معنى شهادة ان لا اله الا الله

الكاتب: رامي -
معنى شهادة ان لا اله الا الله
محتويات المقال

معنى شهادة ان لا اله الا الله
فضل شهادة ان لا اله الا الله
معنى اشهد ان محمد رسول الله

نقدم إليك عزيزي القارئ معنى شهادة ان لا اله الا الله من خلال مقالنا التالي في موسوعة، فجميعنا يؤمن بها ويرددها ولكن البعض لا يعرف معناها بشكل دقيق، وهي أحد أركان الإسلام بل أولها فهي تعد بمثابة الباب الذي يستطيع المرء بقولها فتحه للدخول إلى الإسلام.

وهي كلمة خفيفة على اللسان يتمكن المسلم من قولها بلسانه دون تحريك شفتيه حتى تكون يسيرة عليه ترديدها في سكرات الموت وتلك إحدى صور رحمة الله تعالى بعباده فهي كلمة عظيمة في فضلها سهلة في نطقها.

معنى شهادة ان لا اله الا الله

شهادة أن لا إله إلا الله تعني نفي استحقاق أحد سواه عز وجل للعبادة، ونفي جميع ما يعبد دون الله مثل الأصنام و غيرها يقول تعالى في سورة الإسراء الآية 111( وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا وَلَمْ يَكُنلَّهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ ) وتنقسم تلك العبارة العظيمة إلا قسمين على النحو التالي:

لا إله: تنفي جميع ما يعبد غير الله تعالى من أشخاص وأشياء.
إلا الله: تعني أنه لا معبود يستحق العبادة سوى الله عز وجل وتثبت أنه وحده المستحق لتقديم الطاعات وإتيان العبادات واتباع ما أمرنا بالله سبحانه.
فضل شهادة ان لا اله الا الله

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (ما من عبد قال لا إله إلا الله مخلصا إلا فتحت لها أبواب السماء حتى تفضي إلى العرش ما اجتُنبت الكبائر) ولها أفضال عظيمة بحياة الإنسان وبعد موته أيضاً، فيما يلي نذكر فضلها:

البركة في المال والصحة والأبناء.
النجاة من شرور الدنيا والناس.
فهي أمان من وحشة القبر ونور للعباد من ظلمته.
أمان من هول الحشر ورهبته يوم البعث.
يأخذ المرء بفضلها كتابه بيمينه وقت تطاير الصحف.
مِن أثقل ما يكون بميزان العباد يوم القيامة.
معنى اشهد ان محمد رسول الله

شهادة أن محمداً رسول الله تعني التصديق بأن محمد هو نبي الله ورسوله خاتم الأنبياء والمرسلين المبلغ الأمين لرسالة الله عز وجل ليس بعده نبي، بَعث للإنس والجان على حد سواء.
يقول تعالى في سورة الأحزاب الآية 40 (مَّا كَانَ مُحَمَّدٌ أَبَا أَحَدٍ مِّن رِّجَالِكُمْ وَلَ?كِن رَّسُولَ اللَّهِ وَخَاتَمَالنَّبِيِّينَ) وعلينا جميعاً الامتثال لما امرنا به مبلغاً إياه عن الله عز وجل، والانتهاء عن ما حرمه لنا من خلال آيات القرآن الكريم والسنة النبوية والتصديق الجازم أنه صلى الله عليه وسلم ما كان ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى عن الله جل وعلا ونحن على ذلك لمن الشاهدين.

لا يدخل عبد من عباد الله الدين الإسلامي إلا بقول تلك الشهادتين والإيمان بهما من القلب حيث بدون ذلك لا صلاح ولا فلاح للعبد في أمور دينه ودنياه، ولا يقبل صلاة ولا صيام ولا قيام دونهما فتلك جميعها أمور يراها العباد بينما الإيمان بالشاهدتين لا يطلع عليه في قلب المؤمن سوى الله تعالى.
شارك المقالة:
22 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook