ما هي فوائد الأسبرين بعد سن الأربعين

الكاتب: المدير -
ما هي فوائد الأسبرين بعد سن الأربعين
"محتويات
تركيب الأسبرين
استخدامات الأسبرين
اهمية الأسبرين بعد سن الأربعين
مرضى السكري
الوقاية من السرطان
الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية
اهمية الأسبرين للأطفال
مخاطر استخدام الأسبرين
الآثار الجانبية للأسبرين
تفاعل الأدوية مع الأسبرين
تركيب الأسبرين

هو عبارة عن مركب موجود في النباتات كشجرة الصفصاف مثلًا يسمى الساليسيلات وهو ما تم إستخدامه منذ أكثر من 4000 عام عن طريق لحاء الصفصاف لتخفيف الحمى والألم ومازال البعض يستخدمه بصورته الطبيعية لعلاج الصداع والألام الطفيفة والأسبرين يعتبر من الأدوية المضادة للالتهابات الغير الستيروئيدية والمصطلح العام للأسبرين هو حمض أسيتيل الساليسيليك .

استخدامات الأسبرين

يستخدم الأسبرين في العديد من الحالات منها :

تخفيف الألم والتورم : حيث يستخدم في تخفيف الألم والتورم الخفيف أو المتوسط الدرجة عندما يكونوا مرتبطين بالصداع النصفي أو البرد مثلاً أو التشنجات الخاصة بالحيض أو التهاب المفاصل أما في حالات الألم الشديد فيمكن إستخدامه مع مضادات الالتهاب الغير ستيروئيدية أو مسكنات الألم الأخرى .
تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية : حيث يستخدم مع الأشخاص الذين لديهم إحتمالية أكبر للتعرض لأمراض القلب فالجرعة المخفضة منه يمكن أن تكون السبب في منع تكون جلطات الدم ولكن يجب إستخدامه تحت إشراف الطبيب فالطبيب قد يوصفه لمن يعاني من أمراض القلب أو الأوعية الدموية أو من يعاني من ضعف تدفق الدم إلى الدماغ أو من يعاني من إرتفاع في نسبة الكوليسترول الموجودة في الدم أو إرتفاع ضغط الدم أو من يعاني من مرض السكري .
علاج بعض حالات الشريان التاجي : حيث يستخدم بإشراف الطبيب لعلاج موت أنسجة القلب ولمنع تكون الجلطات ويستخدم بعد السكته الدماغية أو النوبة القلبية .
رأب الأوعية الدموية .
جراحة المجازة التاجية .
السكتة الدماغية الصغيرة .
النوبة الإقفارية العابرة .
السكتة الدماغية الإقفارية التي تحدث بسبب الجلطة الدموية .
علاج الألم والتورم المرتبط بالحالات الروماتيزمية مثل التهاب المفاصل الروماتويدي وهشاشة العظام وحالات التهاب المفاصل الأخرى والتهاب الذئبة الحمامية الجهازية حول القلب والمعروفه باسم التهاب التامور.
يستخدم بجرعة مخفضة لمن يعاني من تلف الشبكية أو إعتلال الشبكية .
يستخدم بجرعة مخفضة لمن يعاني من مرض السكري لمدة تزيد عن عشر سنوات .
يستخدم بجرعة مخفضة لمن يعاني من خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم .
يستخدم بجرعة مخفضة لمن يتناول الأدوية التي تخفض الضغط .

ويجب ملاحظة أن إستخدام الأسبرين بدون موافقة الطبيب وبدون وجود داعي لذلك قد يكون له بعض المخاطر التي يمكن أن تفوق فوائده على المدى الطويل .

اهمية الأسبرين بعد سن الأربعين

يوصي الأطباق بتناول الأسبرين لمن تزيد أعمارهم عن 45 عامًا من الرجال ولمن تزيد أعمارهم عن 55 عامًا من النساء وذلك لما لفوائدة الكثيرة على الصحه وينصح به لمن لديه تاريخ عائلي من أمراض القلب أو السكته الدماغية أو إرتفاع ضغط الدم أو من يقوم بالتدخين وذلك ل فوائد الأسبرين للمدخنين أو من لديه إرتفاع في نسبة الكوليسترول أو من يعاني من زيادة الوزن وقلة الحركة والنشاط الدني وذلك للوقاية من العديد من الأمراض منها :

مرضى السكري

نُشرت في مجلة New England Journal of Medicine دراسة حديثة تتحدث عن فوائد الأنسولين لمرضى السكري حيث وجدت أن الأسبرين يقلل من المشاكل التي تحدث في الأوعية الدموية بنسبة ?% وتقليل إحتمالية التعرض لإنسداد الأوعية وأمراض القلب .

الوقاية من السرطان

وجدت بعض الدراسات التي تدل على أن إستخدام الأسبرين من الممكن أن يقلل خطر الإصابة بالعديد من أنواع السرطانات منها تقليل خطر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم وسرطان الكبد وسرطان المبيض .

الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية

يتم إستخدام الأسبرين لتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية ولكن يجب تجنبه لمن يعاني من مخاطر عالية للتعرض للنزيف .

حيث يعمل الأسبرين مع تخثر الدماء الناتج عن النزف عندما تقوم صفائح الدم بغلق الأوعية الدموية لوقف النزيف قد يحدث تجلط بداخل هذه الأوعية وقد تنفجر بطانه الأوعية مما يؤدي إلى منع الدم من الوصول للقلب والتسبب في نوبة قلبية لكن الأسبرين يقوم هنا بتقليل تأثير تكتل الصفائح الدموية حتى يمنع الإصابة بالنوبة القلبية .

اهمية الأسبرين للأطفال

لا يجب أن يستخدم الأسبرين للأطفال تحت سن 18 عامًا وذلك لما قد يسببه من زيادة الإصابة بحالة تسمى متلازمة راي وهي حالة يمكن أن تظهر بعد العدى الفيروسية كالبرد أو الأنفلونزا أو جدري الماء وهي حالة خطيرة قد تؤدي إلى الإصابة الدماغية الدائمة وقد تؤدي إلى الوفاة ويمكن أن يستخدم الأسبرين للأطفال في بعض الحالات القليله التي يشرف عليها الطبيب كحالة إصابة طفل بمرض كاواساكي أو في حالة إجراء عملية جراحية للقلب فيستخدم بعدها لمنع تكون جلطات الدم ويمكن أو ينصح الطبيب ببدائل مناسبة ل أنواع الأسبرين كبأسيتامينوفين (تايلينول) أو إيبوبروفين (أدفيل) .

مخاطر استخدام الأسبرين

هناك بعض الحالات التي يجب أن لا تتناول الأسبرين إلا بمتابعة الطبيب منها :

من يعانون من إضطرابات النزيف .
من يعانون من إرتفاع ضغط الدم الناتج عن الهيموفيليا .
من يعانون من التهاب المعدة .
من يعانون من تقرحات الكبد .
من يعاني من أمراض الكلى .
النساء الحوامل أو المرضعات و لماذا الحامل تأخذ أسبرين مع العلم أنه لا ينصح بإستخدام جرعات عالية منه أثناء فترة الحمل على الرغم من أهمية الأسبرين للحامل .
من يعاني من حساسية تجاه الأسبرين يجب عليه تجنب الأسبرين
من يعاني من حساسية تجاه مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية عمومًا كالإيبوبروفين مثلًا يجب عليه تجنب الأسبرين .
حالات السكته الدماغية يجب عليهم عدم أخذ أي جرعة من الأسبرين فليس كل سكته دماغية هي نتيجة جلطات الدم فقد يؤدي إستخدام الأسبرين في بعض الحالات إلى زيادة السكته الدماغية .
حالات الأشخاص مدمني الكحول .
حالات الأشخاص الذين يخضعون لعلاج الأسنان .
حالات الأشخاص الذين يخضعون لعلاج جراحة ما .
الآثار الجانبية للأسبرين

تتواجد الأثار الجانبية مع معظم الأدوية الموجودة تقريبًا ومن بعض الأثار الجانبية التي قد تحدث نتيجة مفعول الأسبرين هي :

تهيج المعدة .
تهيج الأمعاء .
سوء الهضم .
الغثيان .
تفاقم أعراض الربو وهو من الأعراض الأقل شيوعًا .
التقيؤ وهو من الأعراض الأقل شيوعًا .
التهاب المعدة أو نزيفها وهو من الأعراض الأقل شيوعًا .
ظهور كدمات وهي أيضًا من الأعراض الأقل شيوعًا .

وهناك بعض الأثار الجانبية التي تعتبر نادرة وخطيرة جدًا على الصحة مثل النزيف الذي قد يحدث في المخ أو المعدة أو قد يسبب الفشل الكلوي ويمكن أن يسبب الإستخدام اليومي للأسبرين الإصابة بالسكته الدماغية النزفية .

تفاعل الأدوية مع الأسبرين

قد يتفاعل الأسبرين مع بعض الأدوية الأخرى عند تناولهم سويًا وقد يؤدي ذلك إلى تقليل فاعلية أحد الأدوية أو قد يؤدي إلى تكوين مزيج جديد خطر على الصحة وهناك أيضًا بعض الأكل الذي يتعارض مع الأسبرين ومن بعض هذه الأدوية التي يجب تجنب تناولها مع الأسبرين :

مسكنات الألم المضادة للالتهابات : وهذه الأنواع من الأدوية عند إستخدامها مع الأسبرين قد تزيد من خطر التعرض للنزيف في المعدة ومن أمثلة هذه الأدوية الديكلوفيناك وإيبوبروفين ونابروكسين.
مثبطات إمتصاص السيروتونين الإنتقائية بالإضافة إلى مضادات الإكتئاب الأخرى : وهذه الأنواع من الأدوية عند إستخدامها مع الأسبرين قد تزيد من خطر التعرض للنزيف في المعدة ولكن هناك بعض الحالات التي يمكن أن يصبح هذا المزيج مفيدًا للأشخاص ومن هذه الأدوية سيتالوبرام ، فينلافاكسين ، وسيرترالين ، فلوكستين ، باروكستين .
الميثوتريكسات : وهي من المواد التي تتواجد في علاجات السرطان أو بعض أمراض المناعة الذاتية التي قد تسبب عند إستخدامها مع الأسبرين زيادة مستويات الميثوتريكسات السامة في الجسم وقد يصعب التخلص من هذه المادة بسهولة ولا يهم كم يستمر مفعول الأسبرين هنا ويجب تجنب تناوله معه.
المراجع
الوسوم
سن الاربعين"
شارك المقالة:
2 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook