معلومات عن الخدمات في منطقة الجوف في المملكة العربية السعودية

الكاتب: ولاء الحمود -
معلومات عن الخدمات في منطقة الجوف في المملكة العربية السعودية

معلومات عن الخدمات في منطقة الجوف في المملكة العربية السعودية.

 
أ - المصارف:
 
 عدد فروع المصارف التجارية المحلية، وفرعي بنك الخليج الدولي، وبنك الإمارات، وعدد أجهزة الصرف الآلي (ATM) المنتشرة في المملكة لكل مصرف من هذه المصارف على مستوى المملكة، وعلى مستوى منطقة الجوف، حيث تبلغ أربعة عشر فرعًا فقط لخمسة مصارف تعمل في المنطقة، إضافة إلى عدد من الفروع لمؤسسات مصرفية، وكذلك 31 جهاز صراف آلي (ATM) وذلك حتى نهاية عام 1425هـ / 2004م.
 
ب - النقل:
 
1 -أهمية النقل والمواصلات:  
 
يعدُّ قطاع النقل والمواصلات في منطقة الجوف من القطاعات الرئيسة ذات الأهمية النسبية بين قطاعات الخدمات والبنية الأساسية بالمنطقة، بل إن أهم الإستراتيجيات المقترحة لتنمية منطقة الجوف تتمثل في تطوير شبكة الطرق بالمنطقة بصورة شاملة ومكثفة تشمل مدن المنطقة وضواحيها والقرى التابعة لها، وفقًا للمعدلات التخطيطية، والطبيعة السكانية لكل مدينة أو قرية.
 
عند إعداد خطط التنمية الخمسية للمملكة العربية السعودية أُخذ في الحسبان العمل على التخطيط الملائم، وفق البرامج السنوية التي تضعها وزارة النقل لتحقيق أهداف التنمية التي تنفذها الدولة والتي تسعى إلى توفير الرخاء والاستقرار للمواطنين في كل مناطق المملكة.
 
2 - الطرق:  
 
تعدُّ منطقة الجوف قبل عام 1382هـ / 1962م من المناطق التي كان يصعب الوصول إليها؛ نظرًا لطبيعتها الجغرافية، فلا بد لمن أراد الوصول إليها من جهة حائل أن يجتاز رمال النفود الكبير الكثيفة، أما من أراد الوصول إليها من جهة الشرق فلا بد له من المرور بمسالك وعرة، وشعاب، وأودية كثيرة، كما يصعب الانتقال بين مختلف أرجائها الواسعة، حيث لم يكن هناك سوى بعض الدروب الصحراوية أو المسالك الوعرة، لذا كان لا بد من ربط المنطقة بشبكات طرق تسهل عملية الانتقال منها وإليها. ولهذا وضعت الدولة الخطط اللازمة لتنفيذ مشروعات الطرق لتحقيق الربط البري بين مدن الجوف وقراها وهجرها، وبين منطقة الجوف والمناطق الأخرى.
 
وفي السنوات الأخيرة شهدت منطقة الجوف تطورًا في مجال بناء الطرق الحديثة وشقها، وربط هذه المنطقة الحيوية بمدن المملكة كلها بشبكة من الطرق؛ نظرًا للموقع المميز للمنطقة؛ ما يسر الانتقال منها وإليها، ومن أشهر المدن التي تلتقي بالشبكة الرئيسة في هذه المنطقة: مدينة سكاكا (الجوف) التي تربطها شبكة من الطرق الرئيسة بمناطق شمال شرق المملكة وشمالها، مثل: طريق سكاكا (الجوف) - دومة الجندل - القريات بطول 382كم، وطريق سكاكا (الجوف) - عرعر بطول 156كم، وطريق سكاكا (الجوف) - طبرجل بطول 240كم. ويسهم قطاع النقل بالمنطقة في تقديم خدماته لدعم جهود الدولة في تنمية القطاعات التنموية الأخرى: الزراعية، والصناعية، والتجارية، وغيرها من خلال مجموعة من شبكات النقل وفق الآتي:
 
أ) شبكة الطرق البرية:  
 
ترتبط مدن المنطقة وقراها وهجرها بعدد من الطرق (مسفلتة رئيسة - وزراعية - ومعبدة - ورملية) تعدُّ من أهم المشروعات الحيوية لتسهيل حركة النقل والمرور بين تلك المواقع وتجمعاتها السكانية، فضلاً عن الطرق الرئيسة التي تربط المنطقة بمدن المملكة.
 
وقد بلغت أطوال الطرق المنفذة، وتلك التي تحت الصيانة حسب الوظيفة في منطقة الجوف حتى العام 1419 - 1420هـ / 1998 - 1999م 1141.3 كم، ويبين (جدول 22) أطوال الأنواع المختلفة للطرق في المنطقة، وفقًا لتصنيفها الوظيفي والهندسي، بالإضافة إلى أطوال الطرق الزراعية والترابية. وتحتل الطرق الرئيسة الجانب الأكبر من شبكة الطرق في المنطقة، فقد وصل مجموع أطوالها إلى 714.5كم بنسبة 62.6%، والطرق الفرعية 426.8كم بنسبة 37.4%، ويبلغ طول الطرق المفردة من هذه الشبكة 1060.8كم بنسبة 93%، أما الطرق المزدوجة دون خدمة فيصل طولها إلى 80.5كم بنسبة 7%، ويصل طول الطرق الزراعية والترابية المنفذة بالمنطقة في نهاية العام 1423 - 1424هـ / 2002 - 2003م إلى نحو 4353كم.
 
كما أن مدن المنطقة الرئيسة ترتبط بعضها ببعض بشبكة من الطرق الحديثة التي سهلت عملية انتقال المواطنين والمقيمين فيما بينها، ويسرت حركة النشاط التجاري والصناعي والسياحي فيما بينها، ويوضح (جدول 23) المسافات الكيلومترية بين بعض مدن منطقة الجوف.
 
هذا فضلاً عن طريق سكاكا طبرجل، وسكاكا مثلث القبيلية، والقريات الحديثة، وغيرها، وعن شبكة الطرق الحديثة التي تربط مدن المنطقة بمدن المناطق الأخرى في المملكة كطريق سكاكا دومة الجندل - ألمدينة المنورة - جدة بطول 1450كم. وطريق سكاكا - عرعر - الرياض بطول 1400كم.
 
وقد بلغ طول الطرق والشوارع القائمة: المسفلتة والمنارة والمشجرة في نهاية عام 1425هـ / 2004م 586640م، وقيد التنفيذ 134640م، والمقترحة 229700م. وطول الطرق والشوارع القائمة المسفلتة فقط 707691م، الطرق التي سفلتتها تحت التنفيذ 166550م، والمقترح تنفيذ سفلتتها 368700م، وبلغ عدد أعمدة الإنارة في الشوارع القائمة 12807 أعمدة، وقيد التنفيذ 1584 عمودًا، والمقترحة 1038 عمودًا، ويوضح (جدول 24) أطوال الطرق القائمة والطرق التي هي تحت التنفيذ والمقترحة من قِبل البلديات في نهاية عام 1425هـ / 2004م.
 
القطاع الخاص:
 
من أبرز الشركات العاملة في النقل البري الداخلي بالمملكة: الشركة السعودية للنقل الجماعي (سابتكو)  التي أُعطيت امتياز النقل داخل المدن وبينها في المملكة العربية السعودية، حيث تسيِّر رحلات يومية من سكاكا (الجوف) إلى كل من: الرياض، وجدة، والمدينة المنورة، وعرعر من خلال مكتبها الرئيس بمدينة سكاكا وفروعه في مدن المنطقة الأخرى. وتقوم (سابتكو) كذلك بدور رئيس في تأمين خدمات النقل البري للركاب بالمنطقة، ونقلهم بين مدن المملكة، ولارتباط المنطقة بحدود مع المملكة الأردنية، فقد تم إنشاء منفذ الحديثة الذي يعدُّ من أكبر المنافذ بالشرق الأوسط؛ لما يقوم به من دور مميز في توفير النقل للمملكة، ودول مجلس التعاون عن طريق عدد من الشركات الناقلة عبر منفذ الحديثة إلى الأردن، والشام، ومصر، والدول الأوروبية عبر تركيا. وتقدم (سابتكو) خدمات النقل العام بصورة منتظمة داخل 9 مدن رئيسة، وما بين 450 مدينة وقرية وهجرة، كما تصل خدماتها إلى 8 دول مجاورة، هذا إضافة إلى خدمات نقل الحجاج والمعتمرين  
 
ب) شبكة الموانئ الجوية:  
 
نظرًا لأهميتها الاقتصادية والاجتماعية، فقد ضمت إمارة منطقة الجوف ضمن نطاقها الإداري مطارين إقليميين يقع أحدهما في مدينة سكاكا (الجوف) في منتصف المسافة بين سكاكا ودومة الجندل، وتم إنشاء أول مطار بالمنطقة عام 1375هـ / 1956م، وفي عام 1384هـ / 1964م تم افتتاحه، ثم في 19 / 4 / 1397هـ الموافق 1977م تم افتتاح المطار الحالي، والمطار الآخر بمحافظة القريات  ، وتم افتتاحه في عام 1398هـ / 1978م. ويقوم هذان المطاران بربط الجوف بمناطق المملكة الأخرى، كما أنهما يسهمان بشكل كبير في تدفق حركة البضائع، والنقل بين المنطقة وباقي مدن المملكة. ويشهد هذان المطاران حركة دائبة في تنقل المسافرين من المنطقة وإليها، حيث يرتبطان مع المطارات الأخرى برحلات داخلية ودولية، ويتم عن طريقهما تسيير رحلات مباشرة إلى كل من الرياض، وجدة، والظهران، والمدينة المنورة، والقصيم، وحائل، وتبوك، وطريف، وعرعر، والوجه واستقبالها، بالإضافة إلى الرحلات المباشرة بين المطارين. وقد بلغ إجمالي عدد المسافرين لعام 1426هـ / 2005م بمطار سكاكا (الجوف)   218244 راكبًا، على حين بلغ إجمالي عدد المسافرين في مطار القريات للعام نفسه 135525 راكبًا، كما بلغت كمية الشحن الجوي والبريدي للمطارين 1112541كجم. ويوضح (جدول 25) حركة النقل الجوي للطائرات السعودية في مطاري سكاكا (الجوف) والقريات.
 
ج - الإسكان:
 
يوضح (جدول 26) مساحات الأراضي المستعملة والبيضاء في منطقة الجوف ونسبتها إلى إجمالي المملكة، وهو يعكس الكثافة السكانية بالمنطقة.
 
يشمل قطاع الإسكان عددًا من أسواق العقار، والبناء، والأثاث، ويشارك في أنشطتها الاقتصادية القطاعان: العام والخاص. فالقطاع الخاص يسهم بدور البناء والتأثيث للمساكن، أما القطاع الحكومي فيقدم عددًا من الخدمات المهمة، مثل: المساعدات المالية، ومنها: القروض العقارية، والتجهيزات الأساسية، مثل: وسائل المواصلات والاتصالات، لتمكين القطاع الخاص من القيام بدوره على أحسن وجه. ولحصول المواطن والمقيم على السكن الجيد والمريح تقوم الحكومة بوضع إستراتيجية للإسكان من خلال إجراء تعداد سكاني دوري ومن خلال إصدار الأنظمة اللازمة، مثل: نظام البناء السعودي لرفع كفاءة المسكن. وتقوم الحكومة بدعم قطاع الإسكان من خلال عدد من القنوات المباشرة وغير المباشرة. ويواجه المواطنون من ذوي الدخل المتوسط والمنخفض صعوبات في تأمين المسكن، فتقدم لهم الحكومة المساعدات المختلفة: من أراضٍ سكنية مزودة بالخدمات إما مجانًا أو بسعر مدعوم، أو بقروض ميسرة جدًا من صندوق التنمية العقاري، أو العمل على توفير السكن بشكل مباشر لذوي الدخول المحدودة. ولقد قامت الحكومة من خلال صندوق التنمية العقارية بدعم المواطنين لتوفير المسكن المريح بقروض ميسرة، إلى درجة تخفيض 20% من قيمة الدين إذا سدد المواطن المقترض قسطه خلال 60 يومًا من تاريخ الاستحقاق، و 30% للأقساط المعجلة  
 
تتوزع المساحات السكنية في المراكز الحضرية في منطقة الجوف على الاستخدامات المختلفة من أراضٍ للاستخدام السكني والتجاري إلى الاستخدام الزراعي والصناعي... إلخ. كما يبين ذلك (جدول 27) . ونلاحظ أن قرابة 61% من الأراضي المستعملة مخصصة لأغراض سكنية / تجارية؛ وهذا يعني أن الجزء الأكبر من المساحات مستعملة في هذا النشاط.
 
يوضح (جدول 28) توزيع المساحات المخصصة للأغراض السكنية والتجارية، حسب البلديات والمجمعات القروية في محافظات المنطقة ومدنها.
 
نلاحظ أن المساحة المخصصة للسكن متقاربة في البلديات كلها. ويبين (جدول 29) عدد الرخص الصادرة من البلديات والمجمعات القروية في منطقة الجوف، حيث يظهر أن بلدية سكاكا (الجوف) تأتي في المرتبة الأولى من حيث عدد رخص التشييد الصادرة فيها، حيث وصل عددها إلى 710 رخص في عام 1425هـ / 2004م تليها بلدية محافظة القريات 316 رخصة.
 
وأظهرت نتائج البحث السكاني لعام 1421هـ / 2000 م أن عدد المساكن في المنطقة يبلغ 49.086 وحدة سكنية، علمًا بأن عدد المساكن لعام 1425هـ / 2004 م يبلغ 48.476   وحدة سكنية بين مسكن شعبي وفيلا وشقة ودور في فيلا أو منـزل وأخرى، نحو 24 % منها في شكل شقق، ونحو 21 % في شكل مساكن شعبية، ونحو 38 % في شكل فيلات، ونحو 7 % في شكل دور في فيلا أو منـزل، ونحو 10 % غير محدد. كما أن نحو 39 % منها وحدات سكنية مستأجرة، ونحو 46 % تمليك، ونحو 15 % غير محدد. أما بالنسبة إلى مادة البناء المستعملة فإن نحو 86 % منها مسلح، ونحو 11 % طوب أو بلوك، والباقي نحو 3 % غير محدد  
شارك المقالة:
128 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook