ما الفرق بين الصحابي والتابعي والمخضرم

الكاتب: رامي -
ما الفرق بين الصحابي والتابعي والمخضرم
محتويات المقال

ما الفرق بين الصحابي والتابعي والمخضرم
من هو الصحابي
من هو التابعي
تعريف المخضرم

سنوضح في هذا المقال بالتفصيل ما الفرق بين الصحابي والتابعي والمخضرم ، يتساءل الكثير عن تعريف الصحابة والتابعين والمخضرمين والفرق بين كلاً منهما وأهم صفاتهم، حيث لم تظهر تلك المصطلحات إلا بعد بعثة الرسول عليه الصلاة والسلام، ولم تكن منتشرة قبل ظهور الإسلام، ويخلط الكثير بين تعريف كلاً منهما، لذلك من خلال السطور التالية على موسوعة سنوضح الفرق بينهما.

ما الفرق بين الصحابي والتابعي والمخضرم
من هو الصحابي

يُطلق لفظ الصحابي على الأشخاص الذين قابلوا سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، ممن يتصفون بشدة الصلاح والإيمان بالله، وأن يكونوا عاشوا وماتوا وهم مسلمون، كما يُطلق على كل من آمن بالرسول صلى الله عليه وسلم بعد أن التقاه ثم ارتد عن الإسلام ورجع إليه بعد ذلك وتوفي وهو مسلماً سواء في حياة الرسول أو مماته مثل الأشعث بن قيس.

أما من التقى بالرسول وهو كافراً ثم أعلان إسلامه بعد وفاة الرسول فلا يُطلق عليه صحابياً، كما لا يُطلق هذا المسمى على من آمن بالرسول بعد لقاءه به ثم ارتد عن إسلامه ومات كافراً، وذلك مثل عبيد الله بن جحش وابن خطل وربيعة بن أمية.

ومن أشهر وأفضل الصحابة الذين ظهروا في التاريخ الإسلامي أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب وعلى بن أبي طالب رضى الله عنهم، وكل العشرة المبشرين بالجنة هم من الصحابة، ومن الصحابيات السيدات السيدة خديجة رضى الله عنها، وبلال بن رباح من الأرقاء، وزيد بن حارثة من الموالي.

وهناك العديد من الصحابة الذين رووا عدة أحاديث شريفة جاءت على لسان رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويُعد أشهرهم على الإطلاق أبو هريرة رضى الله عنه، وهناك أيضاً أنس بن مالك وابن عمر وأبو سعيد الخدري وجابر بن عبد الله.

وآخر من مات من الصحابة هو أبو الطفيل عامر بن واثلة اللَّيثي رضي الله عنه الذي توفي بمكة المكرمة عام 110 هجرياً، ولا يوجد عدد محدد للصحابة، ولكن يبلغ عددهم بالتقريب حوالي 114 ألف صحابياً.

ومن أهم صفات الصحابة أن جميع رواياتهم مقبولة لأنهم يتصفون بالعدل، حتى وإن كان هناك أحداً منهم غير معروفاً، فالجهل به لا يضر.

من هو التابعي

يُطلق لفظ التابعي على كل من قابل الصحابة الذين عاصروا رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويتصف التابعي بالصلاح والتقوى، و الذي لم يمت إلا وهو مسلماً، وليس هناك اتفاق على أفضل التابعين الذين ظهروا، فيُقال أنه سعيد بن المسيب من المدينة الذي اشتهر بكونه أكثر التابعين غزارة في العلم، ويُقال أنه الحسن البصري من البصرة، وقيل أنه أويس القرني من الكوفة، وذلك استناداً إلى حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي قال فيه (خير التابعين رجل يُقال له أويس).

وهناك حوالي 20 تابعياً ممن لم يروا رسول الله صلى الله عليه وسلم لكنهم آمنوا به قبل مماته،وأشهرهم عمرو بن ميمون وأبو مسلم الخولاني وسويد بن غفلة، وأبو وائل الأسدي.

وللتابعين 3 طبقات كبرى ووسطى وصغرى، فالتابعين الذين رووا عن الصحابة بكثرة أكثر من غيرهم هممن الطبقة الكبرى ومنهم عروة بن الزبير وسعيد بن المسيب، أما التابعين الذين لم يرووا كثيراً عن الصحابة فهم من الطبقة الوسطى مثل الزهري والحسن البصري، أما من لم يقابل منهم سوى عدد قليل من الصحابة ورووا عن التابعين بكثرة فهم في الطبقة الصغرى، مثل إبراهيم النخعي ويحيي بن سعيد.

تعريف المخضرم

تُطلق كلمة مخضرم على من لم يجتمع برسول الله صلى الله عليه وسلم ولكنه آمن به، والمخضرمين طبقة تتوسط بين التابعين والصحابة، وذلك لأنهم جمعوا بين بعض صفات كلاً منهما، حيث عاصروا زمن الجاهلية ووقت دخول الإسلام، وفي نفس الوقت لم يلتقوا بسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، ويُقال أنهم من التابعين الكبار، وقد بلغ عدد المخضرمين حوالي 40 شخصاً منهم النجاشي ملك الحبشة،عبد الله بن عكيم، سعد بن إياس، الأحنف بن قيس.
شارك المقالة:
34 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook