ما هي دلالة المفعول لاجله

الكاتب: المدير -
ما هي دلالة المفعول لاجله
"محتويات
ما هي دلالة المفعول لاجله
أنواع المفعول لأجله
أحكام المفعول لأجله 
شرح شروط المفعول لأجله
إعراب المفعول لأجله 
تدريبات على المفعول لأجله
المفعول لأجله في القرآن
ما هي دلالة المفعول لاجله

أحد انواع الدلالات في علم الدلالة في اللغة العربية هو الدلالة النحوية والتي تهتم بموقع الكلمة في الجملة ومعناها ، وأن يكون هذا الموقع هو مايشير إلى دلالتها اللفظية والمعنى المقصود منها .

المفعول لأجله  هو كل مصدر قلبي ذكر علة لحدث سابق ، واتحد مع هذا الحدث في الزمان والفاعل ،  أحد المنصوبات الخمسة من الأفعال التي توضح معنى الجملة الفعلية ، ويذكر للدلالة على سبب وقوع الفعل ، يجيب على سؤال لماذا  ، ولاحظ هنا مصدر قلبي أي مصدر من الأفعال الحسية كالحب والكراهية والرغبة والخوف  ، وحكمه الإعرابي هو النصب .

على سبيل المثال : سافر  عمر إلى الخارج رغبة في العمل ،  فعند السؤال بـ لماذا سافر عمر إلى الخارج ؟

الإجابة رغبة في العمل ، إذن هنا ( رغبة ) مفعول لأجله منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .

أمثلة  ذهبت إلى الملعب تشجيعًا لكرة القدم ، سجدت سجدة شكرًا لله ، وقف الحاضرون احترامًا للضيف ، سهرت الليالي رغبة في النجاح .

أنواع المفعول لأجله

المفعول لأجله   ويقال له المفعول  المفعول له هو المصدر المفهم علة  المشارك  لعامله في الوقت والفاعل ،  مثل ثبت الجنود في المعركة ثقة في النصر  ، فالفعل (ثبت ) والمصدر( ثقة )  اشتركا في الوقت وفي الفاعل وهو الجنود  ، وكذلك مثال آخر قمت إجلالًا لك  ، ومن أهم أنواعه المجرد من أل والإضافة ، المضاف ، المقترن بأل .

أحوال المفعول لأجله تنقسم إلى :

المجرد من ال والإضافة مثل زرت المريض اطمئنانًا عليه .

المضاف : مثل  اسال الخبير قصد الاسترشاد .

المقترن بأل : مثل جئت  إلى الكلية  التعلم .

أحكام المفعول لأجله 

الحكم الأول : إذا استوفى شروطه جاز نصبه وجاز جره بحرف من حروف الجر التي تفيد التعليل ( اللام ، في ، الباء ، من ) :

نصب المجرد أفضل : زرت المريض اطمئنانًا عليه

اطمئنانًا : مفعول لأجله منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .

جر المقترن بأل أفضل : جئت إلى الكلية للتعلم .

للتعلم هنا تعرب اسم مجرور وعلامة جره الكسرة ، ولا تعرب مفعول لأجله لاقترانها بحرف العلة .

يستوي الوجهان في المضاف النصب والجر : اسال الخبير قصد الاسترشاد  أو اسال الخبير لقصد الاسترشاد .

وفي الحالة الثانية لقصد يتم إعرابها اسم مجرور وعلامة جره الكسرة ، ولا تعرب مفعول لأجله لاقترانها بحرف العلة  ، ولكن من حيث المعنى فهو مفعول أجله  ، لأن المفعول لأجله من المنصوبات ، وعند جره بأحد حروف العلة يصبح مجرور ، ولا يجوز القول أن المفعول لأجله مجرور .

وإن فقد أحد الشروط الأربعة  لم يجز نصبه أو تسميته مفعول لأجله بل يجب جره بحرف من حروف العلة السابقة إلا عند فقد التعليل فلايجوز جره بها منعًا للتناقض .

مثال ما فقد المصدرية : أعجبتني الحديقة لأشجارها .
مثال ما فقد التعليل : عبدت الله عبادة .
عبادة : مفعول مطلق منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره .
مثال ما لم يتحد ما عامله في الوقت : ساعدتني اليوم لمساعدتي إياك غدًا .
مثال مالم يتحد ماع فاعله في الفاعل : أجبت الصارخ لاستغاثته .

الحكم الثاني : يجوز حذفه لدليل يدل عليه عند الحذف مثل إن الله أهل للشكر فاعبده شكرًا وأطعه ) أي وأطعه شكرًا .

الحكم الثالث : يجوز تقديمه على عامله وهو منصوب أو مجرور مثل ( طلبًا للنزهة ركبت الباخرة ) ( للتجارة سافرت ) .

الحكم الرابع : يجوز حذف عامله لقرينة تدل عليه مثل بعدًا عن الضوضاء ، في إجابة من سأل لم قصدت الضواحي .

شرح شروط المفعول لأجله

لا حظ الأمثلة التالية  :

سافر المجهد إلى الريف طلبًا للراحة .
صام المؤمن تهذيبًا للنفس .

في الأمثلة السابقة  أسماء وقعت مفعول لأجله هي ( رغبة – طلبًا – تهذيبًا )  ، وقد استوفت صفات الجملة التي ينبغي أن تتوافر لما يقع مفعولًا لأجله ، وهي في عبارة واحدة ( كل مصدر قلبي ذكر علة لحدث سابق واتفق معه في الحدث والزمن والفاعل )  ، ومن هذه الأمثلة نستنتج  الصفات الآتية في الاسم من أجل أن يكون مفعول لأجله :

أن يكون مصدرًا  : فغير المصدر لايمكن أن يكون مفعول لأجله أو مفعول له .
أن يكون هذا المصدر قلبيًا  أي دالًا على المعاني القلبية لا الحسية .
أن يكون مشاركًا لهذا  الحدث السابق في الزمان ، إذ يحدثان في وقت واحد .
أن يكون مشاركًا لهذا الحدث السابق في الفعل ، فاعلهما واحد .
أن يدل على التعليل : مالا يبين العلة  لا يسمى مفعولًا له وإن كان مصدرًا .
إعراب المفعول لأجله 

يعرب المفعول لأجله منصوب إن تجرد من ال  أو الإضافة مثل   طلبا ، يستوي النصب والجر إذا كان مضافًا  مثل رغبة النشر  ( مضاف ) ، أما إذا استوفى  الاسم الشروط السابقة للمفعول لأجله فإنه يصح نصبه ويصح جره بحرف التعليل ، وكلاهما صحيح في اللغة ، وهذا معناه أن نصب المفعول لأجله مع استيفاء الشروط جائز لا واجب ، كل من النصب والجر إذن جائز ، لكن  التفصيل إنما هو الأرجح منهما على ما يلي :

المفعول لأجله المجرد من أل والإضافة – النصب أحسن من الجر بحرف التعليل تقول ( صلى المؤمن لربه إيمانًا واحتسابًا ) ويصح ( صلى المؤمن لربه لإيمان واحتساب ) .
ومن الجر قول الشاعر  من أمكم لرغبة  فيكم جبر    ومن تكونوا ناصريه ينتصر
تدريبات على المفعول لأجله

استخرج المفعول لأجله  في الجمل الآتية وقم بإعرابه :

يصوم المسلم طاعة  لربه .

المفعول لأجله: طاعة          إعرابه : مفعول لأجله منصوب وعلامة نصبة الفتحة الظاهرة على آخره .

تناول المريض الدواء رغبة في الشفاء .

المفعول لأجله: رغبة          إعرابه : مفعول لأجله منصوب وعلامة نصبة الفتحة الظاهرة على آخره .

اتصدق ابتغاء الأجر .

المفعول لأجله: ابتغاء          إعرابه : مفعول لأجله منصوب وعلامة نصبة الفتحة الظاهرة على آخره .

زرت المريض اطمئنانًا عليه .

المفعول لأجله: اطمئنانًا        إعرابه : مفعول لأجله منصوب وعلامة نصبة الفتحة الظاهرة على آخره .

اجتهد الرغبة في النجاح

مفعول لأجله : الرغبة   إعرابه : مفعول لأجله  منصوب وعلامة نصبة الفتحة الظاهرة على آخره .

ضع مفعول لأجله مناسب في الجمل الآتية :

نظم وقتك تنظيمًا يفيدك .
قدر الكبير احترامًا له .
أقم صلاتك قبل مماتك .
مهلًا فإن السرعة نادمة .
المفعول لأجله في القرآن

قال تعالى “يَجْعَلُونَ أَصَابِعَهُمْ فِي آذَانِهِم مِّنَ الصَّوَاعِقِ حَذَرَ الْمَوْتِ “سورة البقرة

حذر : مفعول لأجله

قال تعالى ” فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ الثَّمَرَاتِ رِزْقاً لَكُمْ ” سورة البقرة 22

رزقًا : مفعول لأجله .

قال تعالى “بِئْسَمَا اشْتَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ أَنْ يَكْفُرُوا بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ بَغْياً أَنْ يُنَزِّلَ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ عَلَى مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ} (البقرة:90)

بغيًا : مفعول لأجله

قال تعالى ” وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ وَاللَّهُ رَءُوفٌ بِالْعِبَادِ” ( سورة البقرة:207)

ابتغاء : مفعول لأجله

قال تعالى ” يدعون ربهم خوفًا وطمعا ” سورة السجدة الآية 16

خوفًا : مفعول لأجله

قال تعالى ” وَمَا نُرْسِلُ بِالْآيَاتِ إِلَّا تَخْوِيفًا” (الاسراء:59)

تخويفًا : مفعول لأجله . 
المراجع"
شارك المقالة:
1 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook