رايات كاذبة

الكاتب: المدير -
رايات كاذبة
"رايات كاذبة

 

إنَّ الطريق جِدُّ طَويل، والسَّير فيه منهِك لقوى الصَّحيح والعَليل؛ فهو مستنزف للطَّاقات، ولا بدَّ فيه من محطَّات ووقفات، فخُذْ حذرَك يا أيها المسافر مِن بلد إلى بلد، وكن ذا عزيمةٍ وجلَد، ولا تتنقل إلَّا بحكمة ورويَّة، ومعرفة بالطبيعة الجغرافيَّة، ثم أَصِخِ السَّمع - بعد ذلك - لمن يقول لك:

ومَن يَرْمِ الذُّبابَ بمنجنيقٍ *** سيخسرُ سهمَه وقتَ النِّضالِ

 

ستلوح لك في جَنبات الطَّريق علامات، توضِّح لك الجادَّة المستقيمة، وتبيِّن لك معالم المدينة الكريمة، فالْزَمها، ولا تَحِدْ عنها قيد أُنمُلة؛ فثمَّ الصواب، قال رب الأرباب: ? وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ ? [الأنعام: 153]، وقد صحَّ عن النبيِّ المصطفى والرسولِ المجتبى أنه قال:

((تركتكم على المحجَّة البَيضاء، ليلُها كنهارها، لا يَزيغُ عنها إلا هالِكٌ)).

 

فإيَّاك إياك أن تنخدع بالرَّايات المزيَّفة التي تجعلك تحيد عن مَسارك، وتبتعد عن أهلك ودارِك، وتغفل عن مقرِّك وقرارِك.

 

فهذا صوتٌ للمنادي، يترنَّم به كلُّ حادٍ، يدعوك للتزوُّد ليومِ المعاد:

فحيَّ على جنَّاتِ عدنٍ فإنَّها
منازلُك الأُولى وفيها المخيَّمُ
ولكنَّنا سَبْيُ العدوِّ فهل ترى
نعودُ إلى أَوطاننا ونُسلَّمُ

فيا رعاكَ الله، سِرْ في طَريق الله، ولا يلتفِتْ منكم أحدٌ، وامضوا حيث تُؤمرون.


"
شارك المقالة:
1 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook