فوائد سورة الشرح الروحانية

الكاتب: رامي -
فوائد سورة الشرح الروحانية
محتويات المقال

فوائد سورة الشرح
فوائد سورة الشرح الروحانية
فضل سورة الشرح للزواج
سبب نزول سورة الشرح
ما تتضمنه سورة الشرح

نقدم إليكم اليوم عزيزي القارئ مقال عن فوائد سورة الشرح ، إذ أن سورة الشرح من السور المكية في القران الكريم وتقع في الجزء الثلاثون من المصحف الشريف (جزء عم)  وترتيها في المصحف الرابعة والتسعون ولها عدة أسماء فتسمى سورة ( ألم) كما تسمى سورة (الانشراح).

وقد بدأت سورة الشرح بالاستفهام (الم ) وليس بالطبع الغرض من هذا الاستفهام التساؤل الذي ينتظر الإجابة بل المقصود منه التقرير .

تذكيرا من الله عز وجل بنعم الخالق عليه، ونزلت سورة الشرح بعد سورة الضحى، ولمعرفة المزيد عن سورة الشرح ومضمونها سبب نزولها فعليكم بالبقاء معنا في موسوعة .

فوائد سورة الشرح

تعتبر سورة الشرح من السور التي تدعو إلى التفاؤل واليقين بقرب الفرج وانتظار اليسر من الله عز وجل مهما كان العسر فقد  بشرنا فيها رب العزة أن العسر لا يتأتى إلا مصحوبا باليسر وليس بعده وذلك حتى لا نستبطئ الفرج ونيأس من اعتدال الأمور .

عن جابر بن عبد الله قال : ( لما نزلت : ( فإن مع العسر يسرا إن مع العسر يسرا ) قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ابشروا لن يغلب عسر يسرين ) “.

فوائد سورة الشرح الروحانية
تصل بالمؤمن إلى الشعور بالطمأنينة والسكينة.
تبشر المؤمن بنصر الله.
تؤدي إلى انشراح الصدر .
ينل المؤمن ثواب بقرائنها .
فيها وعد بنهاية العسر وان اليسر يصحبه لا فقط يعقبه وفي ذلك حتى لا يتسلل اليأس إلى النفوس والضجر إلى القلوب.
فضل سورة الشرح للزواج
لم ترد من الأحاديث النبوية التي تؤكد فوائد سورة الشرح وتخصصها لشئ محدد ولكنها كمجمل القران الكريم فيها بركة ونور.
ولكن يختصها الناس بالذكر في حالة الضيق نظراً لما تحتويه من وعد من رب العزة بالفرج مع الشدة واليسر مع العسر فيطمئن خاطر المؤمن ويتوكل على الله ويبشر بالفرج أن همه لن يطول وان غمه إلى انجلاء عسرة إلى يسر .
سبب نزول سورة الشرح
كان لسورة الشرح سبب نزول إلا وهو معايرة الكفار للمسلمين بفقرهم فنزلت بشارة للمؤمنين بان مع العسر يسر وإن مع الضيق فرج يصحبه.
أن الكفار عيروا النبي ( صلى الله عليه وسلم ) بأن ربه لم يمنحه من المعجزات كما منح للأنبياء من  قبله فلم يسخر له رياح كسيدنا سليمان ولم يكلمه كسيدنا موسى ولم يجعل على يديه شفاء المرضى كسيدنا عيسى فكان رد رب العزة عليه ( صلى الله عليه وسلم ).
الم أجدك يتيما فآويتك فرد الرسول : بلى يا رب ، فأعاد سؤاله الم أجدك عائلا (فقيرا) فأغنيتك فأجاب النبي : بلى يا رب ،فقال له رب العزة : الم أضع عنك وزرك فأجاب النبي: بلى يا رب، فقال رب العزة : الم ارفع لك ذكرك ، فأجاب النبي : بلى يا رب  فنزلت الم نشرح لك  صدرك .
ما تتضمنه سورة الشرح
في الآية الأولي : خطاب موجه من رب العزة إلى نبيه بأنه قد شرح صدره لقبول النبوة لكي يتحمل أعبائها وحفظ الوحي وما ذلك إلا بتوفيق الله عز وجل وقدرته .
في الآية الثانية : الإشارة إلى فضله عز وجل على نبيه بغفران ما سلف منه قبل نزول الوحي.
الآية الثالثة : كرم الله على نبيه بانه وضع من على ظهره الاثقال التي تؤرقه .
الآية الرابعة : أن من نعم الله على نبيه انه جعل ذكره دائما بأن جعل لفظ الشهادة والإقرار بالتوحيد ( لا اله إلا الله) مصحوباً بشهادة ( أن محمدا عبده ورسوله) ففي هذا تخليداً لذكره إلى أن تقوم الساعة .
الآية الخامسة : وعد وبشارة من رب العزة إلى جميع المؤمنين بقرب الفرج أمام أي عسر أو معضلة .
الآية السابعة : توجيه من الله عز وجل بأن بعد العبادة والدعوة إلى الله عليك بالسعي للرزق مع طلب المعونة من الله والسداد .
الآية الثامنة : الأمر بالتوجه إلى الله عز وجل بطلب المغفرة والنجاة من عذاب النار .
شارك المقالة:
17 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook