شموع (59)

الكاتب: المدير -
شموع (59)
"شموع (59)

 

? سبحان خالق الدموع.

? ? ?

 

? أمسى الدمع الصديق المخلص.

? ? ?

 

? البحثُ بالنسبة إليَّ غوصٌ في النفس، واستشرافٌ للحياة، واقترابٌ من السعادة، ومعايشةٌ للحقيقة في عالمٍ متغيرٍ.

? ? ?

 

? المواسم الربانية فرصة ذهبية.

? ? ?

 

? الصورة سرقة لحظة من عمر الزمن، أو كما قال الشاعر:

وكانتْ في العراق لنا ليالٍ ??? سرقناهنَّ مِنْ (جيب)[1] الزمانِ!

? ? ?

 

? ضاقتْ أمورُ شخصٍ في الغربة، ووسَّط أناسًا ظنَّ فيهم القدرة على المساعدة، فقالوا له بعد محاولات: مشكلتُك صعبة (ولا يحلها إلا الله)! فشعرَ عند تلك الكلمة كأنَّ ماءً باردًا صُبَّ على قلبه المتقد، وغلبه إحساسٌ بقربِ الفرج...وكان ذلك.

? ? ?

 

? ما يفعلُ الموظفُ إذا ضاق مكانُ عمله عن استيعابِ طاقاتهِ، وتنفيذِ مقترحاتهِ، وتحقيقِ تطلعاته، وفهمِ غاياته؟

? ? ?

 

? يُلْحقُ بكراهة الاتجار بالقوت -في نظري- الاتجارُ بالسكن، إذا لم يكن للتاجر رحمةٌ بالناس، ولا سيما الشباب العُزّاب.

? ? ?

 

? نصيحة إلى الأبناء:

لا تقبلوا شيئًا يخصكم به والداكم دون إخوتكم، فإنَّ لهذا آثارًا مزعجةً لكم طولَ عمركم، وخطيرة على علاقاتكم، وربما تمتدُّ إلى الجيل الثاني.




[1] الرواية: مِنْ ريب. والتحويرُ مني للملاطفة.


"
شارك المقالة:
2 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook