أحكام النكاح
التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook