ما هو الفرق بين الحت والتعرية والتجوية

الكاتب: وسام -
ما هو الفرق بين الحت والتعرية والتجوية

 

 

ما هو الفرق بين الحت والتعرية والتجوية

 

الحت والتعرية
الحت والتعرية (بالإنجليزية: Erosion) هي إحدى العمليات التي تحدث لسطح الأرض مسببة تآكل الطبقة السطحية لقشرة الأرض، والتي تتضمن الصخور والأتربة، وتنتقل من مكان إلى آخر بفعل عوامل طبيعية مثل المياه والرياح، أو الجليد،[١] وتحدث العملية بشكل طبيعي دون تدخل الإنسان غالبًا، وتُعدّ المسؤولة عن تكوين التربة التي تنمو عليها النباتات على سطح الأرض، وهناك العديد من العوامل التي تؤثر في عملية التعرية، وستُذكر فيما بعد.
 
التجوية
تُعرف عملية التجوية (بالإنجليزية: Weathering) بعملية تفتيت وتكسير وتحليل الصخور والتربة والمعادن على سطح الأرض بفعل العديد من العوامل الحيّة وغير الحيّة، إذ تؤثر الحيوانات في عملية التجوية وتفتت الصخور فضلًا عن النباتات، والمواد الحمضيّة، والتغير في درجة الحرارة، وتُعدّ من إحدى العمليات التي تُساهم في إنتاج التربة الموجودة على سطح الأرض.
 
عوامل تؤثر في التعرية
هناك العديد من العوامل الطبيعية التي تؤثر في عملية الحت والتعرية، ومنها الآتي:
 
المناخ: يلعب المناخ دور مهم جدًا في التأثير في عملية التعرية، وتشكيل تضاريس الأرض، ويتضمن المناخ الأمطار، وحركة الرياح، وذوبان الجليد، والأعاصير.
التضاريس: يساهم شكل التضاريس بدور كبير في عملية التعرية؛ إذ تُعدّ السهول الترابيّة لأودية الأنهار أكثر عرضة لعملية التآكل من المناطق الصخرية مثلًا، كما أن طبيعة الصخر تلعب دور مهم أيضًا، فالصخور الصلبة مثل الجرانيت تحتاج إلى وقت أكبر للتآكل مقارنة بالصخور الرسوبيّة مثل الطباشير.
الغطاء النباتي: يُساعد وجود الغطاء النباتي الذي يتضمن الأشجار والشجيرات في التقليل من عملية التآكل، لذلك تُعدّ الصحاري الخالية من النباتات من أكثر الأماكن تآكلاً.
النشاط التكتوني: ويقصد بها حركة الصفائح الأرضية، والانزلاقات التي تحدث لها، فهي تُساهم في إعادة تشكيل تضاريس سطح الأرض، وتؤثر على عملية التآكل.
عوامل تؤثر في التجوية
تتعدد العوامل الحية وغير الحية التي تؤثر على عملية التجوية، ومنها الآتي:
 
سقوط الأمطار بشكل مستمر على سطح الصخور مسببة إذابتها.
حدوث الصقيع من الظواهر التي تُساهم في عملية التجوية من خلال تفكيك الصخور وتقسيمها إلى قطع أصغر متناثرة.
حدوث التفاعلات الكيميائيّة التي تحدث داخل الصخور وتتسبب في تفككها.
حدوث العمليات الجيولوجيّة والتي تشمل من بناء وهدم على سطح الأرض، والتي تتمثّل بحركة الصفائح الأرضيّة.
لعب الحيوانات دورًا كبيرًا أيضًا في تشكيل التربة، مثل دودة الأرض الشهيرة (Lumbricus terrestris)، التي تُساهم في تكوين شبكة من الأنفاق داخل التربة وتساهم في تهويتها، وفي تصريف المياه لها، وتخصيب التربة من خلال مخلفات المواد العضوية التي تتغذّى عليها.
طرق عملية الحت
تُسبب عملية الحت تآكل للصخور والتربة الموجودة على مجرى النهر، والضفاف النهرية، وتسبب تكسير للصخور التي يحملها مجرى النهر، لذا توجد 4 أشكال رئيسية لعملية الحت، وهي كالتالي:
 
الحت الهيدروليكي، والذي يعتمد على قوة النهر، وسرعته.
تآكل الصخور في قاع النهر، والموجدة أيضًا على ضفاف الأنهار.
الاستنزاف، والذي يحدث نتيجة التصادمات العديدة للصخور أثناء حركتها في مجرى النهر.
التآكل، والذي يوصف بذوبان الجسيمات الصغيرة في الماء مكونة محلول.
الخلاصة
تشكل سطح الأرض كما نراه الآن، بعد التعرض لعمليات وتأثيرات عديدة، منها الحت والتعرية والتجوية، ويحدث الحت والتعرية بفعل الظواهر الطبيعية، في حين تحدث التجوية بفعل عوامل حية (كالنباتات) أو غير حية (كجريان الأنهار).
شارك المقالة:
9 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook