تفسير الآية رقم (37) من سورة محمد

الكاتب: رامي -
 تفسير الآية رقم (37) من سورة محمد
إِنْ يَسْأَلْكُمُوهَا فَيُحْفِكُمْ تَبْخَلُوا وَيُخْرِجْ أَضْغَانَكُمْ
الآية 37 من سورة محمد بدون تشكيل

إن يسألكموها فيحفكم تبخلوا ويخرج أضغانكم

تفسير الجلالين



«إن يسألكموها فحيفكم» يبالغ في طلبها «تبخلوا ويخرج» البخل «أضغانكم» لدين الإسلام.

تفسير الميسر



إنما الحياة الدنيا لعب وغرور. وإن تؤمنوا بالله ورسوله، وتتقوا الله بأداء فرائضه واجتناب معاصيه، يؤتكم ثواب أعمالكم، ولا يسألْكم إخراج أموالكم جميعها في الزكاة، بل يسألكم إخراج بعضها. إن يسألكم أموالكم، فيُلِحَّ عليكم ويجهدكم، تبخلوا بها وتمنعوه إياها، ويظهر ما في قلوبكم من الحقد إذا طلب منكم ما تكرهون بذله.
شارك المقالة:
393 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

حكم اجهاض الجنين المشوه
تاريخ عيد الحب
كلمات اغنية نسم علينا الهوا فيروز
حكم الصيام في شعبان
بحث عن أعياد الطفولة
كيفية التخلص من ألم الضرس
كلمات اغنية هما مالهم بينا ياليل هيثم سعيد
معرفة نماذج معروض طلب وظيفة في السعودية
كيف أتخلص من وسواس الموت.
تعرف على مدينة أنقرة وجمالها في تركيا
ما هي استخدامات المضارع التام البسيط؟
العيد القومي لمحافظة كفر الشيخ
ما هى أنواع التعليم؟
حكم بلع البلغم
ماهي أسباب الجز على الأسنان
التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook