رسالة إلى كل إنسان لم يدخل الإسلام بعد

الكاتب: المدير -
رسالة إلى كل إنسان لم يدخل الإسلام بعد
"رسالة إلى كل إنسان لم يدخل الإسلام بعد

 

السلامُ على من اتَّبعَ الهدى.

كيف حال قلبك؟ كيف حال حياتك؟ هل أنت سعيد؟ أم مهموم؟ أم متضايق؟

هل قلبك متزعزع بين الدخول في الإسلام وبين البقاء على ما أنت عليه؟

إني أُخاطب قلبك الذي يوجد بداخله شيءٌ يريد الإسلام، لكنه متردِّد وربما خائف.

يا أخي، عِشْ جمال الإسلام وحلاوة الإسلام ورحمة الإسلام.

أما آنَ لقلبك أن يَستيقظ مِن غفلته؟ أما آن أن تعود لله ربِّ العالمين بالدخول في الإسلام؟

أوما مللتَ مِن درب الشيطان وكفره، انظُر إلى النور في داخلك، ودَعِ الجانب المظلم.

أخرِج من قلبك الظلام، وأدخِل النور الذي يقودك للحق.

أوما سمعت كلمة الله أكبر الله أكبر في الأذان؟

ألم تنتبه أن الله أكبر من همومك، أكبر من كل شيء، قادرٌ على أن يغيِّر مجرى حياتك في طرفة عين؟

أسلِم تسلَم، وترتاح وتَطمئنَّ، وتَسعد، ويشع قلبُك سعادةً ورحمة ورضًا!

يا أخي، أرسل الله النبي محمد للناس كافةً، وهو آخر الرسل، فلا نبي بعده، ولا سعادة إلا في دينه دينِ الإسلام.

متى كانت آخر مرة ذرفتَ دموعك خوفًا من الله تدعوه أن يهديك إلى الطريق الحق؟

هل نسيت الله، الله واحد أحد، ليس في دين الإسلام واسطة بينك وبين الله، فادعوه متى أردتَ، فهو يراك ويسمعك؟

 

تذوَّق حلاوة مناجاة الله في الإسلام؛ لأنك عندما تدعوه في الإسلام، فهذا دليل على أنك أخرجت من عقلك ظلامَ أن له شريك، فليس لله شريك ولا ولد، هو الله الأحد الذي لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كفوًا أحدٌ.

 

أدعوك من قلبي الذي عرَف حلاوة الإسلام ورحمة الإسلام - أن تدخل فيه، فوالله ربي وربك ورب موسى وعيسى ومحمد، أنا لم أجد سعادة إلا في الإسلام وتعاليمه.

 

أسأل الله أن يشرَح صدرك للإسلام، قُم الآن، نعم الآن، واغتسل وقلْ: أشهد أن لا إله إلا الله، وأن محمدًا رسول الله، استشعر هذه الكلمات، ستَشعر براحة في قلبك لم تحسَّ بها طول حياتك.


"
شارك المقالة:
4 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook