عبارات عن يوم المعلم

الكاتب: رامي -
عبارات عن يوم المعلم
أجمل عبارات عن يوم المعلم نعرضها لكم اليوم في السطور التالية، ففي هذه الحياة لن تجد من يتمنى أن يراك في مكانة ومنصب أفضل منه، فطبيعة البشر التنافس دائماً على الأفضلية، ولكن هناك شخص دائماً يسعى أن يراك تخطو بثبات نحو النجاح, ذلك الشخص هو الأب الثاني, هو المعلم .

المعلم الذي يقدم العطاء والدعم والحنان لتلاميذه ليراهم في تقدم دائم, ويكون فخره في رؤية تلك الأنامل الصغيرة تكبر وتتعلم حتى تصبح شيئاً مشرفاً للمجتمع فيما بعد، فكل فضل في حياتك يرجع إلى من علمك أول الحروف وملأ روحك بالعلوم والمعارف، وستقدم موسوعة عبارات عن يوم المعلم لتقديم الشكر والتقدير له على ما قدمه لنا يوماً ما.

عبارات عن يوم المعلم

معلمي العزيز وأبي الثاني، لك مني كل التقدير والعرفان على ما قدمته لنا يوماً ما من عطاء، فكنت خير قدوة لما بذلته من أجل تيسير دروب نجاحنا.

معلمي العزيز، كنت شمعة تحترق من أجل إنارة عقولنا، فلك الكثير من الفضل على كل معلومة قدمتها لنا، ولك الثواب على كل نجاح نصل إليه، فشكري لا ولن يكفي في تقديرك.

تعلمنا منك معنى الاجتهاد والتفاني في العمل والإخلاص في أداء الواجب، يا أبي الروحي ومعلمي الغالي شكراً لك على تفانيك في التأثير فينا وتكوين شخصياتنا بما ينفع العلم والمجتمع.

المعلم يبني أمة ويبني عقول لها وعي، المعلم هو القدوة لطلاب يستنيرون به في حياتهم, فإذا أردت أن تُحيي أمة وترفع من شأنها، فقدر معلميها ووفهم الشكر التبيجل.

علمتني أن أقاتل من أجل النجاح، وأن أثابر على حُلمي لأصل، فلا أبرح حتى أبلغ ما أتمنى، وأن للسعي نتيجة، معلمي الفاضل والقدوة الذي علمنا القتال والانتصار من أجل الأحلام، لك مني كل الحب.

حتى وإن بعدت بنا الأقدار، سيظل معلمي الغالي دائما في ذهني، سأظل شاكراً لفضله مدى الحياة، و أدعوا الله بأن يرزقه صحة مدى الحياة ويكون ملهماً للكثيرين مثلما ما كان معي.

أنت أكبر من كل عبارات الشكر والشعر يا معلمي الفاضل، فلا شيء يوفيك حقك، فكنوز الدنيا لا تفي حرفاً علمتنا إياه يوماً ما أو مبدأً زرعته فينا أو أخلاق غرستها بقلوبنا.

معلمتي الغالية، أتذكر تشجيعك لنا واحتضانك إيانا، أتذكر حنانك علينا وكأننا جميعنا أطفالك دون تفرق، أشتاق إليكِ يا أُمي الثانية و ادعوا أن ألقاكِ قريباً، جمعنا الله تحت ظل عرشه يوم لا ظل إلا ظله.

عبارات عن احترام المعلم

معلمي الفاضل وقدوتي الحسنة، كنت لنا طريقاً يخرجنا من ظُلمات الجهل إلى نور العلم، وكُنت مرشداً إلى كُل خلق حسن تعلمناه في الحياة، فها أنا الآن أسير على دروب النجاح بفضلك، فسأظل شاكراً على ما قدمته لنا يا خير معطاء.

لم تبخل علينا يوماً في عطاءك، أسقيتنا من حنانك وعطفك وزدتنا، حتى في شدتك كنت خير مُربي، فلم تتمنى لنا إلا الخير ولم تزرع في قلوبنا إلا الخُلق, فلا يوجد شيء بهذه الحياة يستطيع أن يرد لك حرفاً واحداً علمتنا إياه، فما بيدي شيء يوفيك قدرك العالي, فسأدعو الله أن يجعل لك في كل عمل صالح نصنعه نصيب، وأن يرزقك السعادة في الدنيا والجنة في الأخرة, مجتمعين تحت ظل عرش الرحمن بإذن الله.

بعدد قصائد الشعر وأبياتها وحروفها، بعدد ما أعطيتنا من علمِ وحب، لك مني كل الشكر والتقدير، لكن مني كل العرفان على سعيك في إنارة دروبنا.
شارك المقالة:
18 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook