معلومات عن المناخ في العراق بشكل عامٍّ

الكاتب: وسام ونوس -
معلومات عن المناخ في العراق بشكل عامٍّ

 

 

معلومات عن المناخ في العراق بشكل عامٍّ

 

يؤثّر على الطقس في العراق عوامل مهمّة أوّلها موقعه الفلكيّ؛ لأنّه يُحدّدُ زاوية سقوط أشعّة الشّمس، وطول ساعات النّهار. يقع العراق تحديدًا بين دائرتي العرض 29 ْ و37 ْ شمالًا، وقد أكسبه هذا الموقع درجة حرارة شبيهة بالمناطق المداريّة، كما يؤثّر موقعه على الرّياح السّائدة فيه؛ حيث يقعُ في مهبِّ الرّياح العكسيّة الغربيّة خلال فصل الشّتاء.
 
يؤثّر على الطقس في العراق عاملٌ مهمٌّ آخر وهو قربه من المسطّحات المائيّة، وهما الخليج العربيّ وبحر العرب على أقصى الطّرف الجنوبيّ الشّرقيّ، وإلى الغرب من العراق يقع البحر الأبيض المتوسّط، والعامل الثّالث المؤثّر على الطقس في العراق هو ارتفاع الجبال وامتدادها، حيث أنّ الجبال في شمال العراق تُعدِّل من حدّة درجات الحرارة وتزيد من سقوط الأمطار، والعامل الرّابع الذي يلعب دورًا مهمًّا على الطقس في العراق هو التّضاريس المحيطة به، وتعمل على تحديد مسارات الكتل الهوائيّة، وتؤثّر على هبوب الرّياح واتّجاهاتها.
 
خصائص الطقس في العراق
يوصف المناخ في العراق بأنّه مناخ شبه مداريّ من حيث درجة الحرارة بحسب تصنيف كوبن؛ بسبب وجود ثمانية أشهر معدّل الحرارة فيها يزيد عن 20 درجة مئويّة، وهو أيضًا مناخ قارّيّ لاتّصافه بصفات المناخ القارّيّ وهي:
 
ارتفاع درجة الحرارة اليوميّة والسّنويّة.
قِصَر الفصلين الانتقاليين (الرّبيع والخريف).
قلّة هطول الأمطار.
انخفاض الرّطوبة النّسبيّة.
فصلي الشّتاء والرّبيع في العراق
الشّتاء في العراق هو موسم الأمطار، وفيه تفيض المناطق السّفلى من نهري دجلة والفرات على نطاق واسع، وغالبًا ما يحدث فيضانها في الرّبيع أيضًا، ويكون الطقس في العراق خلال فصل الشّتاء أكثر برودة من فصل الصّيف، كما أنّ الثّلوج يُمكن أن تتساقط فقط في المناطق المرتفعة التي يتجاوز ارتفاعها ألفي قدم، وقد لا تهطل الثّلج في كلِّ فصول الشّتاء، ويُمكن ن يكون الطقس في العراق خلال فصل الشّتاء لطيفًا جدًّا. في المناطق غير السّاحليّة في العراق تكون الأحوال الجويّة قاحلة بشكل عامٍ؛ بسبب نقص الرّطوبة الجوّيّة وبسبب قلّة الوصول إلى المياه.
 
عند هطول الأمطار في العراق في فصل الشّتاء تكون غزيرة جدًّا، وتكون مصاحبة لعواصف رمليّة، وتكون بسبب الرّياح الشّماليّة الغربيّة، ونتيجة أنظمة الضّغط المنخفض النّاتجة عن البحار الإقليميّة. يستمرُّ هطول الأمطار في العراق عادة من يوم إلى يومين، وعادة ما تُمطر مرّة في الأسبوع، وقد تحدث العواصف الرّعديّة مرة واحدة في الشّهر، ومعظم الأمطار الغزيرة تأتي عندما يتمركز منخفض قبرص العميق فوق المنطقة، بخلاف ذلك يكون المطر عادةً حدثًا قصير المدى.
 
فصلي الشّتاء والرّبيع في العراق
فصلي الشّتاء والرّبيع في العراق
فصلي الصّيف والخريف في العراق
ينخفض هطول الأمطار في العراق خلال فصليّ الصّيف والخريف، ويكون الطقس في العراق غير مستقرٍّ. في فصل الصّيف في العراق تميل أنظمة الضّغط المنخفض إلى الخروج من المنطقة، على الرّغم من أنّ المناطق الشماليّة لا تزال تشهد بعض الرّطوبة، والمشكلة الكبيرة في العراق في فصل الصّيف هي الحرارة الشّديدة. تبدأ درجات الحرارة في الارتفاع خلال فصل الربيع وبحلول نهاية شهر أيّار يكون الصّيف قد بدأ بالفعل، ويقلُّ سقوط الأمطار حتّى يصل إلى يوم أو ثلاثة أيّام شهريًّا، ولكنّ السّمة الأكثر إيجابيّة في الصّيف في العراق هي أنّ الرّطوبة منخفضة، ممّا يسمح للهواء بالتّحرُّك بحرّيّة، والسّماء طيلة فصل الصّيف صافية، والرّياح قويّة.
 
فصلي الصّيف والخريف في العراق
فصلي الصّيف والخريف في العراق
المناطق المناخيّة في العراق
ينقسم العراق إلى ثلاثة أقاليم مناخيّة وهي: المناخ الجبليّ، ومناخ منطقة السّهوب، والمناخ الصّحراويّ، ويكاد الجغرافيّون يتّفقون على هذا التّقسيم، ولكنّهم مختلفون على أماكن تواجد هذه الأقاليم امتداداتها ومساحاتها، وفيما يلي شرح مختصر عن هذه الأقاليم:
 
إقليم المناخ الجبليّ
تقع هذه المنطقة في شمال العراق وشماله الشّرقيّ، ويكون الطقس في العراق في هذا الإقليم شبيهًا بمناخ البحر الأبيض المتوسّط، ودرجة الحرارة فيه أقلُّ من باقي مناطق العراق؛ بسبب ارتفاع أراضيه، ويكون الشّتاء باردًا، وقد تتساقط فيه الثّلوج، وتنخفض درجة الحرارة فيه إلى ما دون الصّفر عندما تُسيطر عليه الكُتل الهوائيّة الباردة والصّيف فيه أكثر اعتدالًا من بقيّة المناطق.
 
إقليم المناخ الجبليّ
إقليم المناخ الجبليّ
إقليم السّهوب
يسود هذا المناخ في العراق في منطقة الرّوابي وشمال منطقة الجزيرة، وهو مناخ انتقاليّ بين مناخ البحر المتوسّط والمناخ الصّحراويّ الحارِّ، وتحصل هذه المنطقة على أكثر من 300 ملم من المطر سنويًّا، وعلى أيّام ممطرة تزيد على 60 يومًا، وكمّيّة أكبر من الأمطار خلال فصل الرّبيع، وبحرارة تسمح بنموّ النّباتات والأزهار خلال فصل الرّبيع.
 
إقليم السّهوب
إقليم السّهوب
إقليم المناطق الصّحراويّة
يقع مناخ هذه المنطقة في العراق ضمن السّهل الرّسوبيّ والبادية الصّحراويّة، وهي أشدُّ حرارة وأقلُّ مطرًا من المنطقتين السّابقتين؛ حيث تتراوح الأمطار فيها ما بين 50 ملم في الجنوب الغربيّ، و20 ملم في شمالها وشرقها، ويبلغ عدد الأيّام الممطرة 25 يومًا في السّنة، والشّتاء فيها أكثر اعتدالًا من باقي المناطق في العراق ولكنّ قسمها الغربيّ أكثر برودة من الشّرقيّ بسبب ارتفاعه.
 
شارك المقالة:
9 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook