كيفية استقطاب الكفاءات المتميزة

الكاتب: رامي -
كيفية استقطاب الكفاءات المتميزة
"

كيفية استقطاب الكفاءات المتميزة.

وظيفة الاستقطاب للمهارات والكفاءات المتميزة مراحل، وهذه المراحل هي:
1. استقطاب الكفاءات:
بعد قيام إدارة الموارد البشرية في الشركات الدولية بتحديد الشروط الوظيفية والمؤهلات شاغليها وتحليل طبيعة الوظيفة، وبعدها تبدأ مرحلة البحث عن احتياجاته من الموارد البشرية من المصادر الداخلي أو من المصادر الخارجية من خلال القيام بترشيح الموظفين من مصادر داخلية أو مصادر خارجية، عن طريق ترشيح الموظفين لأحد معارفهم أو أبائهم أو من خلال الإعلانات في وسائل الإعلان، أو من خلال الزيارات للمعاهد والمعاهد العليا ومراكز التدريب والجامعات، أو من خلال مكاتب التشغيل المتخصصة.
وتلجأ بعض الشركات الكبرى في بعض الأوقات إلى إنشاء مراكز خاصة بها للتدريب وتأهيل العاملين؛ ليتم تلبية الاحتياجات وأن تتعاقد مع بعض المدارس المهنية لتقوم بهذه الوظيفة نيابة عن الشركة. وفي الكثير من البلدان يوجد بنوك معلومات عن الخبرات الإدارية والخبرات الفنية يمكن استخدامها من قِبل إدارة الشركة الدولية؛ لتلبي احتياجاتها من الموارد البشرية.
وفي بعض الأوقات تقوم الشركة الأم بعملية شراء شركة قائمة في الدولة المضيفة وتكون محتفظة بالموارد الفنية والموارد الإدارية العاملة؛ لكي تبتعد عن مرحلة البحث عن العناصر البديلة وقد تكون غير مناسبة في الوهلة الأولى.
لكن هذا الأسلوب غير مجدٍ بالقدر اللازم وإن الشركة سوف تكون مضطرة لإدخال التعديلات الهيكلية من الناحية التنظيمية، أو ترغب في عملية توسيع الخطوط الإنتاجية والعمل على استبدال البعض منها بتقنيات حديثة؛ ممّا يتوجب البحث عن عمالة جديدة ماهرة وتقوم باستقطابها من جديد بنفس الأساليب المذكورة.
2. عملية الاختيار والتعيين:
المرحلة الثانية هي عملية الاختيار والتعين التي تكون بناءً على إجراء المقابلات والاختبارات بالنسبة للمتقدمين، حيث يتم اختيار عدد معين من المرشحين والمؤهلين من العدد الكلي للمتقدمين، بناءً على المعلومات الواردة في الاستمارة التي قدمها أو بناءً على السيرة الذاتية، التي تمثل ملخص المؤهلات العلمية والخبرات والبيانات الشخصية للمتقدمين. وتتم من خلال المقابلات و الاختبارات.
إجراء المقابلات:
يتم إجراء المقابلات من قِبل إدارة الموارد البشرية مع كل المتقدمين ليتم توضيح المؤهلات والخبرات وإكمال المعلومات التي تكون بحاجتها، والتعرف على شخصية المرشح والقدرات التي يتمتع بها وقدرته على العمل ضمن الفريق. وهنا يتم اختيار أفضل المتقدمين الذين تقابلهم لجان متخصصة لهذا الهدف لتقوم بتقويم القدرات بشكل نهائي.
وحتى تتم المقابلة بشكل علمي يجب اتباع بعض الإجراءات القياسية المصممة للوفاء بمتطلبات الشركة، مع ضرورة توفير مناخ مريح لإجراء المقابلة وتخصيص الوقت اللازم للإجراءات، وإعداد عدد من الاسئلة ليتم النقاش فيها مع المرشحين. ويتم أثناء المقابلة التركيز على المواضيع التي ترتبط بالوظيفة ومدى ملائمة المرشح للقيام بها، بالإضافة إلى الاستفسار عن خلفيته وأهدافه وخبراته العلمية والمهارات الأخرى.
كما يجب أن يكون هناك أجواء غير منفرة ومتوترة حتى تكون عملية إجراء المقابلات بشكل إيجابي، ويجب أن يتصف من يقوم بالمقابلة بعنصر المهارة والقدرة على الاتصال النفسي وبناء الثقة وتهيئة الأجواء المناسبة. في الجدول التالي يوجد مجموعة من الأسئلة النموذجية التي تتعلق بالمقابلات.
التاريخ الوظيفي:
1. لماذا ترغب بتغيير وظيفتك؟
2. ما هي أسباب التحاقك للوظيفة الجديدة؟
3. ما هو الذي كنت تتوقعة من الوظيفة الحالية ولا تستطيع تحقيقه؟
الوظيفة الجديدة:
1. ما الذي تتوقع تحقيقه من الوظيفة الجديدة؟
2. ما هي أهم الصعوبات التي تتوقع أن تواجها في الوظيفة الجديدة؟
3. كيف يمكنك التخلص ممن هذه التحديات؟
4. ما هو الهدف الاول في الوظيفة الجديدة؟
أهداف المسار الوظيفي:
1. ما هي أهدافك الوظيفية على المدى البعيد؟
2. كيف من الممكن أن تنتقل من مرحلة إلى أخرى عن طريق مراحل حياتك الوظيفية؟
3. ما هي الجوانب التي تؤثر في رضاك عن العمل؟
4. متى تتوقع أن تحصل على ترقية؟
التوافق مع المنظمة:
1. هل تميل إلى العمل بمفردك أم عن طريق الفريق؟
2.هل تشجع مشاركة الآخرين؟
3. كيف يمكنك التعامل مع الموظف المشاغب؟
4. كيف تتصرف مع زميلك الذي تشعر بأنه ينافسك في العمل الحالي؟
جدول أسئلة للمقابلات الشخصية
عملية الاختبار:
عملية الاختبار تشمل الوسائل والأدوات المستخدمة لتقويم الموظفين المرشحين، من حيث القدرات والميول ومستوى الذكاء وقدرتهم على المبادرة والسرعة في عملية اتخاذ القرار، بالإضافة إلى كل ما يتعلق بالصحة الجسدية والصحة النفسية والصحة العقلية.
إذن الاختبارات مرتبطة بالمهارات المتعلقة بالوظيفة واختبارات أخرى نفسية، وقد تأخذ الاختبارات الشخصية شكل الاستبيان الذي يتطلب على المرشح أن يجيب عليه كتابيًا أو من خلال الحاسوب. وتستخدم الاختبارات لتقويم القدرات العقلية والقدرات الإدارية والقدرات الفنية وكل المهارات الخاصة والصفات الشخصية وغيرها.
وإجراء الاختبارات النفسية فهي مهمة للتنبؤ بمدى إمكانية وجاهزية المرشحين للأعمال الوظيفية على القيام بأعمالهم في جو من الراحة النفسية والتعاونية وتطبيق روخ الفريق، وتوفير شرط الإبداع والمبادرات الفردية والجماعية على مستوى الشركة.
ملاحظة: المحكمة قانونية الأمريكية أكدت على عدم قانونية الاختبار النفسي للموظفين المرشحين لملء الوظائف.
ويرى العديد من الباحثين أن هذه الاختبارات غير مؤثرة قد تقود إلى التحيز الشخصي والتمييز بين المتقدمين، بناءَ على العرق أو المذهب أو الدين أو الإقليمية أو حتى لأسباب سياسية في بعض الأوقات. ولذلك يؤكد الباحثين على أن تقوم إدارات الموارد البشرية باستخدام طرق عصرية للاختبارات، وتكون أساليب حديثة يجب أن تعمم على كل المرشحين لنفس المنصب، مع عدم الاعتماد عليها بطريقة مطلقة على نتائج هذه الاختبارات كقاعدة أساسية ووحيدة لاتخاذ قرار التوظيف.
"
شارك المقالة:
27 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook