كيفية تحليل النسب المالية

الكاتب: رامي -
كيفية تحليل النسب المالية
"

كيفية تحليل النسب المالية.

يُعتبر تحليل السب المالية بأنه تحليل جميع المعلومات الظاهرة في المعلومات والبيانات المالية للمؤسسات والشركات وخاصة المعلومات الكمية، حيث يتم استخدام تحليل النسب المالية؛ لغايات تقييم الجوانب المختلفة للأداء المالي والتشغيلي للمؤسسة، مثل مقدار السيولة، الأرباح والملائمة. وكذلك يشمل التحليل المالي على تقييم الأداء للمؤسسات والشركات من خلال استخدام البيانات المالية المتوفرة بالوقت الحالي، سواء معلومات حديثة أم معلومات تاريخية لغايات مقارنة مدى أداء الشركة على مرور السنوات، وكذلك مقارنة الوضع الحالي مع الشركات المنافسة. وكذلك تُعتبر النسب المالية أحد أهم الطرق المستخدمة لتقييم صحة ومكانة المؤسسة قبل التعمق في المعلومات المالية لهذه المؤسسة، وكذلك من خلال تحليل نسب البيع إلى الأرباح أن تحصل المؤسسات على دراسة شاملة للتقيم وتغظية النسب المتعلقة بالديون، والتي بدورها تمنح المستثمرون صورة عن وضع المؤسسة المالي ومدى نجاحها.
ما هي أهم النسب المالية؟
ومن أهم النسب المالية نسبة الديون، نسبة حقوق الملكية، النسبة الحالية، نسبة توزيع الأرباح ونسبة العائد على حقوق المساهمين. كما وتصنف النسب المالية إلى مجموعة تصنيفات رئيسية وهي:
نسب السيولة:
تُعتبر نسب السيولة بأنها النسب التي تقيس مدى ومقدار الشركة والمؤسسة ععلى سداد ديونها قصيرة الأجل في الفترات القصيرة على مدى ثلث سنوات تقريباً، وذلك باستخدام الأصول المتوفرة في الشركة، حيث تشمل نسب السيولة على كل من نسبة رأس المال العامل، النسب المالية، النسب الحالية والنسب السريعة.
نسب التغطية:
نسبة التغطية هي النسب المالية التي تقيس قدرة المؤسسة أو الشركة على سداد وتغطية المدفوعات، وكذلك قدرة المؤسسات على تغطية جميع الالتزامات المترتبة عليها. وجميع الالتزامات المرتبطة بالديون كنسبة لتغطية خدمة الديون وكذلك تغطية الفائدة على أساس الأميال.
وهذا النوع من النسب يقيس قدرة المؤسسة على مدى ملائمتها وموافقتها بين الالتزامات المترتبة عليها، والأصول وحقوق الملكية والأرباح الموجودة في المؤسسة. والهدف الأساسي من قياس وتحليل هذه النسبة هو تقييم قدرة الشركة على البقاء طاغية على المدى الطويل ومسيطرة على مكانتها بالأسواق، من خلال سداد جميع الديون طويلة الأجل المترتبة عليها، ومنها نسبة الدين إلى حقوق الملكية ونسبة تغطية الفائدة ونسبة أصول الدين، حيث تُعتبر نسبة الربحية بأنها النسب المالية توضح قدرة المؤسسات على تحقيق الأرباح من خلال العمليات، فعلى سبيل المثال؛ نسبة هامش الربح والعائد حقوق الملكية والعائد على الأصول وكذلك نسبة الهامش الإجمالي.
نسب الكفاءة أو النشاط:
تعتبر نسب مالية تعمل على تقييم مدى قدرة وكفاءة الشركة على استخدام الأصول والمطلوبات والالتزامات؛ لغايات تحقيق المبيعات وأكبر قدر ممكن من الأرباح؛ حيث تدل نسبة دوران الأصول الثابتة ونسبة دوران المخزون وعدد مبيعات أيام المخزون على نسبة الكفاءة الأساسية.
نسب توقعات السوق:
هي أحد أنواع النسب المالية المستخدمة؛ لغايات تحديد كل ما يلفت المستثمر وكل ما يحصل عليه المستثمرين من أرباح نتيجة استثماراتهم وكذلك التنبؤ بتوجهاتهم المستقبلية. ومن أهم الأمثلة على نسب توقعات السوق هي نسب العائد على الأرباح، نسبة السعر إلى العائد ونسب ربحية الأسهم.
نسب الربحية:
أحد أنواع النسب المالية التي تعمل على تحديد قدرة المؤسسات والشركات على تحقيق الأرباح، فكما هو واضح من الاسم، حيث تعتمد على التحليل والمقارنة بين الإيرادات والاختلاف في المصاريف ضمن القوائم المالية، حيث أنه عند استخدام هذه النسب للتحليل المالي، يكون هنالك مقارنة بين نتائج الفترة نفسها من العام السابق. ومن أهم أنواع النسب الربحية ما يلي:
نسبة هامش المساهمة.
نسبة الربح الإجمالي.
نسبة صافي الربح.
العائد على الأصول.
العائد على حقوق المساهمين.
نسبة السعر إلى الربح:
تُعتبر نسبة السعر إلى الربح أحد أنواع النسب التي تُستخدم لتقدير قيمة الشركة وتعمل على قياس الأسعار للأسهم الحالية تماشياً مع أسعار الأسهم لهذه المؤسسة أو الشركة، حيث يمكن حساب نسبة السعر إلى الربح من خلال المعادلة التالية: القيمة السوقية لكل سهم/ العائد لكل سهم، والتي بدورها تدل على امبلغ الذي من الممكن أن يتم الاستثمار به في شركة أو مؤسسة؛ لغايات الحصول على الأرباح بأي نسبة كانت؛ ولهذا السبب تُسمى بالسعر المتعدد؛ لأنها توضح قدرة ومدى استعداد المستثمرين لدفع أي مبلغ من الأرباح حتى لو كان دولار واحد. وعلى سبيل المثال إذا كانت المؤسسة تتداول بسعر مضاعف بدءًا من 50 دولار، والمستثمر مستعد لدفع مبلغ 50 دولار مقابل الحصول على دولار واحد كربح في الوقت الحالي.
"
شارك المقالة:
32 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook