تفسير الآية رقم (36) من سورة محمد

الكاتب: رامي -
 تفسير الآية رقم (36) من سورة محمد
إِنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ ٰ وَإِنْ تُؤْمِنُوا وَتَتَّقُوا يُؤْتِكُمْ أُجُورَكُمْ وَلَا يَسْأَلْكُمْ أَمْوَالَكُمْ
الآية 36 من سورة محمد بدون تشكيل

إنما الحياة الدنيا لعب ولهو وإن تؤمنوا وتتقوا يؤتكم أجوركم ولا يسألكم أموالكم

تفسير الجلالين



«إنما الحياة الدنيا» أي الاشتغال فيها «لعب ولهوٌ وإن تؤمنوا وتتقوا» الله وذلك من أمور الآخرة «يؤتكم أجوركم ولا يسألكم أموالكم» جميعها بل الزكاة المفروضة فيها.

تفسير الميسر



إنما الحياة الدنيا لعب وغرور. وإن تؤمنوا بالله ورسوله، وتتقوا الله بأداء فرائضه واجتناب معاصيه، يؤتكم ثواب أعمالكم، ولا يسألْكم إخراج أموالكم جميعها في الزكاة، بل يسألكم إخراج بعضها. إن يسألكم أموالكم، فيُلِحَّ عليكم ويجهدكم، تبخلوا بها وتمنعوه إياها، ويظهر ما في قلوبكم من الحقد إذا طلب منكم ما تكرهون بذله.
شارك المقالة:
76 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

كلمات جميلة عن الموسيقى
ضربات القلب السريعة
كيف أجعل طفلي يسمع الكلام
كيفية تعليم الأطفال في الحضانة
طريقة عمل كابتشينو بالمنزل
كيفية تخطيط القلب,
كيفية تخطيط القلب,
أهم الشبكات الاجتماعية على شبكة الإنترنت
وسائل التربية الصحية
طريقة تحضير سموذي الدراق والموز باللوز
شغاف القلب
طريقة عمل سموذي الأفوكادو والموز بالسبانخ الصحي
كيفية توثيق حساب إنستقرام
كيف أنشئ حضانة أطفال
السكتة القلبيّة.
التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook