ماهي طرق النوم الصحية للطفل الرضيع

الكاتب: وسام ونوس -
ماهي طرق النوم الصحية للطفل الرضيع

 

 

ماهي طرق النوم الصحية للطفل الرضيع 

 

من الطبيعيّ أن تُراقبُ الأم طّفلها النائم بين الحين والآخر؛ للتأكد من أنَّهُ بخير، وخاصَّةً إذا كان الطّفل هو أول مولودٍ لها. هناك العديد من الأمهات يَجهلنَ الوضعيةَ الصحيحة لنوم الطّفل؛ فمعرفة الوضعية المُناسبة للنوم أمرٌ مُهم لتجنُّبِ حدوثِ الموت المُفاجئ للطّفل والذي يُعرف اختصاراً بـ (SUDI) أي (Sudden Unexpected Death in Infancy)؛ وكذلك لتجنُّب غيرها من مُشكلات النوم الَّتي قد يَتعرَّض لها الطّفل.

 

عوامل الموت المفاجئ للطفل SUDI

أُجريت بعض الأبحاث بخصوص الموت المُفاجئ للطّفل في بعض بُلدان العالم، وقد تَمَّ الكشفُ عن بعضِ العوامل الَّتي قد تؤدي إلى حدوث هذا الأمر المُؤسف للطّفل، وهذه العوامل تَنطبق على مُعظم حالات الموت المُفاجئ تقريباً للأطفال، ومن هذه العوامل:
  • نَوم الطّفل على بطنه وجانبه.
  • نوم الطّفل على الأسطحِ الناعمة كالمخدَّة، والفراشِ المائيّ، وصوفِ الخروف، والصوفا، والفرشة الناعمة سواءً بوجود الأم والأب أو بعدمه.
  • تَغطية وجهِ الطّفل ورأسه بالغطاء، والَّذي قد يُؤدّي إلى حوادث الاختناق، وارتفاع درجة الحرارة بشكلٍ كبير.
  • التدخينُ خلالِ الحمل وبعد الولادة.

 

الطريقة الصحيحة لنوم الطّفل

توجد الكثير من وضعيات النوم للاطفال ومنها:

  • وضع الطّفل على ظَهره عند النوم: فهذه الوضعية هي أكثرُ الوضعيات أَماناً وصِحّةً للطّفل، وقد تَشعر الأم بالقلق بسبب احتمال تَعرُّض الطّفل للاختناق بسبب القيء الَّذي قَد يَخرج من فمه، ولكنْ لا داعي للقلق؛ فالأطّفال الأصحاء الَّذين يَنامون على ظُهورهم أَقلُّ عُرضةً للاختناق بالقيء أثناء نومهم من الأطّفال الَّذين ينامون على بطنهم أوعلى جانبهم، وفي حال بدأ الطفل بالتقلَّب من تلقاء نفسه - والَّذي يحدث عادةً للأطفال من عُمر الأربعة أشهر- فعلى الأم أنْ تُعيد الطفل للنوم على ظهره كُلما تقلَّب.
  • التأكدُ من عَدم قُدرة الطفلِ على تحريك الغِطاء فوقَ وجهِهِ ورأسِه خلال النوم: وذلك بِتثبيتِ الغطاء من الجوانب، أو وَضع الطفل في كيسِ النوم المُخصّص للأطفال، ويُفضّل أنْ يكون هذا الكيس من دون غطاءٍ للرأس؛ فهو الأكثر أماناً.
  • تَجنُّب التدخين: هُناك أدلةٌ كثيرةٌ تُشير أنّ تَعرُّض الطّفل للدُخان السجائر، أو تدخينُ الأمّ خلالَ فترةِ الحمل يَزيد من مُعدَّلِ وفاةِ الطّفل المُفاجأة عند النوم، وهذا التأثير يكون قويّاً حتَّى عندما يُدخن الوالدين بعيداً عن الطّفل.
  • مُشاركةُ الغرفة مع الطّفل: أي يَجب أنْ ينام الطّفلُ مع والديه في نَفس الغرفة خاصةً أولَ سِتةِ أشهرٍ إلى سنة كاملة.
  • إرضاعُ الطّفل طبيعيّاً متى أمكن ذلك: فتُقلّل الرضاعة الطبيعيّة من خَطر الموتِ المُفاجئ بسبب النوم بأكثر من النصف.
  • تجنُّب استخدام الألعاب الناعمة، والوسائد، والمَهد الوَفير، والألحف: يُمكن أنْ يتعرَّض الأطفال إلى الاختناق حتَّى عندما يُتركون في المهود الوَفيرة، وحتَّى عند تغطيتهم بالألحفِ الكبيرة، وعند وَضع الألعاب الناعمةِ قُربهم؛ ولذلك من الأمنِ عدم وضع هذه الأشياء في مهد الأطّفال.

 

شارك المقالة:
4 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات صلة

مواضيع ذات محتوي مطابق

مقالات عشوائية

كيفية الصلاة الإبراهيمية؟
كيف نهتم بالشعر
ما هي طريقة علاج السحر؟
عمل اللانشون
طريقة تحضير أفخاذ الدجاج المشوية مع البطاطس
كيف واجه الإسلام الفساد الاقتصادي؟
حروق الدرجة الأولى(أسبابها و علاجها).
طريقة عمل اللحم البارد
متى ترث الأخت أختها؟
لماذا يجب على المسلم الوضوء بعد أكل لحم الجمل؟
اين ماتت أم الرسول صلى الله عليه وسلم ؟
طريقة عمل الريش الضاني في الفرن
من هو الرسول الذي لم يذكر أسمه في القراءن وله سورة بأسمه؟
ما هي السورة التي سميت على اسماء حشرات ؟
طريقة جديدة للحمة
التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook