قصاصات من نور (2)

الكاتب: المدير -
قصاصات من نور (2)
"قصاصات من نور (2)





دائمًا وأبدًا ثِقْ أن منشأَ البؤس هو نفسُك،

ابتسمْ، وتذكَّر أنك تستحقُّ شعورَ الأمل،

شعورَ الفرصة الجديدة، شعورَ نشرِ السعادة.

? ? ?




الطريقُ إلى الله لا يُغلق ولا يضيق؛ وإن تراكم في دربِه سوادُ أعمالِنا، يظلُّ بابُ مَن رحمتُه وسِعت كلَّ شيء - يستقبلُنا إن طوَّقتنا الحياةُ بالخطايا والوجع.

? ? ?




لا يوجد شيءٌ يملأ روحَ المرء بالأمل واليقين كضوءِ الصباح؛

هو الطريقُ للفرح، للحياة.


? ? ?




الله وحده هو من يعطيك عِوَضَ الأشياء؛ لا أحدَ آخر، دومًا ما يخبرُك اللهُ أن هنالك طريقًا للعودة، طريقًا للغفران.

? ? ?




صوِّبِ الأمور التي أخفقتَ بها، وأنت متجهٌ بالحياة للأمام، بالتحمُّلِ والصبر ستمضي.


? ? ?




عندما تنوي فعلَ الخير لشخصٍ ما، فقط افعل دون تفكير أو تبرير؛ فمهما كان بساطةُ ما قمتَ به، ستحصل على طاقة إيجابية، وراحة، وحسنة.

? ? ?

 

في هذا الوقت من الزمان، لا مجالَ للتوقف كثيرًا على أطلالِ خيبةٍ أو يأس؛ الحياةُ لكي تهَبَك المزيدَ، تريد طاقة إيجابية.


? ? ?


على سبيل الأمل، ليس هنالك أعظمُ من خَسارة النفس، لا تفقد الرجاءَ من ذاتك، حسِّن بقدرِ ما تستطيع، اترُكْ لك أثرًا.


? ? ?


الفقدُ الحقيقي هو أن تفقدَ اتصالَك مع الله، عدا ذلك تتكفَّل الحياةُ به.


? ? ?




عالِجوا عثراتِ الحياة بالكفاح.



"
شارك المقالة:
2 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook