حاجة الدعوة الإسلامية إلى الهدي النبوي

الكاتب: المدير -
حاجة الدعوة الإسلامية إلى الهدي النبوي
"حاجة الدعوة الإسلامية إلى الهدي النبوي




الدعوة لغةً: تأتي بعدة معانٍ، مثل: الطلب والنداء والحث والسؤال والإمالة[1].

 

كما أن للدعوة إلى الله عدةَ معانٍ اصطلاحية، منها: تبليغ الإسلام للناس، وتعليمه لهم، وتطبيقه في واقع الحياة [2].

 

ولا تنفك حاجة الدعوة إلى الله إلى الهدي النبوي، حيث إن طاعة نبي الهدى صلى الله عليه وسلم علامة صادقة لطاعة الله تعالى كما قال تعالى: ? قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ..... ? [آل عمران: 31]، ومن ذلك الدعوة إلى الله وإلى دينه، وإنما قيل أن الهدي النبوي هو المرجع الأساس الثاني للدعاة بعد القرآن الكريم فإن ذلك لعدة أمور:

1- إن الدعوة من أهم واجبات المسلمين حكاماً ومحكومين، أمراء وجماعات، ذكوراً وإناثاً، حتى يتحقق لهم التمكين الذي وعد به تعالى: ? الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنْكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ ? [الحج: 41]، وهي السبيل الذي أمر صلى الله عليه وسلم باتباعه وأمر أمته كذلك بالسير على هداه.

 

2- إن حياة النبي صلى الله عليه وسلم هي حياة الداعية إلى الله منذ بعثه الله تعالى، فلم يزل صلى الله عليه وسلم داعيا في حله وترحاله وعسره ويسره، ومع أزواجه وأصحابه، وفي سلمه وحربه، فقد كان داعيا في كل ظروفه وأحواله، ومع مختلف أصناف البشر وطبقاتهم، يدعو كل واحد بما يلائمه، ساعيا لهداية الناس إلى خير الدنيا والآخرة، فعلى كل داعية أن يقتفي أثره من خلال التعرف على سيرته.

 

3- إن حياته صلى الله عليه وسلم وعلاقته الزوجية حفظت للأمة منهجاً متكاملاً من خلال سيرة أمهات المؤمنين رضوان الله عليهن، ومن خلال المقربين من الصحابة وبتفاصيلها الدقيقة، فأخبروا بما يدور في بيت النبوة - حتى لو كانت هذه الأخبار أموراً خاصة - تبليغاً للهدى والعلم، وطاعة لأمر الله تعالى الذي خاطبهن به: ? وَاذْكُرْنَ مَا يُتْلَى فِي بُيُوتِكُنَّ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ وَالْحِكْمَةِ ? [الأحزاب: 34]، فكم نقرأ في السنة مثل هذا السؤال: هل كان رسول الله يقبل وهو صائم؟ وقوله: كيف كان أكلكم؟ كذلك السؤال كيف كان غسل رسول الله؟ وهو قدوة المسلمين والدعاة صلى الله عليه وسلم.




[1] انظر، تاج العروس من جواهر القاموس، محمد مرتضى الزبيدي،1 /126.

[2] انظر، المدخل إلى علم الدعوة، محمد أبو الفتح البيانوني،ص17، ط:3 (بيروت،مؤسسة الرسالة، 1422هـ/ 2001م).


"
شارك المقالة:
2 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook