فوائد سورة الضحى الروحانية

الكاتب: رامي -
فوائد سورة الضحى الروحانية
"نُقدم إليكم عبر مقالنا اليوم فوائد سورة الضحى ، فهي من السور العظيمة التي أنزلها الله عز وجل في كتابه العزيز، وهي من السور المكية، وتتكون من 11 آية، وترتيبها في المصحف الشريف الثالثة والتسعين،وهي تتواجد في الجزء الثلاثين، وكان توقيت نزولها على سيدنا مٌحمد بعد سورة الفجر، وقبل سورة الشرح.

وهي تبدأ بقسم، وبعد ذلك نجد أنها تتحدث عن الرسول عليه الصلاة والسلام، وعن شخصيته، والفضائل والنعم التي وهبها الله له.

ونزلت هذه السورة بعدما تأخر الوحي على سيدنا مُحمد وحزن بشدة بسبب ذلك، وهنا قال الكافرون أن الله عز وجل أبغضه، وجاءت له زوجة أبو لهب وهي أم جميل وقالت له:”يا محمد ما أرى شيطانك، إلا قد تركك لم أره قربك ليلتين أو ثلاثا ، لذا نزلت هذه السورة من عند الله عز وجل؛ لتثبت لهم أن الله مازال بجانب نبينا مُحمد.

لذا سنتطرق خلال السطور التالية على موقع موسوعة إلى اسرار معجزات سورة الضحى وأهم فوائدها.

فوائد سورة الضحى

إن هذه السورة اختصت بشخص الرسول صلى الله عليه وسلم، وكان الحديث بها عاماً للمؤمنين، وقد أثبتت السورة بطلان ما قاله المشركين من قريش بأن الوحي انقطع عن رسولنا الكريم.

وزفت البشائر إلى سيدنا مُحمد بأنه سينال كل شئ يرضيه سواء في الدنيا، أو بالأخرة، وذلك من أجل تكريمه، وإثبات أن الله لن يتركه أبداً، وقد تحدثت الأيات عن نعم الله على سيدنا مُحمد، والتي حُظى بها في مرحلة الطفولة، والصبا، ومن ثم مرحلة الكبر، مما يستوجب الشكر من نبينا الكريم لله عز وجل.

وسورة الضحى تحمل في معناها توقيت معين، وهو الشروق الذي يبدأ بعد الفجر بوقت بسيط، وينتهي قبل ميعاد الظهر، وقد حثنا الرسول على صلاة نافلة الضحى وهي تبدأ من ركعتين أو أكثر وتُصلى مثنى مثنى.

فوائد سورة الضحى الروحانية


لم يتم إيجاد أي دلالات على فوائد السورة، فكل ما وُرد بهذا الشأن من الأحاديث الضعيفة التي ليس لها أساساً قوياً، ولكن بصفة عامة سنجد أن سورة الضحى مثل السور الأخرى في القرآن الكريم تُساعد على الآتي:-

حصول الشخص على الأجر والثواب في الدنيا والأخرة.
تفريج الهموم والغم.
الصبر على المحن والابتلاءات التي تحمل بداخلها الكثير من الخير والرزق الوفير للإنسان، فلابد أن لا نشعر بالضيق عند التعرض لمحنة أو ابتلاء بل لابد أن نعرف أن الخير كله بيد الله.
كان الرسول يحب قراءتها في صلاتي المغرب، والعشاء، لفضلها العظيم فلابد من الاقتداء به.
تُعلمنا ألا نيأس من رحمة الله وكرمه الواسع.
تجعل الإنسان يعر بالطمأنينة والأمان، ويسلم أموره لله.
يزداد اليقين بالله من قبل الفرد المسلم.

لذا إذا أحسست أنك تمر بضائقة أو مشكلة ما، فعليك أن تتعلم مما حدث مع الرسول، وانقطاع الوحي عنه، وعدم فقده لإيمانه ويقينه بالله، وبالتالي عليك أن تواجه الصعاب، وأن تحمد الله دائماً في السراء والضراء، وتتأكد من أنه لن يأتي سوى بالخير لك، فاصبر وتوكل عليه."
شارك المقالة:
34 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook