معلومات عن الدول التي يفضلها الشعب التركي للسياحة

الكاتب: رامي -
معلومات عن الدول التي يفضلها الشعب التركي للسياحة
"

معلومات عن الدول التي يفضلها الشعب التركي للسياحة

يصف البعض تركيا على أنها إحد جنان الله في الأرض، لما تحتويه من أماكن سياحية متنوعة وباهرة، ما يؤهلها لاستقبال ملايين السياح الذين يفدون إليها سنويًا من كل حدب وصوب.

وعلى الرغم من توفر العديد من المراكز السياحية في تركيا، وعلى الرغم من رخص الذهاب إلى تلك المراكز وما تتمتع به من مستوى عالٍ للخدمات، إلا أن فضول السياح الأتراك ورغبتهم في اكتشاف أماكن سياحية جديدة ومختلفة، تدفعهم إلى حزم أمتعتهم للذهاب إلى وجهات سياحية في دول أخرى.

وحسب إحصاءات مؤسسة الإحصاءات التركية لعام 2015، بلغ عدد السياح الأتراك الذين انتقلوا من تركيا إلى دول أخرى بهدف السياحة الترفيهية أو الرياضية أو الثقافية أو العلاجية، ما يقارب 9 مليون و200 ألف سائح.

ووفقًا لإحصاءات المؤسسة المعنية، فإن المواطنين الأتراك أنفقوا خلال رحلهم السياحية ما يربو على 5 مليار و8 مليون دولار.
ودفعت هذه الأرقام الهائلة التي ينفقها السياح الأتراك خلال رحلهم السياحية الخارجية، إلى قيام الرئيس التركي ""رجب طيب أردوغان""، في أكثر من مؤتمر صحفي، بدعوة المواطنين الأتراك إلى قضاء عطلهم السياحية داخل تركيا، لإبقاء الموارد المالية التركية داخل تركيا.

وفي لقاء صحفي مع صحيفة ""خبر ترك""، أفاد رئيس اتحاد المستثمرين في قطاع السياحة ""جميل أوغورلو""، أن معظم المواطنين الأتراك الذين ينتقلون إلى دول أخرى بهدف السياحة، يفضلون الذهاب إلى دول الاتحاد الأوروبي، خاصة جورجيا وبلغاريا واليونان.

وأكد أوغورلو على أن تصريحات الرئيس التركي ""رجب طيب أردوغان"" صحيحة 100% ولا نقاش فيها، مشددًا على ضرورة اتخاذ بعض الإجراءات التي تحفز المواطنين الأتراك على قضاء عطلهم داخل تركيا، وليس خارجها، للحفاظ على الموارد المالية التركية داخل تركيا.

ووفقًا لإحصاءات مؤسسة الإحصاءات التركية لعام 2015، فإن غالبية المواطنين الأتراك الذين أمضوا عطلتهم خارج تركيا فضلوا الدول التالية:

ـ جورجيا: تحد تركيا من الشمال الشرقي، يمكن للسياح الأتراك العبور إلى جورجيا من دون تأشيرة مرور، لذا يفضل السياح الأتراك الذهاب إلى جورجيا لسهولة دخولها واحتضانها للعديد من الأماكن السياحية المميزة، وقد عبر من تركيا إلى جورجيا خلال عام 2015 بهدف السياحة، مليون و231 ألف و691 سائح.

ـ اليونان: تحد اليونان تركيا برًا وبحرًا، وتحتوي على العديد من الأماكن السياحية التي توفر الجو المناسب لقضاء عطلة سياحية ترفيهية ممتعة للسياح الأتراك، وقد انتقل من تركيا إلى اليونان خلال عام 2015، 741 ألف و37 سائح.

ـ بلغاريا: تُحاذي بلغاريا الحدود التركية من جهة مدنية ""أديرنة""، وتُعد ممرًا حيويًا للسياح الوافدين برًا من أوروبا إلى تركيا والعكس، وقد بلغ عدد السياح الأتراك الذاهبين إلى بلغاريا بهدف السياحة 620 ألف و896 سائح.

ـ ألمانيا: تُعد ألمانيا أكثر الدول الأوروبية استقبالًا للوافدين الأتراك إلى أوروبا، إذ يبلغ عدد المُقيمين الأتراك في ألمانيا بشكل مستمر حوالي 3 مليون و700 ألف، ويفضل المواطنون الأتراك الذهاب إلى ألمانيا بهدف السياحة، لوجود عدد من أقاربهم بها ولاحتوائها على عدد من شركات السياحة التركية التي يمكن أن تقدم الخدمات السياحية المُريحة للسياح الأتراك، وقد استقبلت ألمانيا خلال عام 2015، 493 ألف و592 سائح تركي.

ـ أذربيجان: تقع في وسط آسيا، ويُعد الشعب الأذري أحد الشعوب التركية، يتحدثون اللغة التركية ويتحلون بالعادات والتقاليد التركية، وقد بلغ تعداد المواطنين الأتراك الزائرين لأذربيجان خلال عام 2015 بهدف السياحة، 235 ألف و736 سائح.

ـ رابطة الدول المستقلة: تضم الدول التي نالت استقلالها عن الاتحاد السوفييتي، وقد شكلت هذه الدول رابطة سياسية تحت اسم ""رابطة الدول المستقلة"" للتعاون في بعض القضايا السياسية والاقتصادية بين أعضائها وهم أذربيجان، وروسيا البيضاء، وأرمينيا، وأوكرانيا، وكازخستان، وقيرغيزيا، ومولدافيا، وتركمانستان، وأوزبكستان، وطاجكستان.

يمكن للمواطنين الأتراك الذهاب إلى دول هذه الرابطة من غير تأشيرة، كما أن دول هذه الرابطة تشكل سوقًا حيوية لاستهلاك البضائع التركية، لذا تغلب السياحة الاقتصادية للمواطنين الأتراك في هذه الدول على غيرها من الأنواع الأخرى للسياحة، وبلغ عدد المواطنين الأتراك الذين زاروا الدول المستقلة خلال عام 2015، 217 ألفًا و128 شخص.

ـ إيطاليا: الثراء التاريخي والجمال الباهر لإيطاليا يجعل العديد من السياح يقدمون إليها من جميع أرجاء المعمورة بما فيهم المواطنون الأتراك الذين ذهب منهم 196 ألفًا و359 شخص إليها خلال عام 2015.

ـ إيران: هي أقرب ما تكون إلى الوضعية الخاصة بالدول المستقلة بالنسبة للمواطنين الأتراك، وقد زار إيران خلال عام 2015، 161 ألف و610 سائح تركي.

ـ روسيا الاتحادية: قبل حدوث الأزمة التركية الروسية، كان يتمتع المواطنون الأتراك بحرية دخول روسيا الاتحادية دون تأشيرة، وهذا ما حفز الكثير من المواطنين الأتراك للذهاب إلى روسيا، بغاية السياحة الترفيهية أو الطبية أو الاقتصادية، وقد بلغ عدد المواطنين الأتراك الذين دخلوا روسيا لهدف سياحي خلال عام 2015، 143 ألف و448 شخص.
"
شارك المقالة:
37 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook