معلومات عن قصر بيت الدين في لبنان

الكاتب: وسام ونوس -
معلومات عن قصر بيت الدين في لبنان

 

 

معلومات عن قصر بيت الدين في لبنان

 

قصر بيت الدين أو بمسمى آخر قصر الأمير بشير، يقع في منطقة الشوف جنوب بيروت في جبل لبنان، القصروط دليل على فن العمارة الأصيل في البنان في أوائل القرن التاسع عشر، كما أنه المقر الصيفي لرئاسة الجمهورية اللبنانية.
شهد هذا القصر حقبة تاريخية مميزة في عهد لبنان على مدار قرنين من الزمن، ودارت به العديد من الحكايات التي ستجعلك تقع في غرامه وترغب بزيارته في أقرب وقت.

بُني القصر في محافظة جبل لبنان قضاء الشوف ببلدة بيت الدين تحديدًا، وتبعد البلدة ما يقرب 40 كيلو مترًا عن بيروت العاصمة، وترتفع حوالي 860 مترًا عن سطح البحر.

لمحات تاريخية في بناء بيت الدين

قام الأمير بشير الثاني في نهاية القرن السابع عشر، بعد انتقال السلطة إلى بني شهاب، بنقل عاصمة الإمارة من بلدة دير القمر إلى بيت الدين.

وبني قصره فيها، ولأن الأمير كان يرغب في أن يجمع معمار القصر بين الطرازين الدمشقي والأروربي مع لمسات من الطراز اللبناني، استغرق بناء القصر أكثر من 20 عامًا، واكنه نجح في تحقيق هدفه فقد أصبح القصر تحفة فنية منفردة لا مثيل لها في أوائل القرن التاسع عشر.

يتكون القصر من 3 أقسام تحمل المسميات التي وُضعت لها منذ القدم وهي: دار الحريم، الدار الوسطى، والدار الخارجي، كما يضم قاعة واسعة، وأبراج مربعة، وزخارف من الرخام الإيطالي، المعمار المستخدم للفصل بين طوابق وغرف القصر معمار مميز وفريد.

القصر مقسم لأغراض مختلفة، فكل طابق وقاعة مخصصة لشيءٍ معين، منها التمارين الخاصة بركوب الخيل، وإقامة الاحتفالات اليومية للمدينة، والاستعراضات المختلفة، واستقبال الضيوف والزائرين، كما توجد أيضًا غرف مخصصة لساكني القصر.

يوجد بالقصر متحف مصمم خصيصًا بعناية ليضم مقتنيات العصور المختلفة للقرن التاسع عشر والقرن العشرين، وتتنوع هذه المقتنيات بين مجوهرات ذهبية، وأسلحة، وثياب، وغيرها من الأشياء التاريخية المميزة.

 

تأثر القصر بفترات السياسة

نظرًا لأنه قصر يستخدم كمقر صيقي للسلطات اللبنانية فدائمًا ما كان شديد التأثر بالفترات السياسية المختلفة التي شهدتها دولة لبنان،.

فعقب احتلال فرنسا للبنان طوال الفترة من 1920 إلى 1943 أصبح مبنى القصر تحت الإدارة الفرنسية، وحرم الفرنسيون اللبنانيين من التواجد داخل قصر بيت الدين، وهو ما أدى إلى قلة العناية والاهتمام بالقصر حتى استطاع اللبنانيون الاستقلال في عهد الرئيس بشارة الخوري.

وبعد هذا الاستقلال قررت السلطات اللبنانية ضم القصر إلى قصور رئاسة الجمهورية، ونظرًا لأنه يبعد عن العاصمة قرر الرئيس أن تكون فترة الإقامة به وحكم البلاد منه خلال فترة الصيف، ولذلك يُسمى بالمقر الصيفي للرئاسة.

ولكن هذا لم يدم طويلًا فعندما اندلعت الحرب الأهلية في لبنان عام 1975، تدارت الأنظار عن القصر حتى عام 1999 خلال فترة حكم الرئيس إميل لحود، رجع القصر إلى مكانته الأولى.

ولموقع القصر المتميز ومساحته الواسعة تقرر أن يكون مزارًا سياحيًا لأهل وزوار منطقة لبنان، وأن يستضيف المهرجانات الفنية.

أنشطة يمكنك التمتع بها في بيت الدين

القصر مُهيئ ليُلبي رغباتك الفنية والتاريخية والثقافية والفنية، فإذا كنت من عشاق التاريخ، فستكون بصدد جولة تاريخية لا تُنسى، مليئة بالمتعلقات الشخصية والقصص الغامضة لشخصيات وفترات هامة من تاريخ لبنان.

وإذا كنت من محبي الزخارف، ففي جولتك داخل القصر ستجد كل ما يسر عينيك من زخارف ولوحات نادرة، وجدران مليئة بالتحف المميزة.

أما عن حبك للموسيقى، فستستطيع أن تحضر الحفلات لمطربينك ونجومك المفضلين في القصر، فخلال فترات طويلة من العام يقيم القصر احتفالات ومهرجانات فنية، وسط مزيج رائع من التاريخ والفن.

كل ركن من أركان القصر تحفة فنية في حد ذاته، لذا يمكنك أن تحظى بالكثير من الصور التذكارية بخلفيات متنوعة ومميزة.

 

مواعيد وسعر الدخول

يفتح القصر أبوابه يوميًا من الساعة التاسعة صباحًا وحتى الساعة الخامسة مساءً، ويُستثنى من ذلك يوم الاثنين فهو يوم غلق أبواب القصر، والدخول مجاني باستثناء الاحتفالات والمهرجانات.

شارك المقالة:
8 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook