ما المقصود بدراسة الجدوى الاقتصادية؟

الكاتب: رامي -
ما المقصود بدراسة الجدوى الاقتصادية؟
"

ما المقصود بدراسة الجدوى الاقتصادية؟.

يُشير مفهوم دراسات الجدوى الاقتصادية للمشاريع الاستثمارية إلى مجموعة من الاختبارات والتقديرات التي يتم إعدادها للحكم على صلاحية المشروع الاستثماري المقترح، في ضوء توقعات التكاليف والعوائد المباشرة وغير المباشرة طوال العمر الإنتاجي للمشروع، وبعبارة أُخرى موجزة فإن دراسة الجدوى تعني التعرف على فائدة المشروع وجدواه ومقدارها. وكذلك التعريف الأكثر تفصيلاً وشمولية ينص على أن جدوى المشروع الجديد، تعني تحديد مستوى الكفاءة التي تتحقق من استثمار مخطط يجري قيمته على أُسس تحليلية للبدائل المتاحة، بغرض تبني القرار الأفضل، وذلك اعتماداً على معايير مالية للعوائد والتكاليف ولما يقتضيه الزمن من فترات الإيفاء بالالتزامات الأولية. وقد يكون هذا التقييم تجارياً (خاص) أو اقتصادي قومي (عام).
عناصر دراسة الجدوى:
تتضمن دراسة الجدوى العديد من العناصر الأساسية. وهذه العناصر ما يلي:
الكفاءة، والتي تُعتبر جوهرة دراسة الجدوى والتي تتضمن ربحية المشروع ومستوى إنتاجية عناصر الإنتاج.
الاستثمار المخطط، فهذا يدل على أنه تم إعداد دراسة الجدوى للاستثمار المخطط.
التقييم، حيث يعتبر من أهم عناصر دراسة الجدوى، والتقييم والذي يتضمن استخدام جميع المؤشرات المتعلقة بدراسة الجدوى وهذا يتطلب أن تكون المؤشرات المذكورة في دراسة الجدوى قابلة للفهم.
البدائل المتاحة، فهذا العنصر يتضمن أن إعداد دراسة الجدوى يتم ضمن وجود البدائل المتاحة والعديدة المتعلقة بعملية اتخاذ تاقرار.
القرار الأفضل، فهذا العنصر من عناصر دراسة الجدوى، بأن يكون القرار الذي تم اختياره هو القرار الأفضل بين البدائل والأكثر واقعية والأقرب إلى الحلول المثلى.
معايير المالية، وتقتضي الدقة في التقييم الاعتماد على معايير كمية والتي تستند عادةً على مؤشرات مالية تتضمن الإيرادات والتكاليف والأرباح والأسعار والقيم المضافة، وهي في الغالب قيم نقدية. ويمكن أن تمتد دراسة الجدوى إلى استخدام مؤشرات مثل تشغيل العاطلين عن العمل أو تحسين البيئة.
الزمن والفترات والإيفاء بالالتزامات المالية؛ حيث أن الزمن الذي يستغرقة الإيفاء بالالتزامات المالية الأساسية يعد أمراً حاسماً في اتخاذ القرار الاستثماري. وكذلك إن هذا الزمن إما أن يتعلق باقتراض الأموال التي أو تحمل حجمات الديون وتراكم الفوائد، أو بتعطل الموجودات التي يمتلكها المنظم لفترة زمنية، وفي كلتا الحالتين يفترض على المستثمر أن يحقق ربحاً إضافياً يعادل التكاليف الأولية في أقصر فترة ممكنة.
الزمن وتآكل القيم الحقيقية للنقود، إذ أن القيمة الحقيقية للموجودات الاستثمارية وعوائدها تخضع خلال عمر المشروع لعوامل التآكل، مثل اهتلاك رأس المال أو الابتكارات التكنولوجية أو التضخم النقدي.
الجدوى التجارية والجدوى الاقتصادية القومية؛ حيث يكون تعظيم الربح التجاري هدفاً كلياً للمستثمر الفرد، فيما تكون الربحية الاجتماعية هي الهدف بالنسبة للمجتمع ككل.
"
شارك المقالة:
27 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook