كيفية اداء الصلاة بطريقة صحيحة

الكاتب: رامي -
كيفية اداء الصلاة بطريقة صحيحة
سنقدم لكم اليوم كيفية اداء الصلاة بطريقة صحيحة ، لكي يتم تأدية الصلاة بشكل صحيح، يكون ذلك من خلال ما ورد عن النبي صلي الله عليه وسلم أنه قام بتأديتها، فقد قال النبي صلي الله عليه وسلم ” صلوا كما رأيتموني أصلي” رواه البخاري ، وقد وصل إلينا من خلال الصحابة رضوان الله عليهم، طريقة صلاة النبي صلي الله عليه وسلم من بدايتها لنهايتها، وقد وصلت إلينا هذه الطريقة من خلال التواتر مكتوبة في كتب أهل الفقه والحديث، وان كان يوجد بعض الاختلافات بين العلماء فهو يكون في السنن والجزيئات، ولا يؤدي ذلك أي ضرر، لذلك سنقدم لكم اليوم في هذا المقال كيفية الصلاة الصحيحة علي موسوعة من خلال السطور التالية.

كيفية اداء الصلاة بطريقة صحيحة

إن الأصل في صفة الصلاة صلة الرسول صلي الله عليه وسلم وقوله في صفة الصلاة واهتمامه بها، وكل ما يمكن الاستفادة منه في ذلك، كما أن الله تعالي أمرنا بالصلة في كتابه الكريم وفرضها علينا ، وكلف النبي صلي الله عليه وسلم بتفسير مجملها ، حيث قال النبي صلي الله عليه وسلم لمالك بن الحويرث ومن معه حين أرسلهم إلي قومهم ” صلوا كما رأيتموني أصلي ” رواه أحمد والبخاري.

أما عن الصلاة الصحيحة فتكون كما يلي:

إذا جاء موعد الصلاة فيجب علي المسلم أن يتوضأ.
أن يقف باتجاه القبلة، ويقوم برفع يديه حذو أذنيه أو منكبيه، ويقول: الله أكبر.
أن يقوم بوضع يده اليمني فوق يده اليسري اسفل صدره ، ثم يقوم بقراءة دعاء الاستفتاح في السر، وهو “اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب، اللهم نقّني من الخطايا كما ينقّى الثّوب الأبيض من الدّنس، اللهم اغسل خطاياي بالماء، والثّلج، والبرد” رواه أحمد والبخاري.
ثم يقوم بقراءة الفاتحة وأي سورة مما يشاء بعدها في أول ركعتين ، وفي الركعتين الآخريتين يستطيع أن يقتصر علي قراءة الفاتحة فقط.
ثم بعد ذلك يركع وهو رافع ليديه في اتجاه منكبيه قائلاً: الله أكبر ، وفي أثناء ركوعه يقول سبحان ربي العظيم، وأقل عدد من الممكن أن يقوله هو مره ، والزيادة في ذلك مفضلة، ثم يقوم بعد ركوعه ويقول سمع الله لمن حمده، ربنا ولك الحمد ويكون ظهره مستقيماً.
ثم يسجد بعد ذلك ويقول: الله أكبر، ثم يقول في سجوده سبحان ربي الأعلي، ويستطيع أن يدعو الله بكل ما يريد، ثم يرفع من سجوده ويقول: الله أكبر ، ثم يقول عند الجلوس ” ربي اغفر لي”.
ثم يكرر ذلك في كل ركعة من الصلاة بعد ذلك، ويزيد منها في الركعة الثانية من الصلاة الرباعية أو الثلاثية للتشهد الأوسط وهو “التّحيات لله والصّلوات والطيبات، السّلام عليك أيها النّبي ورحمة الله وبركاته، السّلام علينا وعلى عباد الله الصّالحين، أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمّداً عبده ورسوله” رواه البخاري.
وبعد ذلك يقول في التشهد الأخير كما يقول في التشهد الأول ولكن يزيد فيه من الصلاة الإبراهيمية “اللهم صلِّ على محمّد وعلى آل محمّد، كما صليت على آل إبراهيم، وبارك على محمّد وعلى آل محمّد كما باركت على آل إبراهيم، في العالمين إنّك حميد مجيد “، رواه مسلم.
وفي النهاية يقوم بالتسليم عن اليمين وعن الشمال.
أركان الصلاة

لا تتم صلاة المسلم دون الإتيان بأركانها، وهي كما يلي:

أن يأتي الإنسان بالنية.
يقول تكبيرة الإحرام.
أن يقوم الشخص في الفرد إذا لم يكن له عذراً.
أن يقوم الفرد بقراءة سورة الفاتحة في كل ركعة.
الركوع.
أن يجلس الفرد بين السجدتين.
أن يطمئن الفرد بالصلاة.
أن يجلس الفرد في التشهد الأخير.
أن يقوم الفرد بقراءة التشهد الأخير.
القيام بالصلاة علي رسول الله صلي الله عليه وسلم بعد قراءة التشهد الأخير.
القيام بالتسليم عن اليمين والشمال.
القيام بالترتيب بين جميع هذه الأركان.
شارك المقالة:
23 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook