ما هي حقيقة إنسان النياندرتال

الكاتب: المدير -
ما هي حقيقة إنسان النياندرتال
"محتويات
ماهو إنسان النياندرتال
أين عاش إنسان نياندرتال
لماذا انقرض إنسان نياندرتال
ماهو هومو سابينس
تاريخ ظهور الإنسان على الأرض
ماهو إنسان النياندرتال

يعتبر إنسان نياندرتال من أقرب أقربائنا من البشر المنقرضين ، ويوجد بعض الجدل حول ما إن كانوا نوع مميز من جنس الإنسان ، أو نوع فرعي من انسان هومو سابينس ، مظر إنسان نياندرتال كان مشابهاً لمظهر الجنس البشري ، على الرغم من أنهم كانوا ممتلئين أكثر ، وعظامهم والوجنتين مائلين .

ولدى إنسان النياندرتال حواف جبين بارزة وأنوف عريضة ، وكانوا مصنفين على أنهم متوحشين وأغبياء ، ولكن على الرغم من ذلك اكتشف العلماء أن لديهم سلوكيات ذكية كثيرة ؛ فقد استخدموا الأدوات ، ودفنوا موتاهم وسيطروا على النار .

اكتشفت مجموعة من رجال المحاجر في عام 1856 بقايا هيكل عظمي في وادي نياندر بالقرب من دوسلدورف بألمانيا ، ومن هنا جاء اسمهم وكان ذلك في كهف من الحجر الجير ، قد وجدوا حوالي 16 قطعة من العظام تنتمي إلى دب ، وبعد تحليلها وجدوا العلماء أنهم كانوا من أقارب البشر القدامى .

وقد ساعد كتاب حول أصل الأنواع للكاتب تشارلز داروين عام 1859 على اكتشاف ذلك الاكتشاف ، من ذلك اليوم في وادي نياندر ، حيث تم العثور على أكثر من 400 عظام إنسان نياندرتال .

وقد عاش إنسان نياندرتال خلال العصر الجليدي ، وغالباً ما كانوا يحتمون من الجليد ، والثلج ، والطقس السئ داخل الكهوف الجيرية الوفيرة في أوراسيا ، حيث تم العثور على العديد من أحافيرهم في تلك الكهوف ، مما أدى إلى الفكرة الشعبية لهم بأنهم رجال الكهف .

أين عاش إنسان نياندرتال

تطور إنسان نياندرتال في أوروبا وآسيا ، بينما كان البشر المعاصرون يتطورون في إفريقيا ، وتنوعت أنواع إنسان نياندرتال على أوسع نطاق في أوراسيا من البرتغال ، وويلز في الغرب عبر جبال التاي في سيبيريا في الشرق .

عاش إنسان نياندرتال منذ حوالي 400.000 إلى 40.000 سنة ، وكان مكانهم عبر أوروبا ، وجنوب غرب ، ووسط آسيا ، وكان مظهرهم عبارة عن أنف كبير ، وحاجب مزدوج ، وقوي ، وأجسام قصيرة نسبياً وممتلئة ، وكان حجم المخ حوالي من 1200 سم مكعب إلى 1750 سم مكعب .

وكان وزنه حوالي 64 إلى 82 كجم ، وكان يتغذى إنسان نياندرتال على اللحوم ، والنباتات ، والفطريات ، والمحار ، وقد جاء اسم نياندرتال نسبة إلى وجوده في وادي نياندر ، لذلك سمي بذلك الاسم .

كان إنسان نياندرتال بشراً مثلنا ، ولكنهم كانوا نوعاً مميزاً يسمى الإنسان البدائي ، حيث أن الدلائل العلمية تشير إلى أن نوعينا يتشركان في سلف مشترك ، وأن كل من الحفريات ، والحمض النووي يشيروا إلى أن سلالات الإنسان البدائي ، والحديث قد انفصلا من 500000 عام .

وقد عاش إنسان نياندرتال جنب إلى جنب مع أوائل البشر المعاصرين ، حيث كانت اللقاءات بينهم حميمة للغاية ، فقد ورث البعض منا حوالي 2% من الحمض النووي لإنسان نياندرتال .

لماذا انقرض إنسان نياندرتال

على الرغم من أن البشر المعاصرون لديهم جينات من إنسان نياندرتال ، إلا أن أنواعه غير موجودة اليوم ، ارتبط انتشار الإنسان الحديث في جميع أنحاء أوروبا بالانقراض النهائي لسكان نياندرتال منذ 40 ألف عام .

حيث يرجع السبب في ذلك إلى التنافس على الموارد ، وحتى الآن لا نستطيع معرفة ما إذا كان إنسان نياندرتال ، والإنسان الحديث يختلفان في الإدراك أم لا ، حيث أن قدرة عدد صغير من البشر على استبدال عدد أكبر من البشر البدائيون ، كانت بسبب مستوى عالي من الثقافة .

حيث أن البشر المعاصرون لديهم قدرة أكبر على التطور ، والمرور من أجل معرفة أدوات أفضل ، وملابس أفضل ، أو تنظيم اقتصادي أفضل ، وقد ارتبط عمر الإنسان منذ ظهوره بـ عمر الأرض .

ماهو هومو سابينس

يعني ذلك الاسم الإنسان العاقل أو الرجل الحكيم باللاتيني ، وهو النوع الذي ينتمي إليه جميع البشر المعاصرين ، حيث يعتبر الإنسان العاقل ، هو أحد الأنواع العديدة المصنفة في جنس الإنسان لكنه النوع الوحيد الذي لم ينقرض .

يعتبر الهومو سابينس متشابهون من الناحية التشريحية ، ويرتبطون بالقردة العليا ، ولكنهم يتميزون بدماغ متطور للغاية ،ولديهم قدرة على التعبير عن الكلام ، والتفكير المجرد .

تم العثور على أحافير أقدم أعضاء الجنس البشري في إفريقيا ، والعديد من الأماكن الآخرى في معظم أنحاء العالم ، وقد تطور الإنسان العاقل في إفريقيا ، وتعايشوا لفترة طويلة في أوروبا والشرق الأوسط مع إنسان نياندرتال ، وربما مع الإنسان المنتصب في آسيا .

وتوضح لنا جمجمة الهومو سابينس متى بدأت حياة الإنسان على الأرض ، حيث أكد الباحثون أنها تعود لنحو 210 ألف سنة ، وقالوا إنها تحمل صفات الإنسان المعاصر ، مما يشير إلى أن عمر أول إنسان عاقل قد يكون أكبر بكثير من ذلك .

تاريخ ظهور الإنسان على الأرض

عند النظر إلى تاريخ ظهور الإنسان على الأرض نجد أنه قد ظهر البشر مع بداية عمر الأرض ، حيث يعتبر البشر هم الإنسان العاقل الهومو سابينس ، وذلك النوع يحمل ثقافة موجودة على الأرض ، وقد تطورت لأول مرة في إفريقيا منذ حوالي 315000 عام .

البشر الآن هم الأعضاء الأحياء الوحيدون ، وذلك وفقاً لما أشارات له الدراسات التي أجراها علماء الحيوان بالقبيلة البشرية ، ولكن يوجد أدلة أحفورية تشير إلى أننا قد سبقتنا منذ ملايين السنين من قبل أشباه البشر الآخرين ، وأن جنسنا البشري قد عاش لفترة معاصرة مع عضو آخر على الأقل من جنسنا ، وهو إنسان نياندرتال .

كما أن البشر قد تشاركوا هم وأسلافهم الذين لحقوا بهم بمئات والألاف السنين الأرض بشكل دائم مع الرئيسيات الآخرى التي تشبه القردة من الغوريلا الحديثة إلى المنقرضة منذ زمن بعيد ؛ فالبشر وأشباه البشر بالنسبة لعلماء الأحياء ، والأنثروبولوجيا مرتبطون بطريقة ما بالقردة سواء الحية ، أو المنقرضة في كل مكان .

وعلى الرغم من ذلك كانت الطبيعة الدقيقة لعلاقات البشر التطورية موضوع نقاش ، وجدل منذ أن قام عالم الطبيعة البريطاني تشارلز داروين بنشر كتابيه ، وهما أصل الأنواع ونسب الإنسان ، وقد أصر بعض العلماء على إن الإنسان ينحدر من القردة ، وأن العلماء المعاصرون في جدال ، ونقاش حول ذلك الأمر .

المراجع"
شارك المقالة:
1 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook