فوائد طاعة ولي الامر

الكاتب: رامي -
فوائد طاعة ولي الامر
محتويات المقال

فوائد طاعة ولي الامر
الحكمة من طاعة ولي الامر
ذكر طاعة الأمر في المواضع المختلفة

نُقدم إليك عزيزي القارئ عبر مقالنا اليوم من موسوعة فوائد طاعة ولي الامر ، فمن المهم أن تطيع الكبير والمسئول عنك سواء في نطاق أسرتك وهنا يستوجب عليك طاعة الأم والأب، أو في نطاق المجتمع ككل وهنا سيكون عليك طاعة من يرأس الدولة، ويهتم بشئونها وبتطويرها، وتنميتها.

فالتفرقة والاختلاف بين المواطنين قد يتسبب في دمار وهلاك الأمة، ولا يُساعد في بناءها، ولكن لابد من المشاركة والتآلف بين الأفراد وبعضهم، وتوحيد الكلمة وتحقيق التعاون بينهم على الخير مع تقديم السمع والطاعة لأولياء الأمور، والمسئولين عن الدولة ككل.

فالله عز وجل ورسوله الكريم سيدنا مُحمد عليه السلام أمروا الناس بأن يطيعوهم، ويطيعوا أولي الأمر منهم أي المسئولين عنهم، وعن رعايتهم مسئولية كاملة.

وخلال السطور التالية سنتحدث بشيء من التفصيل عن هذا الأمر فقط عليك أن تتابعنا.

فوائد طاعة ولي الامر

قال الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز من سورة النساء:”يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ، وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنكُمْ ?……….”.

فلابد من طاعة ولي الأمر فهم الأمراء والعلماء، وفي حالة حدوث أي اختلافات معهم فهنا يكون المرجع لله عز وجل ورسوله الكريم، فقد قال الله في كتابه العزيز:”فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ? ذَ?لِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا(59)”.

وهنا لابد أن تكون طاعة ولي الأمر من طاعة الله سبحانه وتعالى وطاعة الرسول، وأن تكون تلك الطاعة في المعروف وليس الهلاك أو الدمار، أو الشر.

فالطاعة المقصود بها الانصياع لأمر الحاكم والاستجابة له، وذلك في حالة المعروف، فلا طاعة لأي مخلوق إذا كانت تحمل معصية لله عز وجل.

وقد نهانا الله سبحانه وتعالى عن مخالفة الرسول صلى الله عليه وسلم ، فالدخول في الإسلام معناه أن نشهد أن لا إله إلا الله وأن مُحمد رسول الله، فهذا تسليم تام بكل ما جاء به نبينا مُحمد، وما أخبرنا به دون جدال.

الحكمة من طاعة ولي الامر

ترسيخ الاستقرار داخل المجتمع.
خلق علاقة طيبة بين المحكومين والحاكم، وتكون مبنية على الطاعة والمشاركة وتأسيس وطن مستقر له أسس وقواعد ثابتة.
تُساعد في الحفاظ على سلم واستقرار وأمن المجتمع.
إن طاعة ولي الأمر والمشاورة معه تُساهم في الحد من انتشار السلبية، القتل، الفتن، وأيضاً تُقلل من الاعتداء على العرض أو المال.
إن هذا الأمر الضروري يُساعد ولي الأمر في تحقيق الأهداف والقيام بواجباته، فقد قال عُمر بن الخطاب رضي الله عنه:”لا إسلام بلا جماعة، ولا جماعة بلا أمير، ولا أمير بلا طاعة”، وهذا دليل على أهمية الطاعة.
إن طاعة ولي الأمر هي امتثال لأمر الله سبحانه وتعالى، وليس لأشخاص بأعينهم، وبالتالي يحصل الشخص على أجر كبير.
تستقيم أمور الناس الدنيوية والدينية.
تحمي من حدوث شقاق أو اختلاف قد يحدث بين أبناء الوطن الواحد.
يتم من خلالها المحافظة على الحقوق، والوقاية من الشر والظلم.
ذكر طاعة الأمر في المواضع المختلفة

قال الرسول صلى الله عليه وسلم:” مَنْ خَلَعَ يَدًا مِنْ طَاعَةٍ لَقِيَ اللَّهَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ لَا حُجَّةَ لَهُ وَمَنْ مَاتَ وَلَيْسَ فِي عُنُقِهِ بَيْعَةٌ مَاتَ مِيتَةً جَاهِلِيَّةً”.

كما قال صلى الله عليه وسلم:”سَتَكُونُ أَثَرَةٌ وَأُمُورٌ تُنْكِرُونَهَا”، قالوا: يا رسول الله، كيف تأمر مَن أدرك منا ذلك؟ قال:”تُؤَدُّونَ الْحَقَّ الَّذِي عَلَيْكُمْ، وَتَسْأَلُونَ اللَّهَ الَّذِي لَكُمْ”.

عن أبي يكر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:”من أكرم سلطان الله تبارك وتعالى في الدنيا أكرمه الله يوم القيامة، ومن أهان سلطان الله تبارك وتعالى في الدنيا أهانه الله يوم القيامة”.

بالإضافة إلى ذلك نجد أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال في حديث شريف له:” ثلاثةٌ لا يكلِّمهُم اللهُ يومَ القيامةِ ، ولا ينظرُ إليهِم، ولا يزكِّيهِم، ولهمْ عذابٌ أليمٌ، رجلٌ على فضلِ ماءٍ يمنعهُ ابنَ السَّبيلِ، يقولُ اللهُ له: اليومَ أمنعُكَ فَضْلي، كما منعتَ فضلَ ما لم تعمَلْ يداكَ، ورجلٌ بايعَ إمامًا لا يبايعهُ إلَّا للدُّنيا فإن أعطاهُ منها رَضي، وإنْ منعَهُ منها سخطَ، ورجلٌ أقام سِلعتَهُ بعدَ العصرِ فقال: واللهِ الَّذي لا إلهَ هو لقد أُعطيتُ بها كذا وكذا”.

لذا فطاعة ولي الأمر والحكام  لابد أن تكون من أجل ما يريده الله من التقرب والطاعة، فهي إحدى الواجبات التي أمرنا الله بها عز وجل، وهي حق من حقوق الحاكم أو الإمام على المواطنين من أفراد رعيته.

وكل هذه الأحاديث الشريفة وغيرها تدل على أهمية طاعة ولي الأمر، ومساعدته في النهوض بالدولة، وتنميتها مع الحد من الخراب والفساد، وبالتالي يتطور المجتمع، ويتقدم للأمام.
شارك المقالة:
50 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook