قصة عاد وثمود كاملة مكتوبة

الكاتب: رامي -
قصة عاد وثمود كاملة مكتوبة
محتويات المقال

قصة عاد وثمود
قوم عاد
نبي قوم عاد
عذاب قوم عاد
من هم قوم ثمود
قوم ثمود عذابهم

إليك عزيزي القارئ قصة عاد وثمود نقدمها لك من خلال موسوعة، قوم عاد وثمود من أشهر الأقوام الذين خلد القرآن الكريم ذكراهم حتى يكونوا عظة وعبرة لمن بعدهم، حيث أنزل الله بهم العذاب الشديد حتى أهلكهم نتيجة لكفرهم وعصيانهم.

أنزل الله لهم اثنين من الأنبياء الصالحين وهما هود وصالح عليهما السلام، وقد عرف عنهم ضخامة البنية حتى أنهم قد حفروا الجبال وبنوا فيها بيوتاً وقصوراً لكي يعيشوا فيها، في السطور التالية نذكر من هم عاد وثمود وقصتهم مع ناقة صالح وكيفية نزول العذاب بهم .

قصة عاد وثمود

الراجح لدى المفسرون أن قوم عاد هم الأسبق لقوم ثمود،وكان قوم عاد يسكنون في اليمن في منطقة الأحقاف وقد كانت سنة الله في عباده أن يرسل لهمم نبياً حتى يهديهم لطريق الحق ويخرجهم مما هم فيه من ضلال.

قوم عاد
عاد هو اسم كبير تلك القبيلة ومؤسسها، وهو( عاد بن عوص بن أرم بن سام) وقد كانت لهم أجسام ذات بنية عملاقة ومنحهم الله الخير الوفير والمال الكثير،كانت لهم قوة عسكرية كبيرة حتى أصبحوا هم خلفاء قوم نوح عليه السلام، يقول تعالى في سورة الأعراف الآية69  ( وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِن بَعْدِ قَوْمِ نُوحٍ وَزَادَكُمْ فِي الْخَلْقِ بَسْطَةً ? ).
نبي قوم عاد
أرسل الله تعالى نبيه هود إليهم يدعوهم إلى الإيمان بالله، وقد ذكر لدى علماء الدين أن معجزة هود كانت ظهوره في قومه وتحديه لهم فبالرغم من تلك القوة التي كانوا يتمتعون بها إلا أن أحداً لم يستطع أن يلحق بهود الأذي يقول تعالى في سورة هود الآية55 (فَكِيدُونِي جَمِيعًا ثُمَّ لَا تُنظِرُونِ)، رغم ذلك لم يستجب له قومه وقاموا بالاستهزاء به وبدعوته.
عذاب قوم عاد
على الرغم من قوة قوم عاد المفرطة في الأبدان والمال والنفوذ إلا أن الله تعالى الذي لا يعجزه شيئاً قد عذبهم وأهلكهم أنتقاماً لاستهزائهم بنبيهم وبدين الله فسلط عليهم الرياح التي استمرت ثمانية أيام كان يرفع فيها الواحد منهم إلى السماء ثم يسقط على الأرض فتنكسر عظامه ورأسه.
كما اقتلعت الرياح بيوتهم حتى هلكوا عن آخرهم يقول تعالى في سورة الحاقة الآيتين7، 8( سَخَّرَهَا عَلَيْهِمْ سَبْعَ لَيَالٍ وَثَمَانِيَةَ أَيَّامٍ حُسُومًا فَتَرَى الْقَوْمَ فِيهَا صَرْعَى? كَأَنَّهُمْ أَعْجَازُ نَخْلٍ خَاوِيَةٍ، فَهَلْ تَرَى? لَهُم مِّن بَاقِيَةٍ).
من هم قوم ثمود
يرجع تسميتهم بثمود إلى جدهم الأكبر ثمود بن عامر بن أرم بن سام بن نوح، وقيل أنه ابن عاد، وقد كانوا يتواجدون في منطقة مدائن صالح (الحِجر ) حيث تقع في جنوب شرق مَديَن بلدة شعيب عليه السلام، يقول تعالى في سورة الأعراف الآية 95( كَأَن لَّمْ يَغْنَوْا فِيهَا ? أَلَا بُعْدًا لِّمَدْيَنَ كَمَابَعِدَتْ ثَمُودُ)، وتعد منطقة الحِجر واحدة من أهم المناطق السياحية في المملكة العربية السعودية في الوقت الحالي .
أرسل الله لهم نبيه صالح ليهديهم وينهيهم عن عبادة الأوثان، فطلبوا منه آية لكي تكون دليل لهم عن صدق صالح حتى يؤمنوا به وبربه، وكانت آية صالح هي إخراج الله تعالى الناقة من قلب الصخرة، وقد كانت ناقة ضخمة تقشعر لرؤيتها الأبدان، وبالرغم من ذلك أعرضوا ولم يؤمنوا وعقروا تلك الناقة.
قوم ثمود عذابهم
حينما عقر قوم ثمود الناقة هددهم نبي الله صالح بالعذاب الذي سيحل عليهم بعد ثلاثة أيام، فقاموا بالتخطيط لقتله، أنزل الله لنبيه الأمر بمغادرة القرية هو ومن آمن معه والتوجه إلى فلسطين.
ثم بدأ العذاب يحل عليهم ففي اليوم الأول أصفرت وجوههم، وفي الثاني أحمرت أما في اليوم الثالث أسودت وجوههم ثم بدأت الزلازل تهدم بيوتهم على رؤوسهم فلم يجدوا مأوى يحتمون به ثم نزلت عليهم الصواعق لينتهي أمرهم بصيحة من جبريل أبادتهم جميعاً، يقول تعالى في سورة الأعراف الآية 73(وَإِلَى? ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحًا ? قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَ?هٍ غَيْرُهُ ? قَدْ جَاءَتْكُم بَيِّنَةٌمِّن رَّبِّكُمْ ? هَ?ذِهِ نَاقَةُ اللَّهِ لَكُمْ آيَةً ? فَذَرُوهَا تَأْكُلْ فِي أَرْضِ اللَّهِ ? وَلَا تَمَسُّوهَا بِسُوءٍ فَيَأْخُذَكُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ) .

قصة عاد وثمود تحمل في طياتها الكثير من الدروس التي ما إن أدركها الشخص علم أن القوة والعزة والغنى لله وحده، وما من سبيل للنجاة من غضب الله وعذابه سوى الإخلاص في التوبة من الذنب وعبادة الله وحده لا نشرك به شيئاً.
شارك المقالة:
15 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook