ماهي أسباب سخونة مياه حمامات ماعين

الكاتب: وسام -
ماهي أسباب سخونة مياه حمامات ماعين

 

 

ماهي أسباب سخونة مياه حمامات ماعين

 

هناك عدة أسباب لسخونة مياه حمامات ماعين، ندرج أهمها فيما يأتي:
 
تعد من الآبار الجوفية الساخنة
تبين أنّ المياه الجوفية في منطقة ماعين والجيزة والزرقاء تحافظ على سخونتها بسبب قربها من تشققات الحمم البركانية التي تعود للعصر الحجري القديم، إذ يكتسب الماء سخونته بواسطة الصهارة التي تُعرف بالماغما الموجودة في باطن الأرض، وكذلك الأمر بالنسبة للعديد من الآبار الجوفية الساخنة الأخرى؛ التي تستمد الحرارة نتيجة قربها من المناطق البركانية النشطة.
 
إضافةً إلى ذلك، وتحديدًا في المناطق التي لا يوجد فيها نشاط بركاني؛ فإنّ حرارة الآبار الجوفية تزداد بازدياد عمق المياه الجوفية، وتسمّى هذه الزيادة بالتدرّج الحراري، ثمّ تتسرب هذه المياه من باطن الأرض عبر الشقوق لتنتشر على سطح الأرض وهي لا تزال محافظة على حرارتها العالية.
 
تكتسب سخونتها خلال سريانها تحت الأرض
تتساقط مياه الأمطار وتتدفق عبر الشقوق والصدوع في سطح الأرض إلى الأسفل، وخلال سريانها تتلامس مياه حمامات ماعين باعتبارها مياهًا جوفية مع الصخور الساخنة لترتفع حرارتها؛ ونتيجةً لقوّة الضغط ترتفع المياه إلى الأعلى عبر الشقوق والصدوع لتصل سطح الأرض من جديد.
 
كيفية محافظة مياه حمامات ماعين على سخونتها
تعد مياه حمامات ماعين من المياه الجوفية التي تقع على عمق 264 مترًا تحت مستوى سطح البحر، وتتميز مياه حمامات ماعين بشلالاتها شديدة الحرارة واحتوائها على المعادن، إذ تسقط مياه الأمطار في فصل الشتاء ليتم تغذية 109 من الينابيع الساخنة والباردة في الوادي، يقصدها السياح من جميع أنحاء العالم للعلاج والاستمتاع بالمياه الساخنة
 
وهناك العديد من المنتجعات التي تحتوي على العديد من الشلالات مثل شلال المسبح الحراري الموجود في منتجع (Ma’In Hot Springs Resort & Spa)، وتقوم هذه المنتجعات بدورها في الحفاظ على مياه المنتجع ساخنة، إذ يتم تسخين المياه لتصل درجة حرارتها إلى 65 درجة مئوية، ولا يمكن استخدام هذه المياه نظرًا لحرارتها العالية، فيتم توجيه المياه الحرارية لحمامات السباحة، حيث يمكن الاستمتاع بحمام سباحة خالٍ من المواد الكيميائية 
 
كم تبلغ درجة حرارة المياه في حمامات ماعين؟
تصل درجة حرارة المياه في ماعين إلى 63 درجة مئوية، إذ إنها تسخُن عن طريق شقوق الحمم الجوفية، التي تشق طريقها عبر الوادي لتصب في نهر الزرقاء، يوجد العديد من المنتجعات في المنطقة التي من ِشأنها تقديم الخدمات العلاجية للأشخاص، الذين يعانون من أمراض جلدية وآلام في العظام والظهر والمفاصل ومشكلات في الدورة الدموية والاستحمام والتدليك تحت الماء الساخن وتتراوح درجة الحرارة ما بين 30 إلى 37 درجة مئوية داخل المنتجع، وتضم كل منطقة من 4 إلى 6 شلالات، التي تقدم العديد من الخدمات للاستمتاع بالمياه الساخنة.
 
هل سخونة مياه حمامات ماعين تكسبها فوائدها العلاجية؟
تحتوي ينابيع ماعين والتي تغذي البحر الميت على نسب عالية من المعادن وكبريتيد الهيدروجين، مما يكسبها فوائد علاجية كبيرة،[٨] وللمياه الساخنة أيضًا دور كبير في اكتساب حمامات ماعين فوائد علاجية عديدة، منها ما يأتي:
 
تحسين الدورة الدموية: تساهم المياه الساخنة في التحسين من حالات تصلب الشرايين، ومعالجة الاختلالات العصبية.
معالجة الالتهابات الجلدية: يساهم الكبريت الموجود في المياه الساخنة في تحفيز الكولاجين الذي يحافظ على بشرة صحية، كما تعالج حمامات ماعين الطفح الجلدي والالتهابات والأكزيما، وتُعالج التهابات فروة الرأس واضطرابات الجهاز الهضمي.
تقليل الإجهاد والتعب: تعزّز المياه الساخنة الاسترخاء، مما يعزّز قدرة الجسم على تخزين العناصر الغذائية وتحسين نوعية النوم.
إزالة السموم من الجسم: تُهدّئ المياه الساخنة الجهاز العصبي، وتُخرج السموم من الجسم عن طريق التعرق؛ بالتالي تُساهم في تعزيز جهاز المناعة.
يقصد السياح حمامات ماعين نظرًا لاحتوائها على المياه الساخنة، التي تعرف بفوائدها العظيمة في التحسين من جهاز المناعة، والتخفيف من الالتهابات الجلدية، وغيرها، ويرجع السبب الرئيسي لسخونة مياه حمامات ماعين إلى قربها من الشقوق البركانية، إذ تصل درجة حرارة الماء فيها إلى 63 درجة مئوية، وتُحافظ المنتجعات على درجات الحرارة هذه وتوجهها نحو الحمامات للاستحمام والاستمتاع بها هناك.
شارك المقالة:
14 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook