ماهي اركان الاسلام بالترتيب

الكاتب: رامي -
ماهي اركان الاسلام بالترتيب
محتويات المقال

ماهي اركان الاسلام بالترتيب
شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله
إقامة الصلاة
إيتاء الزكاة
صوم رمضان
حج البيت
ماهي اركان الاسلام بالترتيب ؟ ، هي الأسس والأركان التي بُني عليها الدين الإسلامي، وهذا وفقاً لما وُرد في الحديث النبوي الشريف، عندما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “شَهادةِ أن لا إلهَ إلا اللهُ وأنَّ محمدًا رسولُ اللهِ، وإقامِ الصلاةِ، وإيتاءِ الزكاةِ، والحجِّ، وصومِ رمضانَ”، فعندما يطبق العبد تلك الأركان كلها، فقد أمن بالله عز وجل بقلبه وبلسانه وبأعماله، ومن كفر بركن منها فقد كفر بالله عز وجل وخرج عن الدين الإسلامي، فتطبيق تلك الأركان يجلب الخير والسلام والنفع للأمة كلها، وفي هذا الصدد سنوضح لكم من خلال مقال موسوعة التالي شرح كل ركن وأهمية تطبيق عباد الله المسلمين له.
ماهي اركان الاسلام بالترتيب

قد أنزل الله تعالى أركان الإسلام، وهم خمسة أركان، أولهم قول لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وثاني ركن هو إقامة الصلاة، والثالث إيتاء الزكاة، والرابع حج البيت لمن استطاع، والخامس هو صوم شهر رمضان، وسنوضح لكم في الفقرات التالية شرح كل ركن على حدى، وأهمية تطبيق هذا الركن.

شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله

في هذا الركن يعتقد المؤمن بعبودية الله عز وجل وبألوهيته، فلا يوجد مولى ولا خالق ولا إله إلا الله سبحانه وتعالى، كما أن في تلك الشهادة إقراراً بأن سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم هو عبد الله ورسوله، وهو الذي أرسل ليبلغ الناس بالعقيدة وبتعاليم الدين، كما أن تلك الشهادة هي أساس الدين وأساس الدخول في الإسلام، وهي الشرط الأساسي في قبول الأعمال الصالحة، فلا يقبل الله الأعمال إلا إذا أمن العبد بألوهيته الله، وفي تلك الشهادة تكريماً للعباد، حيث يحررون نفسهم من ذل الرق وعبادة المخلوقين، ومن إتباع أي إنسان أخر غير سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام.

إقامة الصلاة

الصلاة هي التعبد لله عز وجل، كما شرع وفرض، وإقامة الصلاة أي أداء الصلاة على وقتها، والخشوع فيه، واستحضار  القلب والعقل والروح في صلاتنا، وبالطريقة التي صلى بها رسول الله صلى الله عليه وسلم، فالصلاة راحة للقلوب، وانشراح للصدور، وتفريج للهموم، ومغفرة للذنوب، كما أنها تنهي عن ارتكاب الفواحش والمنكرات، كما أنها عماد الدين الإسلامي، وأول ما سيُسأل عنه العباد أمام المولى عز وجل في يوم الحساب.

إيتاء الزكاة

إيتاء الزكاة يعني التقرب لله تعالى من خلال إخراج أموال الزكاة، ومد يد العون للفقراء والمحتاجين، وإخراج الزكاة في المقاصد التي ذكرها الله في كتاب القرآن الكريم عندما قال “إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ ? فَرِيضَةً مِّنَ اللَّهِ ? وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ”، وللزكاة فوائد كثيرة، وذلك لأنها تطهر النفس من البخل والشح، وتنقي القلوب، وتعمل على تطبيق التكافل في المجتمع الإسلامي.

صوم رمضان

فرض الله عز وجل على عباده صوم شهر رمضان، وجعل الصوم من أهم الأركان التي يجب تطبيقها حتى يصح إسلام العبد، والصوم هو الامتناع عن كل المفطرات، من طعام وشراب وجماع واتباع الشهوات، من بداية طلوع الفجر، وحتى غروب الشمس، فقد قال الله تعالى في كتابه الكريم”يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ”، كما أن للثوب ثواب كبير وأجر عظيم، وقد قال الله تعالى في حديثه القدسي “كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ له، إلَّا الصِّيَامَ، فإنَّه لي وأَنَا أجْزِي به”، ليتضح لنا مدى عظمة أجر الصيام.

حج البيت

الحج هو زيارة بيت الله تعالى في أيام محددة من السنة الهجرية، وطواف البيت والسعي، والوقوف بعرفة في الليلة التاسعة من شهر ذي الحجة، وقد ذكر الله تعالى هذا الركن العظيم في كتاب القرآن الكريم عندما قال “وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً”، فيجتمع عباد الله القادمين من مشارق الأرض ومن مغاربها، حول بيت المولى عز وجل، راغبين في الحصول على الأجر والثواب والمغفرة والعفو، فيقفون سواسية في هذا المكان، لا فرق بين عربي وأعجمي، ولا فرق بين غني وفقير أمام الخالق.
شارك المقالة:
20 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook