معنى العلم

الكاتب: المدير -
معنى العلم
"معنى العلم

 

كثير من الناس ينخدع بالأسماء والمسميات، والأكثر على الحقيقة لا يدرك كثيرًا من المعاني؛ ليس لفداحة الجهل وانتشاره كما يظن البعض، ولكن يرجع هذا إلى عدة أمور:

حقيقة الحقيقة، التي لا يفهمها كثير من الناس، ومظنَّة كل واحد العلم في نفسه، وتفاوت العقول إلى درجة الجنون، واتباع الشهوات مهما خالفت الفطر السليمة والعقول النيِّرة.

 

حقيقة الحقيقة: ليس كل حقيقة تكون مجرَّدةً لازمة على ظاهرها؛ بل ربما تكون حقيقة عند البعض، وستارًا يستر حقائق مبهمة عند آخرين، خاصة عندما يفقد المعظم الثقة فى الجميع، ولا يثق إلا في نفسه.

 

ومظنة كل واحد العلم بنفسه: أصبح كل واحد يستطيع من مكان إقامته ببَيْتِه أن يضع نظريات تصلح لقيادة العالم كله، والجميع من حوله جهلاء أغبياء، وإن كان لا يعرف شيئًا في أي شيء، وقد يصدر منه تصرُّفات لا تصدر إلا من السفهاء والمجانين، ويسلِّم نفسه لتصرُّفات الغلمان والحاقدين دون أدنى عقل، فينعق بنعيقهم!

 

وتفاوت العقول لدرجة تحوُّل الضلال المبين إلى هدى مستقيم؛ حتى يصبح الليل نهارًا، ويغيب النهار إلى وادٍ سحيق، وينكر ضوء النهار ونور الشمس خوفًا من الحقيقة، فلأن يقال: إن النهار سوف يأتى ولو بعيدًا، أفضل من أن يقال: إن النهار اسودَّ بلون الليل ولم يعد نهارًا.

 

واتِّباع الشهوات: وهذا من السوء بمكان؛ لأن كل الظلم والتعدِّي على حقوق الآخرين، وترك الحق واتباع الباطل؛ بل والكفر ذاته - لا يأتي إلا عن طريق اتباع الشهوات، فالذي يتبع الشهوات مثله مثل الحيوانات، يسعى لتحقيق شهوته دون اعتبار لعقل أو منطق أو حلال أو حرام، معتمدًا فى ذلك كله على قدرته التي لا تتقيَّد بشيء، وإلا فما معنى أن تقتل الحريَّات، ويتزوج الأخوات والبنات، وتنتهك الحرمات، ولا ترحم الاستغاثات، وتفرض على مجتمع كامل خزعبِلات وتفاهات؛ بسبب أن أحد الأقوياء يشتهيها ويرغب فيها؟!

 

ألا تشاركنى فى أن دينًا واحدًا راعى مصالح الجميع على طباعهم الإنسانية، وحافظ على حقوق الجميع دون تفرقة بين غنيٍّ وفقير، ووزير وخفير، وقوَّم النفوس، وقطع الطريق على مرضى القلوب أن يزايدوا على الناس حسب أهوائهم وشهواتهم، أو حسب مصالحهم وحاجاتهم، فجعل الشرائع ثابتة أصيلة، لا يستطيع أحد كائنًا من كان أن يجعل من نفسه إلهًا يتحكَّم في البشر بأي زعم، أليس ذلك الدين بأمنٍ وأمان للبشرية جمعاء؟!


"
شارك المقالة:
4 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook