كيف يتم إجراء فحص الهربس ومتى يطلب

الكاتب: وسام ونوس -
كيف يتم إجراء فحص  الهربس ومتى يطلب

 

 

كيف يتم إجراء فحص الهربس ومتى يطلب

 

هو عدوى فيروسية شائعة تسببها فيروس الهربس البسيط (HSV)، يوجد الفيروس كنوعين رئيسيين، HSV-1 و HSV-2، يحدد فحص فيروس الهربس البسيط وجود الفيروس في عينة من نفطة أو التهاب أو سائل لتشخيص عدوى الهربس الحاد أو إكتشاف الأجسام المضادة الهربس في الدم لتحديد التعرض السابق للهربس.

كلا من HSV-1 و HSV-2 معديا ويسبب دورياً ظهور بثور حمى صغيرة (حويصلات) تتكسر لتشكل آفات مفتوحة، يسبب HSV-1 بشكل رئيسي ظهور بثور أو “تقرحات باردة” حول الفم، بينما يسبب HSV-2 عادة آفات حول المنطقة التناسلية، ومع ذلك يمكن للمرء أن يؤثر على المناطق الفموية أو التناسلية.

يمكن أن ينتقل فيروس الهربس البسيط من شخص لآخر عن طريق ملامسة الجلد بينما تكون القروح مفتوحة وتشفى وفي بعض الأحيان لا توجد تقرحات مرئية.

 

HSV-2 هو مرض ينتقل عن طريق الإتصال الجنسي في كثير من الأحيان، ولكن قد يتم الحصول على HSV-1 أيضاً أثناء ممارسة الجنس عن طريق الفم وتوجد في منطقة الأعضاء التناسلية.

عندما يصاب شخص ما لأول مرة قد يكون لدى الشخص بثور واضحة ومؤلمة في موقع الإصابة، والتي تظهر عادة في غضون أسبوعين بعد انتقال الفيروس، فترة الشفاء عموماً في غضون أسبوعين إلى أربعة أسابيع.

يمكن أن تظهر البثور في منطقة المهبل، على القضيب، حول فتحة الشرج، أو على الأرداف أو الفخذين، يمكن أن تشمل أعراض شبيهة بـ الانفلونزا مثل الحمى والغدد المنتفخة، ومع ذلك لا يصاب الجميع بثور، وأحياناً تكون الأعراض خفيفة إلى درجة لا يمكن ملاحظتها أو يخطئون في شيء آخر، مثل لدغات الحشرات أو الطفح الجلدي.

حالما يصاب شخص ما وتحل العدوى الأولية، سيؤوي إلى حدوث التهاب الكبد الوبائي في شكل كامن، خلال فترات التوتر أو المرض، قد ينشط الفيروس.
 

كيف يتم جمع العينة لفحص الهربس؟
 

سوف يأخذ الطبيب مسحة أو كشط من نفطة أو التهاب في منطقة الأعضاء التناسلية، يمكن جمع عينة من السائل النخاعي (CSF) من العمود الفقري عندما يشتبه في التهاب السحايا أو التهاب الدماغ، لفحص الأجسام المضادة يتم الحصول على عينة دم عن طريق إدخال إبرة في الوريد في الذراع.
 

لماذا يتم إجراء الفحص؟
 

يستخدم فحص فيروس الهربس البسيط (HSV) لتشخيص عدوى الهربس النشطة في أولئك الذين لديهم تقرحات في الأعضاء التناسلية أو التهاب الدماغ، كما أنه يستخدم لحديثي الولادة المشتبه في إصابتهم بالهربس الوليدي، وهي حالة نادرة ولكنها خطيرة تُصاب فيها الهربس أثناء الولادة المهبلية.

يمكن أيضا استخدام فحص HSV لتحديد العدوى السابقة، في الأشخاص الذين يعانون من الأعراض، يمكن استخدام الفحص للتمييز بين العدوى الأولية والنشطة والعدوى المتكررة.
 

الكشف المباشر عن الفيروس (Direct detection of the virus):

في الأشخاص الذين يعانون من تقرحات الأعضاء التناسلية النشطة، فإن الطرق المفضلة لفحص الفيروس هي زراعة الهربس وفحص DNA HSV (PCR)، يُفضل فحص PCR في حالة الإشتباه في حدوث التهاب دماغ أو قوباء حديثي الولادة.

  • زراعة الهربس: يتم جمع عينة من السوائل عبر المسحة من قرحة مفتوحة ويتم تلقيحها في خلايا تسمح للفيروس بالنمو، بمجرد إكتشاف الفيروس، يمكن تعريفه على أنه HSV-1 أو HSV-2، هذا الفحص حساس ومحدد ، لكنه يستغرق يومين أو أكثر لإكماله، يمكن أن تحدث النتائج السلبية الكاذبة إذا لم يكن هناك فيروس نشط كافي في العينة، والذي يمكن أن يحدث إذا تم تربيتها بعد أكثر من 48 ساعة من ظهور الأعراض.
     
  • HSV DNA PCR: تكتشف هذه الطريقة المادة الوراثية HSV في عينة المريض من نفطة أو دم أو أي سوائل أخرى مثل السائل النخاعي، PCR يمكن الكشف عن الفيروس وكذلك تحديد نوع فيروس الهربس.


    نظراً لأن هذا الفحص أكثر حساسية من الزراعة، فإنه مفيد في الحالات التي يكون فيها الفيروس موجوداً بأعداد قليلة (مثل التهاب الدماغ الفيروسي) أو إذا كان عمر الآفة لعدة أيام.
     

فحص الأجسام المضادة (Antibody testing):

يكتشف الفحص الجسم المضاد لـ HSV البروتينات المناعية التي ينتجها الجسم استجابةً لعدوى الهربس، ينتج الجسم فئتين من الأجسام المضادة، يبدأ إنتاج الجسم المضاد لفئة IgM لعدة أيام بعد الإصابة بفيروس (HSV) الأولي وقد تكون هذه الأجسام المضادة قابلة للكشف في الدم لعدة أسابيع، ثم يبدأ في إنتاج الجسم المضاد لـ HSV IgG بعد HSV IgM، ترتفع مستويات IgG لعدة أسابيع، وتنخفض ببطء، ثم تستقر في الدم بمجرد إصابة شخص ما بفيروس الهربس البسيط، سيستمر هذا الشخص في إنتاج كميات صغيرة من فيروس الهربس البسيط.
 

يمكن لفحص الأجسام المضادة لـ HSV إكتشاف كلا النوعين الفيروسيين (HSV-1 و HSV-2) وتتوفر الفحوصات التي يمكن أن تكتشف الأجسام المضادة لـ IgM المبكرة وكذلك الأجسام المضادة IgG التي تبقى إلى الأبد لدى أولئك الذين تعرضوا لها.
 

على الرغم من أنها ليست حساسة مثل PCR أو الزراعة، يمكن استخدام فحص الأجسام المضادة لـ HSV للمساعدة في تشخيص عدوى فيروس الهربس البسيط الحاد إذا تم جمع عينات الدم عدة أسابيع، تتم مقارنة مستويات الأجسام المضادة لـ HSV IgG لمعرفة ما إذا كانت قد ارتفعت بشكل ملحوظ، مما يشير إلى وجود عدوى حالية.
 

متى يطلب هذا الفحص؟
 

يمكن طلب زراعة الهربس (أو فحص الحمض النووي HSV) عندما يكون لدى شخص ما نفطة (حويصلة) على الأعضاء التناسلية.

قد يتم طلب فحص الحمض النووي لـ HSV عندما يكون لدى الشخص علامات وأعراض التهاب الدماغ التي يشتبه الطبيب في أنها قد تكون ناجمة عن فيروس، تتضمن أمثلة هذه العلامات والأعراض:

  • حمى.
     
  • صداع مستمر شديد.
     
  • تصلب الرقبة.
     
  • التغيرات العقلية.
     

يمكن طلب فحص فيروس الهربس البسيط بشكل منتظم عندما تصاب المرأة الحامل بالهربس، قد يتم فحص الأم والمولود الجديد لفيروس الهربس البسيط عندما يظهر الطفل علامات عدوى فيروس الهربس البسيط، مثل التهاب السحايا أو آفات الجلد التي يمكن أن تسببها فيروس الهربس.

قد يطلب الطبيب أيضاً إجراء فحص للأجسام المضادة لفيروس الهربس البسيط (HSV) عندما يكون لدى شخص ما مرض جنسي آخر ويكون عرضة لخطر العدوى، تشمل عوامل الخطر وجود شركاء متعددين في الجنس، أو الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية، أو التعرض لخطر الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية.
 

ماذا تعني نتائج الفحص؟
 

الكشف المباشر عن الفيروس:

  • يشير فحص زراعة الهربس البسيط أو فحص الحمض النووي HSV (PCR) من تجويف الحويصلة إلى إصابة نشطة بالعدوى HSV-1 أو HSV-2.
     
  • تشير نتائج فحص الزراعة أو PCR السلبية إلى أن فيروس الهربس البسيط لم يتم إكتشافه ولكنه لا يستبعد بالتأكيد وجود الفيروس، قد تحتوي العينة على عدد قليل جداً من نسخ الفيروس التي يجب إكتشافها أو لا تحتوي على فيروس نشط، إذا ظل الشك في الإصابة بالهربس كبيراً، فقد يتم إجراء الفحص بشكل متكرر.
     

فحوصات دم الجسم المضاد:

  • يشير فحص الجسم المضاد HSV-1 أو HSV-2 IgM الإيجابي إلى إصابة نشطة أو حديثة.
     
  • يشير فحص الجسم المضاد HSV-1 أو HSV-2 IgG الإيجابي إلى إصابة سابقة.
     
  • تشير الزيادة الكبيرة في الأجسام المضادة لـ HSV IgG، المقاسة بمقارنة النتائج من العينات الحادة والنقاهة، إلى إصابة نشطة أو حديثة.
     
  • النتائج السلبية للأجسام المضادة لفيروس الهربس البسيط (HSV) تعني أنه من غير المحتمل أن يكون الشخص قد تعرض للإصابة بفيروس الأيدز (HSV) أو أن الجسم لم يتح له الوقت للبدء في إنتاج الأضداد المضادة للفيروس (HSV).
شارك المقالة:
12 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات صلة

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

ما معنى قوله تعالى إن الانسان خلق هلوعا
ما هو علاج مفصل الركبة
معنى الوسواس الخناس
ماهي اسباب افرازات المهبل
الفقه المقارن
ما فوائد الليمون مع العسل
الجهاز التناسلي للمرأة.
الوسواس الخناس
ما هو فضل تلاوة القرآن الكريم
ما معنى وما خلقت الجن والإنس
لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
كيفية علاج حمض اليوريك
مراحل خلق الإنسان
أقوال قصيرة وجميلة عن الحب
ما هي مدة نزول القران الكريم
التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook