تفسير الآية رقم (6) من سورة الزلزلة

الكاتب: رامي -
 تفسير الآية رقم (6) من سورة الزلزلة
"يَوْمَئِذٍ يَصْدُرُ النَّاسُ أَشْتَاتًا لِيُرَوْا أَعْمَالَهُمْ
الآية 6 من سورة الزلزلة بدون تشكيل

يومئذ يصدر الناس أشتاتا ليروا أعمالهم

تفسير الجلالين



«يومئذ يصدر الناس» ينصرفون من موقف الحساب «أشتاتا» متفرقين فآخذ ذات اليمين إلى الجنة وآخذ ذات الشمال إلى النار «ليروا أعمالهم» أي جزاءها من الجنة أو النار.

تفسير الميسر



يومئذ يرجع الناس عن موقف الحساب أصنافًا متفرقين؛ ليريهم الله ما عملوا من السيئات والحسنات، ويجازيهم عليها."
شارك المقالة:
7 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

قصة فيلم أي تي مخلوق من الفضاء
قصة فيلم مذبحة المنشار الكهربائي
قصة من يريد أن يصعد السلم .. لابد أن يبدأ من القاع
قصة التواصي بالحق والخير
قصة فلورانس نايتنجل.. حاملة المصباح
قصة الدكتورة سميرة إسلام
قصة الرجل السيئ بعيد الميلاد
قصة حريق لندن
قصة عمرو بن الجاحظ ..البخلاء لا يتركون شيء
قصة الإعتراف بالخطأ نصف العلاج
قصة خدعة المدينة الخاوية
قصة فيلم الاستحواذ
قصة ذو القرنين
قصة حصالتي
قصة ثمرة التواضع
التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook