تفسير الآية رقم (48) من سورة المدثر

الكاتب: رامي -
 تفسير الآية رقم (48) من سورة المدثر
"فَمَا تَنْفَعُهُمْ شَفَاعَةُ الشَّافِعِينَ
الآية 48 من سورة المدثر بدون تشكيل

فما تنفعهم شفاعة الشافعين

تفسير الجلالين



«فما تنفعهم شفاعة الشافعين» من الملائكة والأنبياء والصالحين والمعنى لا شفاعة لهم.

تفسير الميسر



فما تنفعهم شفاعة الشافعين جميعًا من الملائكة والنبيين وغيرهم؛ لأن الشفاعة إنما تكون لمن ارتضاه الله، وأذن لشفيعه."
شارك المقالة:
125 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

كيف أطبخ معكرونة بالبشاميل؟
كيف أحافظ على لون ورق العنب؟
كلمات اغنية تسيبني وتروح ماجد المهندس.
كيف أطبخ الخس؟
ما هي خلطة بهارات المندي؟
كيف أطبخ سمك فيليه؟
كيف تصنع الزعتر؟
كيف أطبخ روبيان؟
كلمات اغنية فهموه ماجد المهندس.
كيف أطبخ الإسباكتي؟
كيف عمل الحمص؟
كيف طهي السمك؟
كلمات اغنية ناقصك شئ ماجد المهندس.
كيف أزيل الدم من الدجاج؟
صفت شخصيتك من لون عيونك
التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook