ما هو الداخل أخيراً خارج أولا؟

الكاتب: رامي -
ما هو الداخل أخيراً خارج أولا؟
"

ما هو الداخل أخيراً خارج أولا؟.

الداخل أخيراً خارج أولاً أول(LIFO) هي طريقة تُستخدم لحساب المُخزونات التي تُسجّل أحدثَ العناصر التي تمّ إنتاجها على أنّها تباع أولاً.
وتتضمن طريقتينِ بديلتينِ لتقدير المخزون الداخل أولاً خارج أولاً(FIFO) ؛ حيث يتمّ تسجيل أقدم عناصر المخزون على أنّها تُباع أولاً، وطريقة التكلفة المتوسطة، والتي تأخذ المتوسط ??المرجّح لجميع الوحدات المُتاحة للبيع خلال الفترة المُحاسبية، وثمَّ يستخدم متوسط ??التكلفة لتحديد COGS وإنهاء المخزون.
معلومات رئيسة:
LIFO هي طريقة تستخدم لحساب المخزون.
تحت LIFO، تكلفة أحدث المُنتجات المشتراة (أو المنتجة) وهي أوَّل من يتمّ حسابه. ويتمّ استخدام LIFO فقط في الولايات المتحدة، ويخضع لمبادئ المحاسبة المقبولة عمومًا (GAAP).
الداخل أخيرًا يُستخدم أولاً (LIFO) فقط في الولايات المتحدة، حيث يمكن استخدام طرق تقدير تكلفة المخزون الثلاثة وفقاً لمبادئ المحاسبة المقبولة عموماً(GAAP)؛ لأنَّ معايير التقارير المالية الدولية تحظر استخدام طريقة LIFO.
والشركات التي تستخدم تقييمات مخزون LIFO هي عادة الشركات التي لديها مخزون كبير نسبياً، مثل تُجَّار التجزئة أو وكلاء السيارات، والتي يمكنها الاستفادة من الضرائب المنخفضة (عندما ترتفع الأسعار) والتدفُّقات النقدية المرتفعة.
وعلى الرغم من ذلك، تفضّل العديد من الشركات استخدام FIFO، لأنَّهُ إذا كانت الشركة تستخدم تقييم LIFO عندما تقوم بتقديم الضرائب، فيجب عليها أيضاً استخدام LIFO عندما تقوم بإبلاغ المساهمين بالنتائج المالية، ممّا يؤدي إلى انخفاض صافي الدخل، وفي النهاية ربحيّة السهم.
LIFO، التضخم، وصافي الدخل:
عندما يكون هناك تضخم صفريٌّ، فإنَّ طرق تقدير تكلفة المخزون الثلاثة تنتج نفس النتيجة. ولكن إذا كان التضخُّم مرتفعاً، فإنَّ اختيار طريقة المُحاسبة يمكن أن يؤثّر بشكل كبير على نسب التقييم.
ويكون لـ FIFO و LIFO ومتوسط ??التكلفة تأثير مختلف:
تقدّم FIFO مؤشّراً أفضل على قيمة إنهاء المخزون (في الميزانية العمومية)، ولكنَّه يزيد أيضاً من صافي الدخل؛ لأنَّ المخزون الذي قد يكون عُمُره عدَّة سنوات يستخدم لتقييم COGS.
ززيادة الدخل الصافي تبدو جيدة، ولكن يمكن أن تزيد من الضرائب التي يجب على الشركة دفعها.
LIFO ليس مؤشرا جيداً لإنهاء قيمة المخزون؛ لأنّه قد يقلّل من قيمة المخزون.
ويؤدّي LIFO إلى انخفاض صافي الدخل (والضرائب)؛ لأنَّ COGS أعلى ومع ذلك، وهناك عدد أقلّ من عمليات شطب المخزون تحت LIFO أثناء التضخم.
ينتج متوسط ??التكلفة نتائج تقع في مكان ما بين FIFO و LIFO.
وإذا كانت الأسعار في انخفاض، فإن العكس الكامل لما سبق صحيح.
مثال عملي: LIFO مقابل FIFO :
افترض أنَّ الشركة لديها 10 عناصر واجهة مستخدم.
تكلف القطع الخمس الأولى 100 دولار ووصلت قبل يومين، وتكلفة الخمس الحاجيات الأخيرة 200 دولار لكلٍّ منها، ووصلت قبل يوم واحد.
بناءً على طريقة LIFO لإدارة المخزون، فإنَّ آخر عناصر واجهة التعامل، هي أول الأدوات التي يتمّ بيعها.
ويتمّ بيع سبع أدوات، ولكن كم يمكن للمُحاسب أن يسجل كتكلفة؟ وكلُّ عنصر واجهة مستخدم لهُ نفس سعر البيع، ولذلك فالإيرادات هي نفسها ولكن تكلفة الأدوات المصغرة تعتمد على طريقة المخزون المحدَّدة.
واستناداً إلى طريقة LIFO، فيكون آخر مخزون في المخزون الأول الذي تمّ بيعه.
وهذا يعني أن الحاجيات التي تكلّف 200 دولار تباع أولاً. ثمّ باعت الشركة اثنين من أكثر من 100 دولار الحاجيات.
في المجموع، تبلغ تكلفة الأدوات المصغّرة وفقاً لطريقة LIFO 1200 دولار، أو خمسة بمبلغ 200 دولار واثنان بقيمة 100 دولار.
على النقيض من ذلك، باستخدام FIFO يتم بيع أدوات واجهة المستخدم بقيمة 100 دولار أولاً، تليها الأدوات المصغّرة بقيمة 200 دولار.
ولذلك سيتمُّ تسجيل تكلفة الأدوات المصغّرة التي تم بيعها على أنها 900 دولار، أو خمسة بسعر 100 دولار، واثنان بمبلغ 200 دولار.
هذا هو السبب في فترات ارتفاع الأسعار، ويخلق LIFO تكاليف أعلى ويخفض صافي الدخل، ممَّا يقلّل أيضا من الدخل الخاضع للضريبة.
وبالمثل، في فترات انخفاض الأسعار، فتخلق LIFO تكاليف أقلّ، وتزيد من صافي الدخل ممَّا يزيد من الدخل الخاضع للضريبة.
"
شارك المقالة:
29 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook