قصيدة عن تربية الأبناء

الكاتب: رامي -
قصيدة عن تربية الأبناء
إليكم أشهر قصيدة عن تربية الأبناء ، يولد البناء كصفحة بيضاء لم يمسها قلم قط، فيأخذون كل ما لهم من صفات وطبائع عن أهلهم ، فالأهل هم أصحاب النبتة الأساسية التي تزرع في نفوس الأطفال لتمنحهم كل ما هو طيب وقويم من الأخلاق.

فتربية الأطفال لا تعني فقط أن ينفق الأهل على أبناءهم ويلبون لهم متطلبات الحياة، بل أن التربية هي مفهوم أشمل من ذلك، فتشمل الجاني النفسي والأخلاقي للطفل قبل الجانب المادي، وكلما كان الأهل صالحون وبارين بآهلهم، كلما رد الله سبحانه وتعالى لهم جزاء برهم ببر أبنائهم لهم وطاعتهم في شئون التنشئة والتربية.

وإليكم اليوم من موسوعة باقة من أبرز القصائد الشعرية حول تربية الأبناء.

قصيدة عن تربية الأبناء
أجمل ما قيل في تربية الأبناء

يقول أمير الشعراء أحمد شوقي: 

ليس اليتيمُ مَن انتهى أبوَاهُ مِن

هَمِّ الحياةِ وَخَلَّفاهُ وَحِيدا

فأصابَ بالدنيا الحَكيمةِ منهما

وبحُسْنِ تربيةِ الزمان بَديلا

إنَّ اليتيمَ هو الذي تَلْقَى له

أمّاً تخلَّتْ أو أباً مَشْغُولا

إِنَّ المقِّصَر قد يَحُولُ ولن تَرى

لجَهالة الطَّبْعِ الغَبيِّ محيلا

 

يقول المؤمن الكوفي:

يَنْشا الصغيرُ على ما كانَ والدُهُ

إنّ العُرُوقَ عليها يَنْبُتُ الشجرُ

 

يقول الإمام على بن أبي طالب:

حرّض بنيك على الآداب في الصغر

كيما تقرَّ بهم عيناك في الكبر

و إنما مثل الآداب تجمعها في

عنفوان الصبا كالنقش في الحجر

هي الكنوز التي تنمو ذخائرها

وَلاَ يُخافُ عليها حَادِثُ الغِيَرِ

النَّاسُ إثنان ذُو عِلْمٍ وَمُسْتَمِعٍ

وَاعٍ وَسَائِرُهُمْ كاللَّغْوِ والعَكَرِ

 

يقول الشاعر معروف الرصافي في تربية الأبناء :

هي الاخلاقُ تنبتُ كالنبات                      إذا سقيت بماء المكرماتِ
تقوم إذا تعهدها المُربي                          على ساق الفضيلة مُثمِرات
وتسمو للمكارم باتساقٍ                         كما اتسقت أنابيبُ القناة
وتنعش من صميم المجد                         رُوحا بأزهارٍ لها متضوعات
ولم أر للخلائق من محلِّ                          يُهذِّبها كحِضن الأمهات
فحضْن الأمّ مدرسة تسامتْ                    بتربية البنين أو البنات
وأخلاقُ الوليدِ تقاس حسناً                      بأخلاق النساءِ الوالداتِ
وليس ربيبُ عالية ِ المزايا                        كمثل ربيب سافلة الصفات
وليس النبت ينبت في جنانٍ                    كمثل النبت ينبت في الفَلاة
فيا صدرَ الفتاة رحبت صدراً                       فأنت مَقرُّ أسنى العاطفات
نراك إذا ضممتَ الطفل لوْحا                     يفوق جميع ألواح الحياة
إذا استند الوليد عليك لاحت                    تصاوير الحنان مصورات
شارك المقالة:
26 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook