فوائد سورة الضحى لقضاء الحوائج

الكاتب: رامي -
فوائد سورة الضحى لقضاء الحوائج
في المقال التالي نعرض لكم فوائد سورة الضحى لقضاء الحوائج بالإضافة إلى فضل تلك السورة وبعض المعلومات عنها، والضحى من السور المكية، وهي تتكون  من إحدى عشرة آية، وتقع في الجزء الثلاثين من المصحف الشريف، وفي الحزب الستين، ونزلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد سورة الفجر، وبدأت السورة بقسم من الله عز وجل بالضحى، وتناولت السورة أكثر من موضوع، ولكن في المجمل فكانت تتكلم عن شخصية سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، وعن النعم التي أنزلها الله علي رسوله في الدنيا والآخرة، وفي الفقرات التالية نعرض لكم من خلال موسوعة فوائد سورة الضحى الروحانية وأبرز الدروس المستفادة منها.
فوائد سورة الضحى لقضاء الحوائج
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ صورة الضحى في صلاة المغرب وصلاة العشاء، وكان يأمر الصحابة والمسلمين بالتخفيف في تلك الصلاة، وقراءة السور القصيرة، فكانت الضحى من أكثر الصور التي كان يقرأها النبي في تلك الصلاة.
وعن معاذ بن جبل أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أمره بقراءة تلك الصورة في صلاة العشاء.
ولكن لم يرد عن رسول الله أحاديث شريفة تبين فضل تلك السورة، ولكن قال علماء التفسير أن لتلك السورة مكانة عظيمة، فهي تعبر عن عطف الله عز وجل وكرمه وحنانه، وتحمل السورة آيات تخفف من الآلام والأوجاع، وتعطي الأمل لمن يقرأها، وتبعث فيه روح التفاؤل واليقين بقدرة الله عز وجل.
أما فيما ورد أن قراءة سورة الضحى تساعد في إيجاد الأشياء المفقودة، فتلك بدعة لا أساس لها من الصحة، والأساس في العمل هو قراءة سور القرآن الكريم والدعاء بعدها.
فوائد سورة الضحى الروحانية
هناك الكثير من الفوائد الروحانية التي تحملها آيات سورة الضحى، فهي إشارة من الله عز وجل أنه لن يترك عباده مهما اشتدت عليهم الأزمات والهموم والمآسي، وأنه مهما طال ظلام الليل وسواده، فلابد من قدوم فجر جديد وفرج من عند المولى عز وجل، وأن الابتلاء من الأشياء التي يختبر بها الله تعالى عباده المسلمين، فلا يجب أن يغضب المسلم من أقدار المولى، ويجب أن يعلم أن أقدراه كلها خير.
في السورة يذكرنا الله تعالى أن الحياة الدنيا هي حياة مؤقتة وزائلة، وأن همومها ستنتهي وتزول، والدار الأبدية هي الدار الأخرة، التي يجب أن نسعى على الفوز بها.
كما تشير السورة إلى أهمية الرضا بما أعطى المولى عز وجل، فالرضا وحمد الله مفتاح للحصول على الكثير من النعم.
في السورة تذكير لعباد الله من المسلمين بالنعم التي يرزقها الله لهم، فنعم المولى عز وجل لا حصر ولا عدد لها، ولا يشعر بتلك النعم إلا من فقدها، فنجد المريض اشد إحساساً بنعمة الصحة من الشخص السليم المتعافي، ولا يستطيع أحد عد تلك النعم وسردها، فنجد أن آيات الصورة تحث العباد على الاعتراف بنعم الله وعدم نكرانها.
كما تشير الآيات في سورة الضحى إلى إكرام اليتامى والعطف عليهم وعدم قهرهم، وذلك للحصول على رضا الله عز وجل، ولتحقيق التكافل الاجتماعي في الأمة، فالمولى يغضب لحزن اليتيم، فإذا لم تعطي اليتيم شيئاً ينفعه، فلا تسيء معاملته ولا تقهره.
وفي الآيات يأمرنا المولى بإعطاء السائل والمحتاج الذي لا يجد مصدراً للرزق، فقد أعطى الله عباده الأغنياء النعم التي يجب أن يستغلوها في رضا الله ومساندة الفقراء.
وفي نهاية السورة، يأمر الله عز وجل بالتحدث بنعمه، والاعتراف بها، وعدم نكرانها، واستخدام تلك النعم فيما يرضي المولى عز وجل.
شارك المقالة:
20 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook