معنى احمي سمعي وبصري

الكاتب: رامي -
معنى احمي سمعي وبصري
"نقدم إليك عزيزي القارئ معنى احمي سمعي وبصري وهي مقولة معروفة عن أم المؤمنين زينب بنت جحش رضي الله عنها زوجة الرسول صلى الله عليه وسلم وكان ذلك في حادثة الإفك التي نزل فيها قول الله تعالى في سورة النور الآية 12( لَّوْلَا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بِأَنفُسِهِمْ خَيْرًا وَقَالُوا هَ?ذَاإِفْكٌ مُّبِينٌ)وقد قالت هذه العبارة عندما أتاها نبينا الكريم يستشهدها فيما رأت وسمعت.

كانت زينب معروفة بالتقوى والورع، و من خلال المقال التالي عبر موسوعة سنذكر معنى احمي سمعي وبصري، كما سنذكر تفصيلاً الموقف الذي قيلت فيه تلك العبارة، فتابعونا.

معنى احمي سمعي وبصري

هي زينب بنت جحش بنت رباب بن يعمر الأسدي حليف بني عبد شمس وأمها أميمة بنت عبد المطلب بن هاشم عمة النبي صلى الله عليه وسلم وكانت من أوائل المهاجرين، وقد نزل فيها قول الله تعالى في سورة الأحزاب الآية 36 (وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ) دليل على عمق إيمانها وقربها من الله، وقد كان سبحانه هو وليها عند زوجاها من رسول الله يقول تعالى في سورة الأحزاب الآية  37( فَلَمَّا قَضَى? زَيْدٌ مِّنْهَاوَطَرًا زَوَّجْنَاكَهَا).

موقف زينب من حادثة الإفك

“عن عائشة رضي الله عنها قالت أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يسأل زينب بنت جحش في أمري فقال ( يا زينب؛ ما علمتِ؟ ما رأيتِ؟) فقالت يا رسول الله أحمي سمعي وبصري، والله ما عملت عنها إلا خيراً، قالت عائشة وهي التي كانت تساميني من أزواج النبي صلى الله عليه وسلم فعصمها الله بالورع”.

وذلك يدل على أن السيدة زينب من شدة تقواها خافت أن تشهد بالسوء على السيدة عائشة و أن سمعها وبصرها يرفضان قول ما لم يحدث.

ومعنى تساميني تأتي من السمو و الارتفاع حيث كانت زينب كانت تتفاخر بجمال السيدة عائشة رغم أنها كانت أكبر منها في السن، وكانت تعلي من مكانة السيدة عائشة أمام الجميع.

إن حواس الإنسان تنطق وتشهد عليه يوم القيامة أمام الله تعالى، لذلك لابد أن نستفيد من أمهات المؤمنين وما ورد عنهم من دروس عظيمة، وأن نتخذهم قدوة لنا وأن نتحدث بالحق ونمتنع تماماً عن قول الباطل إرضاءً لله تعالى."
شارك المقالة:
16 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook