قصة موسى مع فرعون

الكاتب: رامي -
قصة موسى مع فرعون
محتويات المقال

قصة موسى عليه السلام مع فرعون والسحرة
مولد ونجاة
نشأة موسى عليه السلام في بيت فرعون
فرار وابتلاء 
اصطفاء ورسالة ربانية
تجبر وطغيان فرعون
جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا
الإيمان يهزم الباطل

نسرد لكم في هذا المقال قصة موسى مع فرعون التي هي من أروع القصص التي تصور كيف ينصر الله الحق ويذل الباطل ولو كان أمام الناس عزيزًا، وفيها الصبر على المشقة، والتوبة من الذنب، والثقة بقدر الله تعالى وأن “ما شاء الله كان، وما لم يشأ لم يكن ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم”، فإليكم قصة موسى مع فرعون “إن في ذلك لعبرةً لأولي الألباب”، تابعونا على موسوعة.

قصة موسى عليه السلام مع فرعون والسحرة
مولد ونجاة

لما رأى فرعون رؤيا في منامه عبرها لها بعض الكهان أن معناها أن زوال ملك فرعون وهلاكه يكون على يد فتىً يولد في بني إسرائيل قام بإصدار مرسوم مفاده أن يقتل كل ولد ذكر يولد في بني إسرائيل.

فأشار أصحاب الرأي على فرعون ألا يقوم بذلك حتى لا يفنى بنو إسرائيل وهم الذين يقومون بخدمتهم، فقرر أن يقتل في عام كل مولود ويتركهم عامًا آخر.

فولد موسى عليه السلام في العام الذي قرر فيه قتل من يولد، فأوحى الله تعالى إلى أم موسى أن تلقيه في اليم، وأن في ذلك نجاة موسى عليه السلام.

وفي ذلك يقول تعالى: “وأوحينا إلى أم موسى أن أرضعيه فإذا خفت عليه فألقيه في اليم ولا تخافي ولا تحزني إنا رادوه إليك وجاعلوه من المرسلين”.

نشأة موسى عليه السلام في بيت فرعون

يقول تعالى: “فالتقطه آل فرعون ليكون لهم عدوًا وحزنا”، فكانت حكمة الله تعالى أن ينجو موسى عليه السلام ويربى في بيت فرعون ليكون ذلك دليلًا على قدرته تعالى، وأنه إذا أراد أمرًا فإنما يقول له كن فيكون، وذلك بعد أن أصرت امرأت فرعون على اتخاذ موسى ولدًا لها.

ثم ليطمئن قلب أم موسى عليه السلام قيض الله تعالى لها ألا يقبل موسى عليه السلام الرضاعة من أي مرضعة أخرى حتى تطمئن عليه في داخل قصر عدوه الذي كان يريد قتله بالأمس.

فرار وابتلاء 

ثم بعد أن مر موسى عليه السلام برجلين يقتتلان في مشكلة بينهما، وكان أحدهما من بني إسرائيل، فأراد موسى عليه السلام مساعدته، فقتل الرجل الآخر من غير قصد منه، فقد آتى الله موسى عليه السلام قوةً بالغة.

فلما فشا ذلك بين الناس فر موسى عليه السلام من القصر خوفًا على حياته، ثم بعد ذلك قابل في سفره امرأتين تريدان أن تسقيا أغنامهما ولا تستطيعان فساعدهما ثم دعته إحداهما إلى بيت والدها بعد أن قصت عليه فعل الخير الذي قام به لهما، فتزوجها موسى عليه السلام على أن يخدم الرجل بضع سنين، وكانت عشرًا.

وكان ذلك بعد رحلة كانت شاقة على موسى عليه السلام ولكن استجاب الله دعاءه فنجاه من هذا الأمر.

اصطفاء ورسالة ربانية

ثم لما خرج موسى عليه السلام مع أهله رأى نارًا عند الطور فاقترب منها فسمع نداءً، فكان الله تعالى يكلمه وبين له أنه قد اختاره ليحمل الرسالة الربانية إلى فرعون الذي ظلم وتجبر، وآتى الله موسى في ذلك عددًا من الآيات والمعجزات، وأرسل معه أخاه هارون رسولًا.

تجبر وطغيان فرعون

فلما جاء موسى عليه السلام فرعون وعرض عليه رسالة التوحيد وأراه الآيات البينات لم يستجب فرعون وتجبر وطغى، حتى قال أنا ربكم الأعلى.

بل أراد قتل موسى، ثم فكر في أن يهزمه أولًا أمام الناس حتى لا تقوم لدعوته قائمة بعد ذلك، فدعا السحرة ورغبهم في غلبة موسى عليه السلام ليكون لهم الجاه والمال.

جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا

فلما اجتمع السحرة أمام موسى وهارون، والناس يشهدون، ثبت الله تعالى موسى وهارون عليهما السلام ، فقال تعالى: “لا تخافا إنني معكما أسمع وأرى”، فلما ألقى السحرة عصيهم خاف الناس وخاف موسى عليه السلام، فقال تعالى: “قلنا لا تخف إنك أنت الأعلى. وألق ما في يمينك تلقف ما صنعوا إنما صنعوا كيد ساحر ولا يفلح الساحر حيث أتى”، فألقى موسى عصاه فإذا هي تلقف ما يأفكون. فوقع الحق وبطل ما كانوا يعملون”، فكانت تلك سنة الله تعالى وإرادته أن ينصر الحق ولو بعد حين، ولو بعد ظلم وعناد، ولو بعد معاناة، وأسلم السحرة أجمعين.

الإيمان يهزم الباطل

ثم رأى فرعون بعد ذلك أن لا مفر من أن يقتل موسى بعد أن قتل السحرة حتى لا يتبعه الناس بعد أن رأوا صدقه، ونصر الله له، فأوحى الله تعالى إلى موسى أن يخرج ببني إسرائيل من مصر بالليل.

فلما علم فرعون بذلك انطلق مع جيشه خلفهم، وأدركهم عند شاطيء البحر، فعند ذلك جزع بنو إسرائيل، ولكن موسى عليه السلام كان مؤمنًا بالله تعالى إيمانًا لا تقف أمامه الجيوش، بل إيمان تكون نتيجته أن شق الله تعالى له البحر ليمر فيه ببني إسرائيل ثم يغرق فيه فرعون، في ختام يدل على قوة الحق، وضعف الباطل ولو كانت الدنيا كلها معه.

 

وبهذا أسدل الستار عن قصة موسى مع فرعون في مشهد مهيب يصور مصير كل من يريد أن يتحدى الله تعالى في ملكه وسلطانه، وأنه لا محالة هالك إن لم يتب عن ذلك، تابعونا على موسوعة ليصلكم كل جديد، ودمتم في أمان الله. 
شارك المقالة:
19 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook