كيفية التداول في عالم الفوركس

الكاتب: رامي -
كيفية التداول في عالم الفوركس

كيفية التداول في عالم الفوركس.

بدراسة التحليل الفني للسهم نتطرق لدراسة التداول حيث يظهر التداول في عالم الفوركس او سوق العملة في عدة أنماط يمكن حصرها في خمسة أنماط واضحة و كل مستثمر يتبع النمط الذي يناسب وقته و استراتيجيته التي يعتمدها
أنماط التداول
سميت أنماط التداول هذه اعتماداً على مدة الزمن الذي يستغرقه التداول في السوق من قبل المستثمر اي المتداول ،
فالتداول الذي يحدث خلال لحظات يدعى التداول الخطف أي أن المستثمر المتداول يدخل السوق و يخرج خلال لحظات سريعة او دقائق معدودة حيث المتداول يحقق من خلال طريقة الخطف ارباح قليلة و لكنها مضمونة و متكررة خلال فترات زمنية قصيرة و بمبالغ قليلة ، و ليتحقق ذلك الربح , على المتداول شراء كميات كبيرة من السهم و ذلك ليغطي عمولة الوسيط وعمولة السوق والفارق بين سعري الشراء والبيع و يتحقق الربح بهذه الطريقة من الفارق السعري البسيط اي من 10 الى 30 فلساً في الصفقة الواحدة
أما المستثمر الذي يدخل و يخرج من السوق في يوم واحد فندعو تداوله هذا بالتداول اليومي ، و هذا التداول يدوم لساعات طويلة خلال اليوم الواحد ، وهكذا نلاحظ التشابه بين التداول الخطف والتداول اليومي و ذلك بأن كلا المستثمرين يرغبان بالخروج من السوق بنفس اليوم و لكن اليومي يقضي ساعات أطول
و عندما يزيد التداول عن يوم كامل و يمتد لغاية الشهر هنا يسمى التداول قصير المدى ، التداول المتوسط المدى و التداول الطويل المدى و هذا اعتماداً على عدد أيام التداول
خصائص أنماط التداول
و لكل نمط خصائص و ميزات و استراتيجية و متداولين فالتداول قصير المدى يكون عندما يدخل المستثمر السوق لفترة زمنية تتراوح من ثلاثة أيام الى الخمسة ايام .أما التداول الذي يدوم من اسبوع الى الشهر يسمى التداول المتوسط المدى ، وعندما تزداد مدة التداول من شهر الى سنوات يدعى هذا التداول بالتداول الطويل المدى ، بالنسبة للتداول القصير المدى فنلاحظ ان المستثمر يهدف لوضع خطة من أجل تحقيق ربح محدد من خلال التداول على مدار الاسبوع أي عكس التداول اليومي او التداول الخطف و المتداول هنا يفضل الخروج من السوق قبل أيام العطل وغالباً يوم الخميس ، أما المتداول المتوسط المدى فيعتمد طريقة المراقبة من مواضع مختلفة من السهم متوقعاً النتائج الايجابية على حركة السهم . أما من يملك المال ولكن ليس لديه وقت كافي لمتابعة أموره فتجده متبعاً التداول طويل المدى و مع تطور النت و الاعتماد على الاستثمار الحي عن طريق النت نلاحظ تناقص عدد المتداولين بهذه الطريقة و ذلك لان وجود التعامل الحي و المباشر للفوركس على النت سهل متابعة السوق وحركات الاسهم اليومي لمن لا يستطيع التواجد يومياً في السوق . وهذا الحال لشريحة المتداولين النساء وهم الشريحة الاكثر في هذا المدى أي المدى الطويل ، و بذلك سيتحول التداول من المدى الطويل الى المدى القصير و ذلك عند تغير المتداولين لاستراتيجيتهم في طريقة الاستثمار ، و هنا تكمن أهمية التحليل الفني للتداول في عالم الفوركس .
شارك المقالة:
29 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook