قطعوا على أنفسهم طريق العودة إلى الله

الكاتب: المدير -
قطعوا على أنفسهم طريق العودة إلى الله
"قطعوا على أنفسهم طريق العودة إلى الله

 

قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: ? كَيْفَ يَهْدِي اللَّهُ قَوْمًا كَفَرُوا بَعْدَ إِيمَانِهِمْ وَشَهِدُوا أَنَّ الرَّسُولَ حَقٌّ وَجَاءَهُمُ الْبَيِّنَاتُ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ ? [آل عمران: 86].

 

عجيبٌ أَمرُ أولئك الذين لَاحَتْ لهم مَعَالمُ الحَقِّ، وأَشْرَقَتْ عليهم شَمْسُ الهِدَايَةِ، واستنارتْ بصائِرُهُم بأنوارِ الإيمانِ، واستيقنتْ قُلُوبُهم بآياتِ اللهِ الْبَيِّنَاتِ، ثم انتكسوا على أعقابهم، فتعلقوا بأذيال الباطل، وآثروا ظُلُماتِ الكفرِ على نُورِ الإيمانِ، وجَحَدُوا بآياتِ اللهِ البيناتِ بعد أَنْ استيقنتها أنفُسُهم ظُلمًا وعُلوا.

 

فكَيْفَ يَهْدِيهم اللَّهُ وَقَدْ نَبَذُوا الحَقَّ وَرَاءَهم ظِهْرِيًا، وَأَنَّى لَهُمُ الإِيمانُ وَقَدْ ارْتَضَوا الكُفرَ دِينًا؟

فليعلم الذين يتلاعبونَ بالدينِ، ويطعنون فيه، وَيَصَدُّوُن النَّاسَ عَنْهُ، ويزينون لهم الباطلَ، أنهم قطعوا على أنفسهم طريق العودة إلى الله؛ قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: ? إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا ثُمَّ آمَنُوا ثُمَّ كَفَرُوا ثُمَّ ازْدَادُوا كُفْرًا لَمْ يَكُنِ اللَّهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ وَلا لِيَهْدِيَهُمْ سَبِيلا ? [النساء: 137].

 

ولهذه العلةِ حَذَّرَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، من الشِّركِ ولو قُطِّعَ الْمُؤمِنُ أَوْ حُرِّقَ بالنَّارِ؛ فعَنْ أُمَيْمَةَ مَوْلَاةِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَتْ: كُنْتُ أُوَضِّئُهُ ذَاتَ يَوْمٍ أُفْرِغُ عَلَيْهِ مِنَ الْمَاءِ إِذْ جَاءَهُ رَجُلٌ فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ أَوْصِنِي بِوَصِيَّةٍ أَحْفَظُهَا عَنْكَ فَإِنِّي أُرِيدُ اللُّحُوقَ بِأَهْلِي قَالَ: «لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ وَإِنْ قُطِّعْتَ وَحُرِّقْتَ وَلَا تَشْرَبَنَّ خَمْرًا فَإِنَّهَا رَأْسُ كُلِّ خَطِيئَةٍ وَلَا تَتْرُكَنَّ صَلَاةً مُتَعَمِّدًا فَمَنْ تَرَكَ صَلَاةً مُتَعَمِّدًا فَقَدْ بَرِئَتْ مِنْهُ ذِمَّةُ اللَّهِ وَذِمَّةُ رَسُولِهِ وَلَا تَفُرَّنَّ يَوْمَ الزَّحْفِ فَمَنْ فَرَّ يَوْمَ زَحْفٍ فَقَدْ بَاءَ بِغَضَبٍ مِنَ اللَّهِ وَمَأْوَاهُ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ وَلَا تَزْدَدْ فِي تُخُومِ الْأَرْضِ فَإِنَّهُ مَنِ ازْدَادَ فِي تُخُومِ أَرْضِهِ يَأْتِ بِهِ عَلَى عُنُقِهِ أَوْ رَقَبَتِهِ مِنْ مِقْدَارِ سَبْعِ أَرَاضِينَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَأَنْفِقْ عَلَى أَهْلِكَ مِنْ طَوْلِكَ وَلَا تَرْفَعْ عَصَاكَ عَنْهُمْ وَأَخِفْهُمْ فِي اللَّهِ»[1].

 

[1] - رواه الطبراني في الكبير- حديث رقم: 479، ابن أبي عاصم في الآحاد والمثاني- حديث رقم: 3447، ورواه أحمد عن معاذ بن جبل رضي الله عنه، حديث رقم: 22075، وصححه الألباني

 


"
شارك المقالة:
2 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook