معنى الفلق

الكاتب: رامي -
معنى الفلق
"محتويات المقال

معنى الفلق
سبب تسمية السورة الكريمة
سبب نزول سورة الفلق
معنى غاسق
معنى النفاثات في العقد
فضل سورة الفلق

تقدم موسوعة من خلال هذا المقال معنى الفلق ، حيث إن تلك الكلمة هي إحدى سور القرآن الكريم وهي السورة رقم عشرين من حيث تعداد نزول السور الكريمة على الرسول صلى الله عليه وسلم وعدد آياتها خمس وقد أختلف العلماء حول تحديد ما إذا كانت مكية أم مدنية لكن القول الأغلب هو أنها مكية.

نزلت سورة الفلق بعد سورة الفيل ثم تلاها في النزول سورة الناس، فيما يلي نذكر معنى الفلق وسبب تسمية السورة الكريمة بهذا الاسم، كما سنذكر معنى غاسق ومعنى النفاثات في العقد التي تضمنتها سورة الفلق وفضل قراءتها.

معنى الفلق

الفلق هو الصبح الذي ينفلق من ظلام الليل، كما قيل أنها الأنهار لأنها مفلوقة من الأرض، والفلق يأتي من الشق، (فلق الفلق) شقه شقاً، يقول تعالى في سورة الأنعام الآية 96 (فَالِقُ الْإِصْبَاحِ ) كما يقول تعالى في سورة الشعراء الآية 63(فَانفَلَقَ فَكَانَ كُلُّ فِرْقٍ كَالطَّوْدِ الْعَظِيمِ).

سبب تسمية السورة الكريمة

سبب تسميتها بهذا الاسم هو بدايتها حيث يقول تعالى في الآية الأولى منها (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ) وقد قيل أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد أطلق عليها هي وسورة الناس (المعوذتين أو المشقشقتشن) حيث تُبرئان من النفاق.

سبب نزول سورة الفلق

قيل إنه كان هناك ساحر كافر يدعى ( لبيد بن الأعصم) سحر رسول الله صلى الله عليه وسلم فنزلت تلك الصورة ليتعوذ النبي الكريم من شر هذا السحر لكن هذا قول غير ثابت أو مؤكد.

معنى غاسق

يقول تعالى في سورة الفلق الآية الثالثة (وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ) والغسق هو ظلام الليل الشديد والغاسق إذا وقب هو ظلام الليل إذا حل وأتى.

معنى النفاثات في العقد

يقول تعالى في سورة الفلق الآية الرابعة (وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ) والنفاثات هم الساحرات اللاتي تتفلن إذا سحِرن، وتفسير الآية الكريمة هو الاستعاذة من شر الحية التي تنفث سمها والسحرة الذين يتفلون أثناء قيامهم بعمل السحر.

فضل سورة الفلق

سورة الفلق لها فضل عظيم يعود على المسلم المؤمن عند قرائتها حيث تقيه من كل الشرور  الموجودة حوله، كالفاسق والساحر والحاسد وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أنها أفضل ما يمكن التعوذ به هي وسورة الناس.

يقول عبد الرحمن بن عابس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد قال له (يا ابن عابسٍ ألا أُخبرُك بأفضلِ ما تعوذُ به المتعوِّذُون؛ قلتُ بلى يا رسولَ اللهِ، قال: قل أعوذُ بربِّ الفلقِ، وقل أعوذُ بربِّ الناسِ).

 "
شارك المقالة:
23 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook